«فولكس فاغن» تخطط لخفض الوظائف بألمانيا

تخطط شركة فولكس فاغن إيه جي، لإلغاء المزيد من الوظائف في ألمانيا، من خلال إجراءات طوعية، مثل التقاعد الجزئي وحزم الاستحواذ، كجزء من الجهود المبذولة لخفض التكاليف الثابتة.

 وقالت أكبر شركة لصناعة السيارات في أوروبا، في ديسمبر، إنها تخطط للتوصل إلى اتفاق مع نقابات العمال بنهاية الربع الأول، لخفض التكاليف بنسبة 5 % بحلول 2023، لتوفير أموال للمركبات الكهربائية وعمليات البرمجيات. وتستبعد صفقة العمل الحالية في فولكس فاغن، التسريح القسري حتى نهاية العقد، حسبما أفادت وكالة بلومبرغ للأنباء.

 ويؤدي الاتفاق مع ممثلي العمال، إلى خفض الوظائف بما يصل إلى 5 آلاف وظيفة، ونحو 500 مليون يورو (598 مليون دولار)، من نفقات إعادة الهيكلة، وفقاً لصحيفة هاندلسبلات، التي نقلت الخبر في وقت سابق، اليوم الأحد.

 وأضافت «نظراً لاستثماراتنا الكبيرة في التوسع في التنقل الكهربائي والرقمنة، تمكنت فولكس فاغن من تطوير دور رائد كمحرك للتغيير في قطاع السيارات».

 وقال جونار كيليان رئيس شؤون العاملين في فولكس فاغن في بيان. «هذا يتطلب إدارة صارمة للتكلفة، من أجل تمويل الاستثمارات اللازمة في المستقبل».

طباعة Email