انطلاق فعاليات «طريق الحرير الجديد » في الشرق الاوسط

160 شركة في معرض المنتجات الحياتية الصينية

افتتحت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التجارة الخارجية أمس أكبر معرض للمنتجات الحياتية الصينية في منطقة الشرق الأوسط والذي يقام على أرض مركز معارض مطار دبي، ويستمر حتى الغد بمشاركة 160 عارضا تتنوع منتجاتهم ما بين قطع الأثاث والسجاد، الإليكترونيات، الديكور الداخلي، معدات المطابخ، والمرافق المنزلية مواد البناء وبعض المنتجات الخاصة بالأمهات والأطفال.

ووفقاً لمجموعة ميوريانت إنترناشونال الجهة المنظمة للمعرض يطمح العديد من كبار المصنعين والموردين الصينيين المشاركين في المعرض توسيع دائرة أعمالهم في المنطقة ومحاولة إيجاد شركاء موزعين لهم في منطقة الشرق الأوسط.

وقال بان جيان جونغ المدير العام لمجموعة ميوريانت إنترناشونال: اختارت العديد من الشركات الصينية الشهيرة معرض المنتجات الحياتية الصينية لأنه يشكل طريق الحرير الجديد لهم نحو أسواق الشرق الأوسط. إنهم يشاركون في هذا المعرض بهدف الترويج لعلاماتهم ومقابلة شركاء جدد لهم في المنطقة.

والصين والامارات تربطهما علاقة متينة في القطاع التجاري والصناعي ونسعى من خلال هذا المعرض لتسليط الضوء على المنتجات الصينية ذات الجودة العالية والسعر المناسب وتطوير قطاع اعمال التجار الصينيين عبر استدعائهم لمثل هذه المعارض. ونحن نؤمن بمدى قوة اقتصاد الامارات ودبي بشكل خاص التي تمثل بوابة للشرق الاوسط ومركزا عالميا للتجار والمستثمرين.

وبالإضافة لوجود أكثر من 1000 منتج على منصات العروض يمثل المعرض أيضاً فرصة كبيرة للتجار والمستهلكين الباحثين عن منتجات حياتية صينية ذات جودة عالية وأسعار معقولة. ونظرا للإقبال الجيد نطمح لزيادة عدد المشاركات من 160 إلى 400 عارض أي بزيادة قدرها 150%.

واشار جونغ إلى ان هناك العديد من المنتجات الصينية التي لم تصل بعد إلى الاسواق المحلية. ومن خلال هذا المعرض تحاول الشركات اجتذاب الشركاء، وبحث سبل التعاون بغية إحضار العديد من المنتجات التي تخدم المستهلك في المرتبة الاولى.

معرض مواز

ويقام إلى جانب المعرض معرض المنتجات الصينية العصرية والفنون والذي يقدم بعض الأعمال التقليدية الفنية التي أبدعها فنانون مهرة. ويقام المعرض للمرة الأولى في تاريخه خارج الصين في دبي، وذلك بعد النجاح الكبير الذي حققه في كل من بكين شنغهاي ويزهاو شينغدو شينزين وماكاو وأوضح جونغ ان هناك بعض الشركات الصغيرة التي تقدم منتجات باسعار زهيدة وجودة منخفضة وهي التي تؤثر على ثقة المستهلك بالسوق الصيني وتسعى الجهات إلى توعية مثل هذه المؤسسات لتطوير وتقديم ماهو افضل للعميل الذي يضع الجودة العالية ضمن اولويات الشراء.

واستقطبت الدورة الأولى من المعرض بعض كبار موردي المنتجات الحياتية في الصين أمثال إكزيلينمين لتصنيع الأثاث ويون لونغ إمبرويديري شركة المنسوجات المنزلية الفنية وشركة نينغبو ون ون الصناعية المحدودة أول شركة مختصة بتصنيع مقاعد آمنة للأطفال في الصين وشركة تصنيع الثلاجات - نينغ بو هواساي إليكتريك أبليانسيز.

تعاون

وزيرة التجارة الخارجية تزور كردستان العراق

تبدأ معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التجارة الخارجية زيارة لإقليم كردستان العراق على رأس وفد تجاري واستثماري إماراتي في 18 مايو الجاري، تبحث خلالها آفاق التعاون المشترك بين الإمارات والعراق. وتجري معاليها خلال الزيارة التي تستمر يومين لقاءات مع مسؤولي الإقليم تتناول سبل ترجمة الأفكار والرؤى المشتركة التي تم التوصل إليها خلال زيارة الدكتور برهم صالح رئيس وزراء إقليم كردستان العراق للإمارات خلال شهر فبراير الماضي إلى مشروعات واتفاقيات تجارية استثمارية واقتصادية .

ويضم الوفد المرافق عبدالله أحمد آل صالح مدير عام وزارة التجارة الخارجية، وممثلين عن اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة وعددا من الرؤساء التنفيذيين ومديري المؤسسات والشركات الوطنية العاملة في قطاعات تجارية واستثمارية ومالية.

وأكدت حرص الإمارات على تعزيز التعاون التجاري والاستثماري والاقتصادي مع العراق والاستفادة من الفرص المتاحة في البلدين لتعزيز التنمية. وأوضحت أن الإمارات ترتبط مع العراق بعلاقات أخوية متينة تلقى كل الدعم والتأييد من القيادة في البلدين للوصول إلى مستويات التكامل والشراكة الاقتصادية والتجارية خاصة في ظل توفر الفرص الغنية والمتنوعة والإمكانات الحديثة في البلدين.

وأضافت أنه رغم التطورات الإيجابية المتواصلة على مستوى التبادل التجاري بين البلدين إلا أنه يمكن للبلدين العمل سوياألا لتعزيز التبادل التجاري وتنمية مكوناته بما يتناسب مع الإمكانات والطموحات، خاصة أن الفرص الكبيرة والمتنوعة القائمة في اقتصاد البلدين لم يتم استثمارها والاستفادة منها بشكل مناسب من قبل الشركات والمؤسسات الإماراتية والعراقية.

دبي- أبوبكر الشيزاوي

وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات