«ديفندر ووركس V8 تروفي» جاهزة للمغامرات

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

تواصل «لاند روڤر كلاسيك» إصدارها لسيارة ديفندر الأصلية المعروفة بتراثها العريق في مجال البعثات، وذلك عبر إنتاج كمية محدودة من سيارة «ديفندر ووركس V8 تروفي» من استخدامها في مغامرة حصرية في قلعة إيستنور خلال عام 2021.

وتعتمد السيارة الجديدة على إعادة هندسة سيارة «ديفندر ووركس V8» الصادرة بين عامي 2012 و2016 من «لاند روڤر كلاسيك»، بما في ذلك مجموعة نقل الحركة ثمانية الأسطوانات بالبنزين وقوة 405 أحصنة وعزم دوران 515 نيوتن متر، مع ناقل الحركة ZF الأوتوماتيكي بثماني السرعات، ونظام التعليق الشامل المحسّن، وباقات التوجيه والفرملة، كما تحتوي سيارة «تروفي» على العديد من التحديثات الإضافية المصممة خصيصاً للاستخدام على الطرقات الوعرة.

وسيتم تقديم 25 نموذجاً تتضمن قياسي 90 و110، من سيارة «ديفندر ووركس V8 تروفي» حصرياً بلون «إيستنور» الأصفر، مع عجلات فولاذية ملائمة بقياس 16 بوصة. ويبرز الطلاء بلون «نارفيك» الأسود المتباين على أقواس العجلات وغطاء المحرك والباب الخلفي، كما يتم تزويد السيارات الجديدة المبنية حسب الطلب بمصابيح LED أمامية، والشبك الأمامي القديم العريق، وشعار «لاند روڤر تروفي» المميز، إلى جانب الرسومات الخاصة بالمشاركة في المسابقة، والمخصصة بشكل شخصي لكل عميل.

وتم تصميم سيارة «ديفندر ووركس V8 تروفي» بحيث تواجه أكثر التحديات تطلّباً، إلى جانب عدّة جميع التضاريس الإضافية، التي تحتوي رافعة أمامية، وقفص بعثات متعدد النقاط، ومسند سقف، وحماية سفلية، وقضيباً مضاداً للانزلاق، ومنافذ هواءٍ أكثر ارتفاعاً، وأضواء LED مركزة وعجلات للتضاريس الطينية.

وداخل السيارة، تظهر على الفور ميزات سيارة الدفع الرباعي المعروفة، بما فيها الكسوة الجلدية السوداء بالكامل من جلد «ويندسور»، مع مقاعد «ريكارو» الرياضية، والدرزات الصفراء المتباينة، وساعة «لاند روڤر تروفي» المميزة من «إليوت براون». كما تقدّم «لاند روڤر كلاسيك» في هذه السيارة نظام المعلومات والترفيه الكلاسيكي الخاص بها، المجهز بنظام ملاحة مدمج وإمكانية الاتصال بالأجهزة الذكية به.

وستتم في وقتٍ لاحق من العام الحالي دعوة عملاء سيارة «ديفندر ووركس V8 تروفي» للتنافس في مغامرة حصرية تستمر لثلاثة أيام في قلعة إيستنور في مقاطعة هيرفوردشير الإنجليزية، التي تحتضن تدريبات واختبارات وتطويرات قدرات سيارات لاند روڤر على كل التضاريس، وستكون هذه المرة الأولى التي يقود فيها العملاء سياراتهم الجديدة.

وقال دان بينك، مدير «لاند روڤر كلاسيك»: كانت سيارة لاند روڤر ديفندر دائماً أكثر من مجرّد مركبة، فقدراتها الهندسية وملاءمتها للبعثات البعيدة والمنافسات على التضاريس المختلفة جعلتها تشتهر بتميّزها عن كل السيارات الأخرى، وسيارة «لاند روڤر تروفي» الجديدة ستوفر هذه الميزات للجيل الجديد من المغامرين. التجارب جزءٌ أساسي من أسلوب ‘لاند روڤر كلاسيك‘، وينبع بمجمله من الآراء التي تصلنا. عملاؤنا يريدون أن يعيشوا قصصهم الخاصة ويخوضوا مغامراتهم الفريدة مع سيارة «ووركس V8 لروفي» منذ اليوم الأول، ويقضوا أوقاتهم حول نار المخيمات مع أقرانهم من محبي السيارات.

وأضاف: إننا نتطلع إلى تقديم فعالية مثيرة مليئة بالمودة نتذكرها لوقتٍ طويل، وتضمن استمرار أسطورة «لاند روڤر تروفي» لسنوات عديدة. ومن أروع لحظات هذه المغامرة هي حين يشاهدون سياراتهم، التي يسهل تمييز انتمائها لعائلة لاند روڤر من هيئتها العامة، وهي تخوض التلال في إيستنور. عند رؤيتهم لسيارة «ديفندر ووركس V8 تروفي» الخاصة بهم للمرة الأولى، سيقوم العملاء وشركاؤهم السائقون بترك أوّل بصماتهم من خلال إضافة أسمائهم وأعلام دولهم إلى السيارة، ثم سيشاركون في مجموعة من التحديات المستلهمة من المغامرات والمنافسات العالمية الشهيرة، والتي تمتد على أكثر من سبعة عقود من إنتاج سيارات لاند روڤر.

وسيتم تقديم تعليم مباشر من الخبراء كجزءٍ من المغامرة، حيث يتيحون للعملاء فرصة فريدة لتطوير أساليب ومهارات قيادتهم على الطرقات القاسية في سيارتهم الخاصة، وسيتم اختبارهم بعد هذا التدريب، حيث يتنافس الجميع على مجموعة من الجوائز، بما فيها جائزة كبرى للفائز بمجمل المسابقات، سيتم الإعلان عنها في وقت لاحق من عام 2021.

وسيكون عدد من الوجوه المألوفة ضمن تراث لاند روڤر في المغامرات حاضراً في فيلم إطلاق سيارة «ديفندر ووركس V8 تروفي»، بما فيهم سائقة السباقات والمشاهد الخطرة وسفيرة لاند روڤر جيسيكا هاوكنز، إلى جانب المشاركين في بطولة «كامل تروفي» مثل الفائز بالمسابقة في عام 1989 بوب آيفز، كما سيكون عدد منهم حاضراً في فعالية إطلاق السيارة ليشاركوا مع الحضور معرفتهم وخبراتهم.

طباعة Email