«المركزي المصري» يطلب بيانات عن تعاملات البنوك اليونانية الخارجية

«المركزي المصري» يطلب بيانات عن تعاملات البنوك اليونانية الخارجية

طلب البنك المركزي المصري من البنوك اليونانية العاملة في مصر تزويده ببيانات تفصيلية عن تعاملاتها الخارجية والأموال التي تستثمرها في أسواق دولية وأسلوب إدارة هذه الأموال وما إذا كانت مستثمرة في سندات وأذون خزانة يونانية أم ودائع.

ويعمل في مصر بنكان يونانيان هما بيرويوس ـ مصر الذي يتخذ شكل الشركة المساهمة المصرية والأهلي اليوناني وهو أحد فروع البنوك الأجنبية ويمتلك 15 فرعا داخل السوق المصري ويعتزم إضافة 6 فروع جديدة الشهر المقبل.

وقال مصدر مصرفي بارز فى تصريحات صحافية الأسبوع الماضي إن أوضاع البنكين اليونانيين مطمئنة إذ أنهما يعملان داخل السوق المصري وأغلب ودائعهما بالجنيه المصري الذي يصعب تحويله للخارج الا ان إن لدى البنكين ودائع بالعملات الأجنبية خاصة بالدولار واليورو وترغب السلطات النقدية المسؤولة في الاطمئنان على هذه الأموال لأنها تخص مودعين مقيمين في مصر، ومشدداً «لذا طلبنا هذه البيانات».

وكانت أزمة اليونان قد ألقت بظلالها على البنوك اليونانية الكبرى والتي قامت مؤسسات تصنيف دولية بتخفيض التصنيف الاتئماني لها وهو ما أزعج بعض المتعاملين معها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات