«كاستم شو الإمارات» يتألق بأغلى السيارات المُعدلة

افتتح اللواء جاسم المرزوقي، قائد عام الدفاع المدني، واللواء خبير راشد ثاني المطروشي، مدير الدفاع المدني، أمس، في دبي بحضور جمال بن لاحج، رئيس مجلس إدارة مجموعة كرافانات بن لاحج، معرض «كاستم شو الإمارات» 2021 في مركز دبي التجاري العالمي والذي يستمر حتى يوم غد السبت، ويضم أغلى السيارات والدراجات المعدلة في العالم.

 

 

 

 

وأكد جمال بن لاحج، رئيس مجلس إدارة مجموعة كرافانات بن لاحج، أن معرض «كاستم شو» الإمارات يعتبر الأول من نوعه في العالم الذي يضم سيارات ودراجات وشاحنات معدلة، وذلك بعد أن تم جمعها في معرض واحد، لافتاً إلى أن المعرض يضم أكثر من 400 سيارة معدلة، و100 دراجة معدلة، إضافة إلى مشاركة سيارات شرطة دبي والدفاع المدني في دبي ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف ودائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي.

وقال بن لاحج إنه تم تغيير المعرض بالكامل وسيكون له نسخة خليجية في مختلف دول مجلس التعاون الخليجي، لافتاً إلى أن المعرض خطوة هامة لتشجيع صناعة وتعديل السيارات في الإمارات، خاصة بعدما أظهر عدد من الشباب الإماراتيين قدرات خاصة في جمع وفك وتركيب السيارات، إضافة إلى برمجة السيارات التي يتم تشغيلها عن طريق أبليكيشن في الهاتف المتحرك.

وأشار بن لاحج إلى أن الإمارات لديها أجمل وأغلى السيارات في العالم، وأن هناك عدداً كبيراً من الشباب لديه شغف بصناعة وتعديل السيارات بشكل مذهل، وهو الأمر الذي جعل الإمارات تمتلك مقومات تلك الصناعة، واتضح ذلك فعلياً في مشاركات المعرض عاماً بعد آخر.

وأكد عمر حسين العطار المدير التنفيذي ورئيس مجلس الإدارة بالإنابة، أنه وللمرة الأولى تم إطلاق مسابقة أجمل سيارة تابعة لجهة حكومية معدلة في الإمارات، وسيتم إعلان النتيجة نهاية المعرض، مشيراً إلى أن المعرض حظي بدعم كبير من مختلف الجهات الحكومية والخاصة.

وأشار العطار إلى أن المعرض يضم مجموعة من المسابقات منها مسابقة الدراجات المعدلة وبناء المحركات وبطل الميكانيكا ومنافسة السيارات المعدلة وهناك حلبة الدريفت والاستعراض وسيارات التحكم عن بعد.

ولفت العطار إلى أن المعرض خصص مكاناً للعب الأطفال تحت إشراف خبراء مع توفير كافة الإجراءات الاحترازية.

وحول مشاركة السيارات الكهربائية في المعرض أفاد العطار أن أبرز المشاركات هذه السنة تدشين أول سيارة إطفاء كهربائية في العالم، مشاركتها تزيد كل سنة، ونتمنى أن يكون عددها مناسباً لتتأهل لدخول المسابقات والمنافسات مع سيارات الوقود والشاحنات الكهربائية.

وأشار العطار إلى أن المعرض يستقطب مشاركين جدداً، وهناك ورش ومسابقات فريدة من نوعها أمام الجمهور لأول مرة، حيث تم تخصيص شاشات كبيرة للحفاظ على مسافات التباعد بين الجمهور في ظل الإقبال الكبير على المعرض، كذلك سيكون الجمهور على موعد مع منافسات بين الشباب لفك وتركيب المحرك، واستعراض مهارات تعديل وتزيين السيارات في ظل ربطها بالتقنيات الحديثة.

وأكد عمر حسين العطار، المدير التنفيذي ورئيس مجلس الإدارة بالإنابة، أن المشاركات النسائية متميزة في كافة دورات المعرض السابقة، وأن هذه السنة تشهد مشاركات متميزة وتحتدم المنافسة مع الشباب المشاركين من مختلف دول الخليج.

طباعة Email