«آي مايل» تطلق خدمة «آي شيب» للتسوق والشحن في الإمارات والسعودية

أعلنت «آي مايل»، الشركة المتخصصة في خدمات التوصيل والخدمات اللوجستية في الشرق الأوسط بالاعتماد على أحدث الابتكارات التقنية إطلاق خدمة «آي شيب» الدولية للتسوق والشحن في منطقة الشرق الأوسط.

وتتيح الخدمة للعملاء والشركات الصغيرة في المنطقة شراء البضائع بالجملة مباشرةً من المصانع الصينية وموقع شركة علي بابا (Alibaba.com)، ليتم شحنها بصورة فورية براً أو بحراً إلى الوجهات المحددة في الإمارات والسعودية.

وبعد إطلاقها في الإمارات منذ عام تقريباً، توفر خدمة «آي شيب» خدمات تشغيلية متكاملة بين الصين والإمارات، ومن المتوقع أن تشمل سوق السعودية أيضاً في العام الجاري.

ونظراً لكون الصين الشريك التجاري الأكبر لكلا الدولتين، توفر هذه الخدمة فرصةً لبناء مزيد من جسور التواصل بين الجهات البائعة في الصين والعملاء والشركات في منطقة الشرق الأوسط.

وأُطلقت خدمة «آي شيب» من قبل شركة آي مايل، التي أسست عام 2017 باعتبارها شركةً ناشئةً في دبي، إذ يضم فريق عملها أكثر من 700 موظف من ذوي المهارات التقنية العالية في الإمارات والسعودية ومصر والصين.

وقالت ريتا هوانج، الرئيسة التنفيذية لشركة آي مايل: تتخصص آي مايل بتوصيل البضائع التي يتم شراؤها عبر مواقع التجارة الإلكترونية الصينية إلى العملاء في الشرق الأوسط، وتلعب دور السوق الحيوية المستقبلية للتجارة الإلكترونية في المنطقة ومختلف أنحاء العالم أيضاً.

ويأتي إطلاق خدمة آي شيب في فترة مثالية، تزامناً مع نمو قطاع التجارة الإلكترونية في السنوات الأخيرة، والزخم الإضافي الذي اكتسبه بفعل أزمة كوفيد - 19، بهدف تلبية احتياجات التحول الرقمي المتنامية للشركات والعملاء في المنطقة.

ولم يكن من المتوقع قبل الأزمة الصحية أن يزيد معدل النمو السنوي المركب لسوق التجارة الإلكترونية في منطقة الخليج العربي على 14% حتى عام 2022؛ أما اليوم، فتشير التوقعات إلى ارتفاع هذا المعدل إلى 20% في العام المقبل.

ويرتبط هذا النمو بشكل مباشر مع التغيرات التي طرأت على سلوكيات المستهلكين، إذ أشار نحو 40% من المستهلكين في الإمارات والمملكة العربية السعودية إلى ميلهم نحو التسوق عبر الإنترنت بصورة أكبر من الفترة التي سبقت الأزمة الصحية. ومن المتوقع أن يستمر هذا التوجه في المستقبل لدى 48% من المستهلكين في الإمارات و69% منهم في السعودية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات