«إس كلاس» الجديدة مفهوم جديد للفخامة من «مرسيدس-بنز»

أعلنت شركة الإمارات للسيارات، الموزع العام المعتمد لسيارات مرسيدس-بنز في أبوظبي، عن طرح سيارة S-Class الجديدة كلياً من مرسيدس-بنز التي تسطر صفحة جديدة في تاريخ التنقل الفاخر والأداء الفائق والتقنيات المتطورة.

تعكس السيارة اسم مرسيدس-بنز من خلال ما تقدمه من خبرة هندسية عريقة ترسي معايير الفخامة في عالم السيارات، حيث تجمع بين الفخامة الفائقة وأحدث الابتكارات الرقمية. وبمناسبة طرح الشركة للسيارة في الإمارات، تمت دعوة عشاق مرسيدس-بنز لحضور مجموعة من الفعاليات الحصرية، والتي تقام داخل فيلا خاصة في فيرمونت باب البحر.

وقد أتيحت الفرصة للحاضرين لتجربة أسلوب حياة S-Class عبر أربعة مجالات مميزة، مع تسليط الضوء على مواصفات السيارة الجديدة: التصميم والشكل الخارجي وأجواء المقصورة والتقنيات المتطورة. كما قام الحاضرون أيضاً بإضفاء لمساتهم الخاصة من خلال تخصيص العطور والأكواب العربية، وذلك لإبراز إمكانات التخصيص المختلفة لسيارة S-Class الجديدة.

وقال لورانس جود المدير العام لشركة الإمارات للسيارات – سيارات الركاب: «يسرنا أن نوفر لعملائنا الفرصة لتجربة سيارة S-Class الجديدة كلياً، فهي واحدة من أكثر سيارات مرسيدس-بنز التي يتلهف الجميع لامتلاكها. وتفخر شركة الإمارات للسيارات بأنها الموزع العام المعتمد لسيارات مرسيدس-بنز في إمارة أبوظبي منذ العام 1962. وباعتبارها من الأسماء التجارية العريقة والموثوقة في عالم السيارات، فقد كان لشركة مرسيدس-بنز وشركة الإمارات للسيارات مساهمة إيجابية في اقتصاد العاصمة أبوظبي والإمارات ككل من خلال تحقيق الأهداف والالتزام بالتميز، وهو ما تجسده سيارة S-Class الجديدة».

وأضاف: «كان عملاؤنا ومحبو السيارات الفاخرة في جميع أنحاء الإمارة ينتظرون بشغف وصول سيارة S-Class سيدان الجديدة كلياً. ونرحب بوصول السيارة الجديدة، التي تعتبر أفضل سيارة في العالم بلا منازع، لتضاف إلى مجموعة سيارات مرسيدس-بنز التي توفرها شركة الإمارات للسيارات والتي تحظى بإعجاب عملائها. صممت سيارة S-Class لترتقي بمستويات الابتكار والراحة والجودة إلى مستويات استثنائية، وتوفر قمة المتعة للسائق وجميع الركاب».

وصُممت سيارة S-Class لتكون سيارة سيدان كلاسيكية بأبعاد مثالية بفضل طول السيارة المدروس بعناية من الأمام والخلف وقاعدة العجلات الطويلة. ويضفي عرض المحور الكبير والعجلات غير البارزة مع التصاميم الحديثة على السيارة مظهراً جريئاً، حيث تم تقليل ما يسمى بالخطوط الجانبية بشكل كبير. ويتميز الجزء الأمامي بتصميم أنيق جذاب بفضل ارتفاع مستوى الشبك الأمامي.

وتبرز المصابيح الأمامية في الجانب الأمامي من السيارة، حيث تتضمن المصابيح النهارية المكونة من ثلاثة أجزاء والتي تعتبر من السمات المميزة لطرازات S-Class، ولكنها أكثر تسطحاً وأصغر إلى حد ما بشكل عام. وتعتبر مقابض الأبواب المثبتة بشكل انسيابي غير بارز تطوراً جديداً، حيث تبرز للخارج عندما تقترب منها يد السائق، أو عند الضغط على سطحها الخارجي.

ويمتد المظهر الديناميكي للسيارة وصولاً إلى لجزء الخلفي، حيث تعكس المصابيح الخلفية أعلى مستويات الفخامة، وذلك بفضل تصميمها الداخلي المدروس بعناية ووظائف الإضاءة المتحركة، وتعمل على إبراز مكان وحدود سيارة S-Class الجديدة ليلاً ونهاراً.

وترتقي سيارة S-Class بالفخامة العصرية إلى مستوى جديد داخل المقصورة تشعر به بمجرد دخولها، فقد ابتكر مصمموها أجواءً داخلية تبعث على الراحة ومنحوا السيارة طابعاً يتميز بالأناقة والجودة الفائقة والإضاءة العالية.

ولطالما كانت سيارة S-Class توفر أعلى مستويات الراحة أثناء التنقّل أو العمل داخلها. ولكن المقصورة تطورت بالكامل في هذا الجيل الجديد لتجمع بين الأجواء المريحة ووسائل العمل في نفس الوقت، وعملت على تعزيز شعور الركاب بالرحابة.

وتتضمن المقاعد الأمامية ما يصل إلى 19 محركاً اهتزازياً من أجل توفير أعلى مستويات الراحة، ما يشير إلى مدى تطور التقنيات المستخدمة في تصميم المقاعد. وتضم سيارة S-Class الجديدة عشرة برامج تدليك مختلفة تستخدم المحركات الاهتزازية ويمكنها تعزيز وظيفة التدليك المريحة من خلال طريقة «الحجر الساخن». وتتوفر خمسة أنواع مختلفة من المقاعد الخلفية، بحيث يمكن معها تخصيص الجزء الخلفي من سيارة S-Class الجديدة للعمل أو الراحة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات