دبي حاضنة عالمية آمنة للمستثمرين

ملتقى الأمن الإلكتروني العقاري يدعم قدرة دبي على التنافسية

بحضور سعادة اللواء عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، وسعادة سلطان بن مجرن، مدير عام دائرة الأراضي والأملاك، وعدد من كبار الضباط والمدراء التنفيذيين، وعدد من المستثمرين الإقليميين والدوليين وسيدات ورجال الأعمال، نظمت الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بالتعاون مع دائرة الأراضي الأملاك، «ملتقى الأمن الإلكتروني العقاري»،

في فندق العنوان دبي مول وذلك بهدف رفع الوعي والثقافة حول أساليب الاحتيال الإلكتروني، وتأمين الحسابات البنكية، والجرائم الاقتصادية، والبيتكوين، والقطاع العقاري، وما قد يتعرضون له بسبب الاعتماد المتزايد على التقنيات الرقمية، التي تلعب دوراً حيوياً في نمو الأعمال التجارية. 

وأكد العميد جمال سالم الجلاف، مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، خلال كلمته، أن إمارة دبي تواصل جاذبيتها الاستثمارية عالمياً، مرسخة مكانتها حاضنة استثنائية متفردة، للشركات ورجال الأعمال والمستثمرين الإقليميين والدوليين، وذلك ضمن سعي دائم لتعزيز قدرتها التنافسية العالمية، وبناء بيئة ملائمة للأعمال في الأسواق، وخلق فرص استثمارية

واعدة، في ظل الأمن والأمان والاستقرار وحرص شرطة دبي على استشراف الجرائم الإلكترونية المستقبلية، بالارتكاز على خطة عمل دقيقة مع الشركاء، تشتمل على أفضل التطبيقات، وفق أهداف استراتيجية واضحة.

وقال الجلاف: تتميز إمارة دبي بريادة عالمية في مكافحة الجرائم الاقتصادية، ما أكسبها ثقة مختلف العلامات التجارية العالمية العريقة والمرموقة، التي اتخذت من دبي مركزاً للاستثمار والنمو.

وتابع: نجحت إدارة مكافحة الجرائم الاقتصادية العام الماضي بضبط 499 قضية، والقبض على 471 متهماً من محترفي التزوير والتزييف، واستعادة مضبوطات تجاوزت قيمتها المليار درهم، حيث سجل قسم مكافحة جرائم التزوير والتزييف مع 41 قضية، وتمكن من ضبط 63 متهماً، بينما سجل قسم مكافحة الغش التجارية والقرصنة 263 قضية، وتمكن من ضبط

272 متهماً، في حين سجل قسم جرائم النصب الاحتيال 104 قضية، وتمكن من ضبط 136 متهما.ً

ومن جهتها قالت ماجدة علي راشد، المدير التنفيذي لقطاع تشجيع وإدارة الاستثمار العقاري في دائرة الأراضي والأملاك: يعكس هذا الملتقى مدى التعاون والتكامل بين الجهات الحكومية في دبي والتي تصب جل اهتمامها في إسعاد سكان دبي وفي تهيئة المناخ الجاذب للاستثمارات،

من خلال النهوض بمدى وعي ونضج المستثمر وتسخير كافة الإمكانيات والطاقات الحكومية لتعزيز سهولة ممارسة الأعمال وجذب الاستثمارات.

وأضافت: إن المردود الذي يحققه الاستثمار ضمن أدنى مستويات المخاطر واحد أهم الركائز الأساسية للمستثمر، ومن أهم تلك المخاطر هي معدل الأمن والذي يتخذ أشكال عدة، تبدأ بالأمن الشخصي والأمن على الممتلكات والأمن الإلكتروني، وهنا يأتي دور دائرة الأراضي والأملاك في دبي والقيادة العامة لشرطة دبي في توفير أفضل الفرص الاستثمارية تحت

مظلة أمنية شاملة وموسعة تغطي كافة المستويات، وتعزز ثقة مستثمرينا، وذلك باتخاذ الخطوات والتدابير اللازمة التي تحول دوى أي اختراقات أو ممارسات قد تمس ملكية المستثمرين لحقوقهم العقاري. 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات