بلجيكا تتسلّم أول بطاقة منشأة لدولة مشاركة في إكسبو 2020 دبي


سلّمت معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، المدير العام لمكتب «إكسبو 2020 دبي»، وسعادة اللواء محمد أحمد المري، مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي إلى ألدوين ديكرز، المفوّض العام لمملكة بلجيكا

أول بطاقة منشأة لدولة مشاركة في اكسبو 2020، من بين 192 دولة أكدت حتى الآن رغبتها في المشاركة في أول إكسبو دولي يُقام في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، بالإضافة إلى الشركات والمنظمات المتعددة الجنسيات والمؤسسات التعليمية المُنتظر مشاركتها في الحدث المرتقب. 

وأشادت معالي ريم الهاشمي، وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، المدير العام لمكتب إكسبو 2020 دبي بجهود الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي ودعمها المستمر لتسهيل مشاركة مختلف الدول في إكسبو 2020 دبي بما ينسجم مع شعاره

"تواصل العقول وصنع المستقبل". 

وأكدت معالي ريم الهاشمي أهمية دور الجهات الحكومية في دعم هذا المشروع الوطني وإسهامها في مسيرة التحضير للحدث العالمي، مشيرة إلى أن تضافر جهود كل المؤسسات الحكومية على المستويين الاتحادي والمحلي يعد أساسًا لتنظيم إكسبو دولي استثنائي

يليق بمكانة دولة الإمارات العربية المتحدة. 

حضر تسليم البطاقة نجيب العلي، المدير التنفيذي لمكتب إكسبو 2020 دبي وسعادة اللواء عبيد مهير سرور، نائب مدير عام إقامة دبي، والعقيد الدكتور عمر الشامسي مساعد المدير العام لقطاع أذونات الدخول والإقامة، والرائد سالم بن علي المنسق العام للجنة إكسبو ٢٠٢٠

في إقامة دبي وعدد من مسؤولي الطرفين.

وقال سعادة اللواء محمد المري، مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي إن إقامة دبي تعمل وفق منظومة ذكية لتسهيل اجراءات دخول وخروج المشاركين في إكسبو 2020 دبي الذي يتوقع أن يستقطب أكثر من 25 مليون زيارة من مختلف الجنسيات، مشيراً

الى أن مكتب إكسبو 2020 يوفر منصة ذكية تتضمن خدمات مختلف الجهات المعنية ومنها خدمات إقامة دبي.

وأكد اللواء المري أن المشاركين في إكسبو 2020 دبي يمكنهم الحصول على الـتأشيرات بمختلف أنواعها عبر تلك المنصة الذكية، بغضون دقائق معدودة عقب استكمال الأوراق والمستندات المطلوبة.

وأوضح أن بطاقات المُنشأة لأجنحة الدول المشاركة تُمنح إلكترونياً خلال دقائق من تقديم طلب الحصول عليها، مرجعاً ذلك  لاعتماد إقامة دبي على الأنظمة الذكية التي تسعى لتوفير الوقت والجهد على المتعاملين، حيث أن كافة أنواع التأشيرات ستكون متاحة للعاملين في

أجنحة الدول المشاركة وفق الإجراءات والمعايير المُحددة لهذا الغرض، منوهاً أن بطاقة المنشأة الالكترونية تمكّن مُفوّض كل جناح من جلب الموظفين الذين يحتاجهم أو أفراد أسرته، إذ سيتم توفير كل   احتياجات المشاركين المتعلقة بالتأشيرات ضمن مقر واحد، دون الحاجة

لمراجعة جهات متعددة لإتمام الإجراءات.

وأشار اللواء محمد أحمد المري أن إقامة دبي قد شكّلت منذ بدء إعلان استضافة دولة الامارات لهذا الحدث الكبير فريق عمل رئيسي متكامل يضم لجنة عليا بإشراف مباشر من مدير عام الإدارة وبمتابعة من اللواء عبيد بن مهير، تساندها لجنة تنفيذية برئاسة العميد طلال

الشنقيطي، مساعد المدير العام لشؤون المنافذ الجوية، والعقيد د. عمر الشامسي، مساعد المدير العام لقطاع اذونات الدخول والإقامة، علاوة  على فرق عمل تشغيلية  تعمل على مدار الساعة بهدف التسهيل في تقديم الاجراءات بما يحقق أهداف استضافة هذا

المعرض العالمي الضخم.

وأكد مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي أن الإدارة جاهزة لاستقبال نحو 45 ألف معاملة يوميا والعمل على انهاء جميع الطلبات من خلال تسخير أنظمة الذكاء الاصطناعي مما يسهم في تعزيز سمعة دولة الامارات على مختلف الأصعدة، واصفا اكسبو

بالحراك الاقتصادي والثقافي والاجتماعي الذي سيكون له إسهامه في دعم مسيرة التنمية الشاملة في الدولة.

ومن المتوقع أن يأتي أكثر من 70 في المئة من زوار معرض إكسبو 2020 دبي، والمنتظر أن يصل إجمالي زياراته إلى 25 مليون زيارة، من خارج دولة الإمارات، خلال فترة إقامته من أكتوبر 2020 إلى إبريل 2021، وهي أكبر نسبة من الزوار الدوليين في تاريخ إكسبو

الدولي الممتد لنحو 170 عاما.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات