مجموعة مجوهرات (My Happy Hearts) أنا وأناقتي وقلوبي السعيدة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

المجوهرات تعانقنا وتعبر عن الحب الذي نكنه لأنفسنا. وعلى هذا الأساس، تقدم شوبارد مجموعة مجوهرات القلوب السعيدة (My Happy Hearts) الجديدة بالكامل التي تضم مجوهرات تلامس الجلد برقة وجمال، تتكون من مجموعة من القلوب الناعمة التي يمكن ارتداؤها منفردة أو مجتمعة كإكسسوارات أنيقة، فتبدو كرموز متحفّظة تعبر عن الحرية في اختيار الأسلوب الشخصي، وشعار لجيل متحرر، وعلامة لاستهلال علاقة جديدة مع الذات. تعد مجوهرات (My Happy Hearts) بمثابة هدية نقدمها لذواتنا، كعلاقة تقدير لأنفسنا، ولمسة رقة، وألق يغمرنا، ونعود ونغمر به العالم المحيط بنا. تستمد المجموعة أبرز رموز تصميمها المتمثلة في شكل القلب والألماسات المتراقصة، من الإبداعات المميزة لدار شوبارد، بعد أن تلاعبت بأبعادها لتقدمها بقياسات مختلفة لأهداف ومراحل جديدة، بحيث تمثل مسرحاً للتعبير عن الحميمية والاستقلال والاهتمام بالذات. وكما قالت مارلين مونرو: "أعط المرأة المجوهرات المناسبة؛ وستتمكن من غزو العالم"، فمجوهرة تدللين بها نفسك، تفتح لك الأبواب على عالم مختلف، تتضافر فيه رقة وسحر المجوهرات مع حب الذات لتشرق عليك بأيام سعيدة.

مجوهرات تهدينها لنفسك

تمثل مجوهرات (My Happy Hearts) علامة على الثقة بالنفس التي ترفدها حرية التصرف، حيث يتجلى حب الذات من خلال مجوهرات ناعمة يمكنك اقتناؤها عندما ترغبين بذلك، سواء لتهنئي نفسك أو تشكرينها أو تشجعينها أو لتشعري ببساطة أنك تعيشين حياتك بأسلوبك الخاص؛ فتدللي نفسك بقطعة مجوهرات ليكون ذلك بمثابة شهادة على الحب والاحترام الذي تكنينه لنفسك وامتداد له. هي أيضاً إعلان استقلال يمنح النفس وسيلة للنمو والازدهار، فتلك هي وظيفة مجموعة مجوهرات (My Happy Hearts)؛ لأنها مجموعة تحتضن مجوهراتها الجسم كأكسسوارات عصرية، بقلوب تبدو كبقع من الضوء تنير الإطلالة بجاذبيتها المتنوعة والآسرة.

أسلوب متفرد

يمكن ارتداء هذه القطع منفردة بأسلوب بسيط يسلط الضوء على النقاط الرئيسية في الإطلالة، فتغدو كل قطعة من مجوهرات (My Happy Hearts) تجسيداً لمبدء: قطع أقل؛ أناقة أكثر. وتعزز المساحة المحيطة بكل قطعة من تألق حضورها وتزيد من وهج هالتها، لتبرز توجه أسلوبها الخاص الذي يعتمد على الأناقة البسيطة. ومن جهة أخرى، يتيح حجمها الصغير إمكانية التلاعب في أسلوب مزجها وتنسيقها مع موديلات وألوان مختلفة، والانفتاح على مجموعة لا حصر لها من التنسيقات لتناسب مزاجك وملابسك وإحساسك وتوجهات الموضة. وبذلك تفسح رقة مجوهرات (My Happy Hearts) وطابعها الحر المجال لتنسيقات لا تحصى، حيث تبدو عند تجميعها معاً كسرد لفصول رواية شاعرية، تصبح فيها كل قطعة مجوهرات بمثابة استثمار رمزي ندلل به أنفسنا، وحلقة وصل مع ذواتنا.

مجوهرات مرهفة 

تستخدم المجوهرات كأكسسوارات للموضة تعزز من حضور صاحبتها، مثل حقيبة يد بتوقيع علامة تجارية مشهورة أو زوج من الأحذية الفاخرة. بهذا الأسلوب تماماً يمكن للمرأة استخدام مجوهرات (My Happy Hearts) لتكون عنصراً يضفي هيئة الفخامة والتناسق على أية إطلالة مهما كانت بسيطة، كركيزة أساسية نفيسة تعزز من قيمة الإطلالة وتمنحها على الفور لمسة أصيلة وتعبيراً شخصياً مميزاً. مجوهرات رقيقة ومرهفة بالكاد يمكنك الشعور بها لتبدو كحلّة جميلة ورابط حميم يربط بينك وبين ذاتك. مجوهرات ترافقك في حياتك اليومية دون أن تحتاجي لنزعها، ورفيقة وفيّة تغمرك بالثقة التي تزرعها في داخلك. فبإمكانك ارتداؤها في حصص الرياضة أو الحفلات المبهرجة كمجوهرات تزين إطلالتك وتزيد أناقتك وتكشف عن شخصيتك بدلاً من أن تواري ذلك كله خلف كتل معدنية زائدة. وتتموضع عند النقاط الاستراتيجية في الجسم: بين عظمي الترقوة وكأقراط أذن لتحديد الطريقة التي ترفعين بها رأسك، وتتراقص حول معصمك مبرزة أناقة يديك. وذلك لأن مجوهرات (My Happy Hearts) تفيض بسحر وجاذبية لا تضاهى.

