محاضرة

جويلي: الآثار المباشرة للأزمة العالمية انتهت

قال الأمين العام لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية الدكتور أحمد جويلي ان الآثار المباشرة للأزمة الاقتصادية العالمية من حيث انهيار البنوك والأسعار وأزمة السيولة قد انتهت ..إلا أن آثارها غير المباشرة مازالت مستمرة من حيث انكماش الاقتصاد وارتفاع معدل البطالة وانكماش في الطلب على الصادرات والواردات.

وقال في محاضرة له أمس إن الدول العربية في وضع أحسن من غيرها من دول العالم نتيجة هذه الأزمة..وأكد أن الآثار المترتبة عليها يمكن معالجتها وتفادي تأثيراتها بتدابير عربية جماعية بدلا من حلها على مستوى محلي في كل دولة على حدة. وأضاف:ان الأزمة ظهرت بوضوح في سعر البترول حيث انخفض سعر البرميل بشكل كبير.

وأوضح جويلي أن مجلس الوحدة الاقتصادية قدم مشروعات محددة ومدروسة تم عرضها على القمة الاقتصادية العربية التي عقدت مؤخرا بالكويت لتحقيق هذا الهدف تشمل وضع خريطة طريق زمنية واضحة لاستكمال منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى.

وقال ان الدول العربية تحتاج الى أن تعمل مع بعضها للحد من أضرار الأزمة العالمية وتبني سياسات لمواجهتها منها دعم المؤسسات المالية وعدم انهيارها والرقابة على الاقراض.

القاهرة ـ محسن محمود

طباعة Email
تعليقات

تعليقات