أرباح «فولفو كارز» تقفز 44 % في النصف الثاني إلى مليار دولار

أعلنت شركة «فولفو كارز» لتصنيع السيارات، والمملوكة للصين، امس، أن النصف الثاني من عام 2020 كان الأفضل على الإطلاق لها من حيث المبيعات والأرباح، بعد تعافيها من تباطؤ واسع تسببت فيه جائحة كورونا.

وذكرت أن صافي أرباحها للفترة من يوليو إلى ديسمبر ارتفع بنسبة 44% على أساس سنوي إلى 8.9 مليارات كرونه (مليار دولار) وارتفعت الإيرادات 5% تقريباً إلى 151 مليار كرونه.

وذكرت الشركة أنها باعت 391751 سيارة في هذه الفترة، بارتفاع نسبته 7% عن الفترة نفسها من 2019.

وبالنسبة لعام 2020 ككل، باعت الشركة 661713 سيارة، بتراجع 6% على أساس سنوي.

أما صافي الربح للعام بأكمله فبلغ 7.9 مليارات كرونه، بانخفاض بنحو 20% عن 2019، في حين تراجعت الإيرادات 4% إلى ما يقرب من 263 مليار كرونه.

وتوقعت الشركة نمو المبيعات والإيرادات في عام 2021.

ولفتت إلى أن عام 2020 شهد طلباً قوياً على سياراتها الكهربائية سواءً الطرازات الكهربائية بالكامل أو الهجينة.

وباعت الشركة في الصين، أكبر سوق للسيارات في العالم، ما يقرب من 166 ألف سيارة، بارتفاع 7.5% عن 2019.

وفي الولايات المتحدة، وهي ثاني أكبر سوق لفولفو، ارتفعت المبيعات في 2020 بنحو 2% على أساس سنوي لتصل إلى نحو 110 آلاف سيارة.

وفي أوروبا، أثرت الجائحة بشدة على المبيعات، وانخفضت 15.5% في 2020.

وكانت مجموعة «تشيجيانج جيلي» القابضة، ومقرها الصين، قد استحوذت على الشركة عام 2010 من «فورد» الأمريكية العملاقة.

طباعة Email