العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «البحر الأحمر للتطوير» تعزّز جهود التحوّل الرقمي بالشراكة مع «إس إيه بي»

    أعلنت اليوم شركة البحر الأحمر للتطوير، التي تقود عملية تطوير مشروع البحر الأحمر، أحد أضخم المشاريع السياحية في العالم، عن تحالفها الاستراتيجي مع شركة التقنية العالمية «إس إيه بي».

     ويُعدّ مشروع البحر الأحمر وجهة سياحية فاخرة ومتجددة على الساحل الغربي للمملكة العربية السعودية، وتمتدّ على مساحة 28,000 كيلومتر مربع، وتضمّ أرخبيلاً يتألف من أكثر من 90 جزيرة بكراً. وستبدأ المرحلة الأولى من المشروع، وتتضمّن 16 فندقاً على خمس جزر وموقعين داخليين، العمل في أواخر عام 2022.

     وبما أن السياحة تمثل ثاني أهم القطاعات في المملكة العربية السعودية، فإن شركة البحر الأحمر للتطوير تقود جهود تنويع الاقتصاد ضمن رؤية 2030، وذلك من خلال توفير عروض سياحية مميزة على مدار العام، فضلاً عن دعم مبادرات الاستدامة والعناية بالبيئة والحفاظ على التراث وتحفيز الاقتصاد.

     وقال عمار العماني، مدير الإدارة المساعد لتطبيقات تقنية المعلومات في شركة البحر الأحمر للتطوير، إن الشركة حرصت على اللجوء إلى عمليات رقمية متقدمة بدل عملياتها اليدوية، من أجل مواءمة سرعة العمليات الداخلية مع أهدافها والمواعيد النهائية المحددة للمشروع. وأضاف: أصبحت مشترياتنا أكثر خضوعاً للرقابة ومبادئ الشفافية، وأعلى كفاءة في التنفيذ، بفضل التحوّل الرقمي مع «إس إيه بي»، كما أصبحنا نتمتع برؤية لحظية شاملة وبالقدرة الفورية على اتخاذ القرارات المتعلقة بالشؤون المالية والمشتريات وتجربة الموظفين.

     وأجرت شركة البحر الأحمر للتطوير تحوّلاً رقمياً في العديد من الأقسام لديها، مثل عمليات الموارد المالية باعتماد باقة تطبيقات الأعمال الفورية SAP S/4HANA، وفي عمليات المشتريات، باعتماد منصة «إس إيه بي أريبا» SAP Ariba الرقمية، وفي إدارة المواهب وتجربة الموظفين مع منصة «سكسس فاكترز» SAP SuccessFactors.

     وأصبحت عمليات المشتريات في الشركة مؤتمتة بالكامل، بدءاً من تسجيل الموردين وحتى الإدارة وكامل عمليات التوريد. وأصبح بإمكان الموردين تسجيل شركاتهم بسهولة على موقع الشركة على الويب، كما يمكن للشركة الحصول على معلومات إضافية عن الموردين المسجلين والعالميين، ودعوة الموردين غير المسجلين للمشاركة في المناقصات. هذا، ويجري دمج المشتريات مع النظام المالي باستكمال مراحل العقد ومواءمة عمليات السداد.

     وقال أحمد الفيفي، النائب الأول للرئيس والمدير التنفيذي لشمال منطقة الشرق الأوسط لدى «إس إيه بي»، إن مشروع البحر الأحمر، الذي يُعتبر أول مشروع ضخم يعتمد في تنفيذه على حلول «إس إيه بي»، يُظهر كيف تقود الحكومة السعودية عبر شركة البحر الأحمر للتطوير، التحوّل الرقمي، وأضاف: سوف نعتمد في شراكتنا مع الحكومة السعودية على ضمان اتباع أفضل الممارسات العالمية دعماً لرؤية المملكة 2030، لا سيما في قطاعات السياحة والضيافة.

     وقد انتهت شركة البحر الأحمر للتطوير من تنفيذ عملية أتمتة تجارية كاملة وتحقيق المزيد من المزايا الرقمية.

    طباعة Email