EMTC

حملة ترويجية خليجية بالتعاون مع هيئة أبوظبي للسياحة في الأسابيع المقبلة

«أبوظبي الوطنية للفنادق» تؤكد التزامها بتطوير مشروعاتها السياحية

أكد سيف محمد الهاجري رئيس مجلس ادارة أبوظبي الوطنية للفنادق ان الشركة تواصل تنفيذ مشروعاتها ضمن التزامها بخطة حكومة ابوظبي لتطوير القطاع السياحي في الامارة.

وقال في كلمة امام الحفل السنوي لموظفي ابوظبي الوطنية للفنادق بفندق شيراتون امس: ان الشركة تواصل تطوير رؤيتها الجديدة لتعزيز استراتيجيتها لزيادة حجم الاعمال والوفاء بالالتزامات المنوطه بها للمرحلة المقبلة.

واشار الى ان ابوظبي الوطنية للفنادق حققت نتائج ملموسة في العام الماضي. ومن المتوقع ان تحقق نتائج افضل هذا العام بفضل دعم اعضاء مجلس ادارة الشركة وجهود فريقها من العاملين الاكفاء وعلاقاتها القوية مع شركائها في الدولة.

واشاد بالتعاون الفاعل مع هيئة ابوظبي للسياحة في الترويج السياحي لإمارة ابوظبي وجلب المزيد من السياح الى الامارة. واضاف ان ابوظبي الوطنية للفنادق بفضل هذه التوجهات الجديدة سوف تواصل جهودها لتحافظ على مكانتها الريادية في صناعة السياحة والخدمات المتعلقة بها على مستوى الدولة.

حملة ترويجية

وقال ريتشارد واين رايلي الرئيس التنفيذي لشركة ابوظبي الوطنية للفنادق في تصريح صحافي عقب الحفل: ان الشركة تعتزم القيام بحملة ترويجية في دول مجلس التعاون الخليجي بالتعاون مع هيئة ابوظبي للسياحة خلال الاسابيع المقبلة.

واشار الى ان الحملة تتضمن عروضا للعائلات من داخل الامارات ودول مجلس التعاون لقضاء عطلاتهم في فنادق ابوظبي الوطنية للفنادق باسعار تلائم الجميع ..وتوقع اقبالا كبيرا على فنادق ابوظبي الوطنية للفنادق خلال هذا الصيف بفضل الخدمات الراقية والاسعار التي تناسب العائلات .

وقال ان العروض الخاصة ملائمة جدا لسياحة الترفيه، وتخدم قطاعات واسعة من العائلات في الامارات ودول مجلس التعاون الخليجي. وأكد ان احد ابرز اهداف الحملات الترويجية التي تطرحها ابوظبي الوطنية للفنادق هو احياء السياحة الصيفية التي كانت تقتصر في الماضي على المؤتمرات والمعارض..

مشيرا الى نجاح الشركة في طرح منظور جديد للسياحة الترفيهية في امارة ابوظبي لاستقطاب السياح على مدار العام. وأوضح ان العمل يسير بنجاح لإنجاز اول منتجع مائي لشركة ابوظبي الوطنية للفنادق في ابوظبي قبل نهاية العام الجاري ويعرف باسم «غراند كنال» على ساحل البحر.

وكشف ان حجم الاستثمار في غراند كنال يصل الى 5 ر1 مليار درهم، وهو الاضخم بين مشروعات ابوظبي الوطنية للفنادق، موضحا ان غراند كنال هو الاول من نوعه لسياحة الترفيه على شاطئ البحر ووسط بحيرات مائية، ليكون الاكثر جاذبية في المنطقة لسياح النخبة.

وحول المشروعات السياحية الجديدة للشركة، قال رايلي: ان ابوظبي الوطنية للفنادق سوف تفتتح فندق بارك حياة المملوك لها في جزيرة السعديات مارس 2011. واعلن ان العمل يجري حاليا في انشاء فندق جديد لشركة ابوظبي الوطنية للفنادق كابيتال سنتر في منطقة ارض المعارض، مشيرا الى ان هذا الفندق الجديد يضم 400 غرفة، وتصل كلفته إلى نحو 550 مليون درهم، وسوف يكون جاهزا للعمل في عام 2012.

أبوظبي للسياحة

من ناحية أخرى، تنظم هيئة أبوظبي للسياحة غدا الخميس ورشة عمل متخصصة لوكالات السفر العاملة في العاصمة أبوظبي لبحث التحديات التي يواجهها هذا القطاع وإمكانات الاستفادة من الفرص المتاحة في الأسواق الصينية خاصة والآسيوية بشكل عام.

وذكر بيان لهيئة أبوظبي للسياحة أن ورشة العمل التي تعقد في فندق إنتركونتيننتال أبوظبي تأتي في إطار البرنامج التدريبي لقسم تطوير القطاع الفني في الهيئة بدعم مجلس رجال أعمال السياحة والسفر في أبوظبي بالتعاون مع جامعة هونج كونج للعلوم التطبيقية.

وأوضح البيان أن الدكتور باري ماك الأستاذ المساعد في كلية الإدارة الفندقية والسياحة بجامعة هونج كونج للعلوم التطبيقية سيلقي الضوء على البيئة المتغيرة والإجراءات الاستراتيجية التي يمكن أن تسهم في تنمية الأعمال في هذا القطاع.

وأضاف أن الدكتور ماك الذي نشر حتى الآن 44 ورقة عمل في مطبوعات دولية سيدعم محاضرته بدراسات محددة حول وكالات كبرى للسياحة والسفر نجحت في التكيف مع التغيرات التي شهدتها ولا تزال بيئة عمل القطاع.

وأفاد البيان أن المحاضر سيقدم للمختصين في القطاع السياحي في أبوظبي تفاصيل وافية حول سبل تعزيز وتحديث معلوماتهم واستخدام الإنترنت بما يساعدهم على فهم وتقدير الدور المهم الذي تلعبه الخدمة المتميزة والتصميم المبتكر للمنتج في زيادة قدرتهم التنافسية.

وذكر أن الصين وآسيا بشكل عام تعتبران سوقا ناشئة رئيسية لقطاع السياحة في أبوظبي، حيث حصلت الإمارات على صفة «وجهة معتمدة» من قبل السلطات الصينية العام الماضي، مما سمح لمشغلي الرحلات في الصين بتسيير الأفواج السياحية إلى الإمارات.

الصين

قال باول رام براكاش مدير قسم تطوير القطاع الفني في هيئة أبوظبي للسياحة: إن عدد نزلاء فنادق أبوظبي القادمين من الصين ارتفع في الربع الأول من العام الحالي بنسبة 28% مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي، ليصل إلى أربعة آلاف و460 نزيلا، وسنعمل على توظيف الميزة التنافسية لدينا لزيادة هذا العدد مستقبلا، إذ ندرك تماما المتطلبات الخاصة للسياح الآسيويين والصينيين.

أبوظبي ـ «البيان»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات