النسخة الرقمية الخاصة من بريك بلك الشرق الأوسط تنطلق غداً

تنطلق غداً النسخة الرقمية الخاصة من «مؤتمر ومعرض بريك بلك الشرق الأوسط»، الحدث المتخصص في قطاع شحن البضائع العامة ومعدات المشاريع والصناعات الثقيلة في دول مجلس التعاون الخليجي، والذي يعقد تحت رعاية وزارة الطاقة والبنية التحتية بدولة الإمارات العربية المتحدة، بمشاركة عدد من أبرز المسؤولين والمختصين في قطاع شحن البضائع العامة ومعدات المشاريع.

ورسخ بريك بلك الشرق الأوسط مكانته كمنتدى مميز يعزز النقاش بين صناع التغيير في القطاع على مدار السنوات الماضية، حيث تسهم الرؤى المتنوعة في نمو وتطوير قطاع شحن البضائع العامة.

مناقشة موضوعات مهمة

يتضمن الحدث نقاشات حول عدد من الموضوعات المهمة تشمل الدور المهم للمرأة في القطاع والحاجة إلى تثقيف جيل الشباب حول القطاع والفرص المتاحة.

وبهذا الصدد، أوضحت صاحبة السمو الملكي الأميرة سارة آل سعود، مدير تطوير الأعمال البحرية في المنتدى الدولي للنقل البحري بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري: «الحديث عن المرأة في شحن البضائع العامة أمر مهم للغاية، فلطالما كانت المرأة جزءاً رئيساً من نجاح هذا القطاع.

وعاماً بعد عام، ركز مؤتمر ومعرض بريك بلك الشرق الأوسط على هذا الموضوع الحيوي، وحرص على تشجيع النساء على استكشاف فرص العمل الواعدة في هذا القطاع. ولهذا، فإننا نرى الكثير من النساء يقدن العديد من المؤسسات الكبرى اليوم.

ويسعدني أن أكون جزءاً من النسخة الرقمية الخاصة لأنها ستسلط الضوء على عدد من القضايا المهمة التي نواجهها اليوم، لا سيما نتيجة انتشار جائحة (كوفيد19)».

وقال الدكتور إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري: «لا شك في أن القطاع حقق نجاحات كبيرة، لكن علينا ألا ننسى أن تأمين المستقبل أمر جوهري، فمن المهم تعريف الشباب بالفرص التي يوفرها القطاع.

ولطالما كان لمؤتمر ومعرض بريك بلك الشرق الأوسط دور حيوي في هذا الإطار، حيث تلعب مبادرة «يوم التعليم» دوراً مهماً في تثقيف المهنيين الشباب الطموحين حول مختلف جوانب قطاع شحن البضائع العامة ومعدات المشاريع والصناعات الثقيلة، فهم لا يتعرفون على مختلف جوانب القطاع فحسب، بل يحصلون أيضاً على فرصة للتفاعل مع بعض الأسماء الرائدة في هذا القطاع».

تجربة فريدة من نوعها

مع التطور المستمر في مشهد الأعمال، سيكون حدث هذا العام مختلفاً ولكنه أكبر وأفضل، وستوفر النسخة الرقمية الخاصة منصة للمختصين والمهنيين يمكن الوصول إليها لمناقشة التحديات التي يواجهها القطاع على الرغم من الأزمة العالمية، من خلال عرض محتوى حسب الطلب يناقش العديد من الموضوعات بدءاً من توقعات الأعمال والدروس المستفادة من الجائحة والرقمنة وغير ذلك من موضوعات.

وقال بن بلامير، مدير الفعاليات في بريك بلك الشرق الأوسط: «على مدى السنوات الماضية، وفرنا منصة للقطاع لمناقشة الاهتمامات ذات الصلة، ونحن سعداء أن نعود هذا العام أيضاً، وإن كان بشكل مختلف، فالجائحة لم تمنعنا من العودة لأننا ندرك أهمية الحدث بالنسبة للقطاع.

وبالنظر إلى الظروف الحالية، تمكنا من تحديد موضوعات معينة من شأنها أن تعزز مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة، وقطاع شحن البضائع العامة في المنطقة، ونحن واثقون أن جميع الحاضرين سيستفيدون من الرؤى الاستراتيجية وسيتعلمون من عدد من أبرز القادة في القطاع».

وقالت ليزلي ميريديث، مدير التسويق في بريك بلك للفعاليات والإعلام: «مع اقتراب الموعد النهائي للتسجيل في نسخة هذا العام، فإننا سعداء بحجم الاستجابة التي شهدناها، حيث يحظى الحدث بدعم عدد كبير من المؤسسات الحكومية والخاصة ونحن نشعر بالامتنان لهم جميعاً.

لقد ساعدنا دعم القطاع في تحقيق مكانة رائدة كإحدى الفعاليات الرائدة في قطاع شحن البضائع العامة ومعدات المشاريع والصناعات الثقيلة.

ونحن على ثقة من أنه سيحقق المزيد من النجاح والتقدم. لقد حرصنا أن تعكس موضوعات فعالية هذا العام احتياجات جميع المعنيين ونسعى إلى إلهام المناقشات ذات الصلة التي تعزز هذا القطاع في دولة الإمارات، إضافة إلى قطاع الشحن العالمي بشكل عام».

سيكون حضور النسخة الرقمية الخاصة من مؤتمر ومعرض بريك بلك مجاناً للجميع، حيث أطلق المنظمون أخيراً برنامج «بريك بلك 365»، والذي يتضمن ندوات عبر الإنترنت ومعرض «بريك بلك ون» لضمان توفير أفضل وسائل التواصل لقطاع شحن البضائع العامة ومعدات المشاريع والصناعات الثقيلة، وتزويدها بأحدث الرؤى والمعلومات الإقليمية في جميع الأوقات.

طباعة Email