قلب يحمكي

التقطت مجموعة (My Happy Hearts) رمز القلب الذي يعتبر أيقونة شوبارد بلا منازع، حيث يتواجد في كافة مجموعاتها بدءاً من مجموعات المجوهرات الفاخرة مروراً بالساعات الراقية والإكسسوارات الأنيقة. وتعبر مجوهرات (My Happy Hearts) بوضوح عن معاني الرقّة والرقي التي نتمسك بها في عالم يكون قاسياً في بعض الأحيان. 

اللين والرقة والمرح والكرم والمشاكسة والسعادة الغامرة، جميعها تنبع من القلب الذي يعتبر رمزاً للحيوية والسكينة. ونتيجة لتناغم هذا الرمز البارز مع روح العصر، تم اعتماده في مجالات الموضة والتصميم والجمال كعنصر لا غنى عنه في لغة الرسوم التصويرية المعاصرة. فالناس تحب طاقته المتقدة وظرافته ورقته والطريقة التي يستنهض بها على الفور الدعم الجماعي ويوحد العقول والمجتمعات بما فيها المجتمعات الرقمية. 

"بهجة الحياة" هي خيار يبدء بالانتباه والاهتمام الذي يغمر به المرء عالمه الداخلي دون الشعور بالحرج من ذلك. وتعبر مجموعة (My Happy Hearts) عن هذه الطريقة من حب الذات بأسلوب لطيف ورقيق ومفعم بالتفاؤل، لكي يشع النور الكامن في دواخلنا ونساهم بفخر واعتزاز في نثر بذور المحبة في العالم الواسع. 

مقتنيات جذّابة

تضم مجموعة (My Happy Hearts) عقوداً وأساور سلسلة وخواتم وأقراط يعتمد تصميمها جميعاً على مبدء احتواء قلب واحد مصنوع من عرق اللؤلؤ أو العقيق الأحمر أو مرصّع بالألماس، وذلك سواء أكانت هذه المجوهرات مصنوعة من الذهب الأخلاقي الأبيض أو الوردي عيار 18 قيراط. في حين تتوافر أيضاً خواتم وأقراط المجموعة مع ألماسة متراقصة. 

يمثل كل من: القلب، والألماسة المتراقصة، والتطعيم بالأحجار، رموز أيقونية لدار شوبارد تقدم بحضورها عروضاً مفعمة بالقوة والحيوية. ويستحضر العقيق الأحمر مجالاً رمزياً مشحوناً بطاقة التوهج والشغف، بينما يلف عرق اللؤلؤ الحريري بلونه الأبيض القزحيّ الصافي الروح بسكينة غامرة. ولأن القلب رمز أساسي من رموز الدار، أعادت الدار إصداره من خلال التقاط جوهره الفريد فقدمته بتصميم مصغّر ضمن مجموعة (My Happy Hearts)، بينما حافظت على التناغم المثالي لشكله ومنحنياته، وذلك ضمن رؤية تسر الأعين وتقدم رسالة مليئة بالسلام والطمأنينة، فتجلى في قوام منحوت وممتلئ يفيض بالرقة والسكينة، ويفسح المجال أمام خيارات إبداعية لا حصر لها فيما يتعلق بالطريقة التي يمكن بها ارتداء وتنسيق مجوهرات المجموعة المتنوعة؛ سواء منفردة أو مجتمعة، فالأمر متعلق بمزاجك أو موقفك أو رغبتك في التعبير عن فكرة تجول في خاطرك من خلال المجوهرات.

يمكنك اقتناء الأقراط منفردة لتحظي بالمزيد من الحرية والإبداع، حيث يمكنك ارتداؤها بمفردها أو مع مجموعة من الأقراط الأخرى في أذن واحدة أو بأسلوب غير متناظر. وسواء مع الأحذية الرياضية أو الكعوب العالية، وفي المكتب أو على الشاطئ، يسهل تنسيق مجوهرات (My Happy Hearts) مع أي إطلالة، لترافق أسلوب الحياة في كل الموقف، وتتيح لك شخص إمكانية ابتكار ترتيبها والتحلي بها بأسلوب مبتكر وروح متحررة. فهذه القلوب في جميع حالاتها، سواء مجتمعة بجوار بعضها أو منفردة في تألقها، تشير بطرفها إلى دواخلنا؛ وكأنها تذكرنا على الدوام بالقوة الكامنة في لطفنا ورقّتنا.  

طباعة Email