نائب رئيس «هاواوي»: ندير عملنا في الشرق الأوسط عبر مكتبنا الإقليمي بدبي

«اتصالات» شريك استراتيجي في أحدث التقنيات عالمياً

أكد هان جونجيه نائب رئيس شركة هاواوي الصينية للاتصالات ان مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات) تعتبر شريكا استراتيجيا رسميا لشركة هاواوي في مجال احدث التقنيات في العالم.

وقال في تصريحات لوكالة انباء الامارات (وام) خلال لقاء بمقر الشركة في مدينة تشنزن الصينية ان اتصالات كانت اول شركة في العالم العربي تطبق نظام ثري جي للاتصالات الفيديوية. وهي ايضا من اوائل الشركات في العالم التي تغطي مدن الامارات بشبكة الالياف البصرية.

تواجد

وقال ان شركة هاواوي التي بلغت مبيعاتها في عام 2009 حوالي 218 مليار دولار اميركي تتواجد بقوة في سوق الاتصالات الإماراتي. مشيرا الى انها تدير عملياتها في الشرق الاوسط من خلال مكتبها الاقليمي في دبي.

وذكر انه في العام الجاري قامت هاواوي بتفعيل اول شبكة ال تي اي ما قبل التجاري في الامارات بالتعاون مع شركة اتصالات.

وذكر ان الشركة ساهمت في اقامة شبكة جي بي او ان اف تي تي الاكبر في العالم مع شركة اتصالات. وهي بمثابة الطريق السريع لنقل المعلومات الي العالم العربي.

واوضح ان الشركة تعمل في سوق الإمارات منذ وقت مبكر ودخلت في شراكة استراتيجية مع مؤسسة الإمارات للاتصالات وشركة دو في تقديم الخدمات الحديثة في الهواتف المتحركة ومنها خدمات الجيل الرابع في الهواتف المتحركة مع اتصالات.

إطلاق

واشار في هذا الصدد الى ان شركة هاواوي قامت في عام 2003 باطلاق اول شبكة يو ام تي اس التجارية مع شركة اتصالات في الامارات. وكانت هذه اول شبكة من الجيل الثالث - ثري جي - في العالم العربي. وقامت الشركة في عام 2006 باطلاق اول شبكة اتش اس بي ايه في المنطقة مع شركة اتصالات.

وأكد نائب رئيس هاواوي اهتمام شركته بسوق الإمارات ومناخها الاستثماري الجاذب. مشيرا إلى أن علاقة الشراكة بين هاواوي واتصالات قائمة منذ حوالي 20 عاما.

وأوضح أن شركته تدرس حاليا فرص توسيع استثماراتها في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خاصة في ظل استمرار نمو سوق الإمارات وشركاتها العاملة في مجال الاتصالات والمعلوماتية.

وقال ان الشركة تعمل حاليا في مائة دولة وتخدم في مجال الاتصالات أكثر من مليار شخص في العالم. وذكر ان ايرادات الشركة بلغت في العام الماضي 8,21 مليار دولار امريكي وحققت ارباحا صافية بلغت 7,2 مليار دولار.

استخدام

واشار الى ان الشركة تستخدم حاليا طاقة الرياح لتشغيل اجهزة الاتصالات في العديد من دول العالم. ونجحت ايضا في توظيف الطاقة الشمسية مؤخرا لتشغيل الاجهزة ذاتها من اجل الحفاظ على البيئة وتوفير الطاقة بنسبة 35% على الاقل.

واكد ان الشركة اسست 36 مركزا للتدريب في الامارات ودول عربية واجنبية اخرى لرفع كفاءة الفنيين والعاملين في مجالات الاتصالات وتقنياتها. وذكر ان هاواوي تغطي جميع دول الخليج والشرق الاوسط بأجهزة وشبكات الاتصالات للمحمول والارضي بالاعتماد على احدث التقنيات في العالم.

زيادة

وقال ان شركة هاواوي باعتبارها الشركة المتخصصة في إنتاج تقنيات الاتصالات والشبكات وانطلاقا من التزامها بتطوير شبكات اتصالات متطورة في منطقة الشرق الأوسط فانها تعتزم زيادة استثماراتها في المنطقة عبر مقرها الإقليمي في مدينة دبي للإنترنت والذي يغطي منطقة الخليج العربي ودول الشرق الاوسط.

وتأتي هذه الزيادة في اعمال الشركة في الامارات والمنطقة الخليجية والعربية نتيجة للنمو المتواصل لسوق منتجات الشبكات النقالة اللاسلكية وشبكات الجيل الثالث والرابع وشبكات الألياف البصرية واتصالات البيانات بالإضافة إلى التطبيقات والبرمجيات والأجهزة الطرفية.

وفي هذا الصدد قال وانغ جيادنغ نائب رئيس شركة هاواوي تكنولوجيز في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: اننا نحافظ في شركة هاواوي على صلة وثيقة بعملائنا.

ويبرز مكتب الشركة في الامارات التزامنا على المدى الطويل بهذه المنطقة. واعتبر ان منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تشكل سوقا حيوية لشركة هاواوي.

(وام)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات