مالك "إيفر غيفن" يطلب من أصحاب الشحنات المشاركة بتحمل تكاليف الأضرار

طالبت الشركة اليابانية المالكة لسفينة الحاويات "إيفر غيفن" التي تسبب جنوحها بتعليق الملاحة عبر قناة السويس لستة أيام، أصحاب الشحنات على متنها، بالمشاركة في تحمل تكاليف الأضرار.

وأعلنت شركة "شوي كيسن كايشا ليمتد" الجمعة أنها طلبت من مالكي الشحنات تقاسم الأضرار بموجب صفقة تعرف بـ"إعلان العوار العام".

ويستخدم هذا النوع من الصفقات غالبا في الحوادث البحرية التي يغطيها التأمين، ويقضي بأن خسائر مشتركة بين مشغل السفينة والشاحنين يتكلفونها جميعا وتوزع أعبائها لما فيه من فائدة عامة عليهم.

وأوضحت الشركة أنها طالبت عددا من أصحاب حوالي 18 ألف حاوية على متن السفينة بتحمل جزء من التعويضات التي تطلب السلطات المصرية دفعها على خلفية الحادث، وتصل قيمتها إجمالا إلى 916 مليون دولار.

ورفضت الشركة الكشف عن مزيد من التفاصيل عن المفاوضات مع أصحاب البضائع على متن السفينة، بما في ذلك المبلغ الذي يغطيه التأمين والنسبة التي تطالب الشركات الشاحنة بتحملها.

وسبق أن أكدت الشركة اليابانية في وقت سابق من الشهر الجاري أنها تتفاوض مع السلطات المصرية بشأن طلب التعويض.

وأكدت الشركة أن "إيفر غيفن" لا تزال محتجزة لدى السلطات المصرية في البحيرة المرة الكبرى ولن يسمح لها بالمغادرة لحين التوصل لتسوية.

طباعة Email