«نيسان» تعلق الإنتاج في أمريكا الشمالية بسبب أزمة أشباه الموصلات

تعلّق شركة نيسان اليابانية جزءاً من إنتاجها في أمريكا الشمالية لأيام بسبب النقص المستمر في أشباه الموصلات، وفق ما قال ناطق باسم المجموعة.

وأوضح المصدر أن «نيسان تعدل إنتاجها في عملياتها في أمريكا الشمالية» بسبب صعوبات الإمداد «المتعلقة بأشباه الموصلات».

وأشار إلى أن «خطوطاً معينة» من مصانع المجموعة في سميرنا (تينيسي) وكانتون (ميسيسيبي) ستتوقف عن الإنتاج من الجمعة إلى الاثنين المقبل لتستأنف العمل الثلاثاء.

وستوقف المجموعة المتحالفة مع شركة رينو الفرنسية أيضاً الإنتاج في أحد مصانعها في المكسيك حتى الثلاثاء المقبل، بحسب الناطق.

وأعلنت شركتا هوندا وتويوتا أيضاً توقف الإنتاج أسبوعاً في العديد من مصانعهما في أمريكا الشمالية بسبب مشكلات متعددة في توريد قطع الغيار.

وبالإضافة إلى مشكلة نقص أشباه الموصلات، ذكرت هوندا تأثير كوفيد 19 والازدحام في موانئ عدة وموجة البرد التاريخية التي ضربت أمريكا الشمالية الشهر الماضي، وكلها عوامل أثرت على النشاط الاقتصادي في المنطقة.

وبسبب النقص العالمي في أشباه الموصلات، خفضت كل من هوندا ونيسان في فبراير توقعات مبيعاتهما للسنة المالية 2020/21 التي تنتهي في 31 مارس.

طباعة Email