عمار النعيمي خلال ملتقى رجال الأعمال:

عجمان تسعى لتوفير بيئة استثمارية تستقطب رؤوس الأموال

صورة

أكد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذيعقب انتهاء فعاليات الملتقى السادس لرجال الأعمال الذي نظمته غرفة تجارة وصناعة عجمان ليلة أمس الأول بفندق كمبنيسكي عجمان إن الملتقى يتكامل مع ملتقيات أخرى عديدة تقام في الدولة من أجل اقتصاد واعد تحت القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي( رعاه الله ).

وذكر سموه أن إمارة عجمان تشهد ايضا تطورات مستمرة في كافة الجوانب الاقتصادية والعمرانية والاجتماعية تحت قيادة صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الاعلى حاكم عجمان وما زلنا نخطط لتحقيق المزيد من التقدم والنماء وخلق بيئة استثمارية خصبة تستقطب الاستثمارات ورؤوس الأموال. واضاف ولي عهد عجمان ان هذا الملتقى يأتي لتعزيز التواصل وتطوير علاقات التعاون والشراكات الاستراتيجية بين إمارة عجمان وبين رجال الأعمال والمستثمرين في مختلف القطاعات الاستثمارية والاقتصادية والتجارية لتوظيف الامكانيات المتاحة لدى الجانبين وفتح آفاق جديدة لتنمية التعاون على كافة المستويات وتبادل المعلومات والخبرات الناجحة من أجل تحقيق المصالح والاهداف المشتركة.

امتيازات... وأشاد بحرص صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الاعلى حاكم عجمان وتوجيهاته الدائمة والمتصلة بتذليل الصعوبات وتقديم التسهيلات لرجال الاعمال والمستثمرين مما يجعلنا أكثر إصرارا وتصميما على توفيرالكثير من الامتيازات والحماية لهم فضلا عن المزايا والتسهيلات التي توفرها غرفة تجارة وصناعة عجمان بهدف تعزيز مكانة الإمارة كوجهة رائدة في مجال الاستثمار . واشار سمو ولي العهد الى إن إمارة عجمان تشهد تطورات مستمرة في كافة الجوانب وخاصة الاقتصادية وتمكنت من إنجاز العديد من المشاريع والبدء في تنفيذ مشاريع أخرى لاستكمال البنى التحتية والاستفادة من أحدث التقنيات وأفضل الأساليب لتوفير حياة طيبة للمواطنين والمقيمين وجذب المستثمرين حيث نتطلع إلى مشاركة فاعلة من القطاع الخاص ومن رجال الأعمال في مشروعات التنمية والسياحة في الامارة وفي قطاعات التعليم والتطوير العقاري والنقل والصناعات الخفيفة.

واعرب عن رضاه بوجود هذا العدد من المستثمرين الاجانب الذين ينتمون إلى جنسيات مختلفة وثقافات مختلفة مما أدى إلى إثراء تجربة شركائهم المواطنين وبصفة خاصة الشباب منهم واليوم يوجد بالامارة جيل من الشباب رجال الأعمال يديرون بكفاءة عالية أعمالا تجارية وصناعية ناجحة وبكفاءة عالية أثمر عن انطلاق منتدى شباب أعمال عجمان.

وتقدم سموه بجزيل الشكر لغرفة تجارة وصناعة عجمان على تنظيمها لهذا الملتقى الذي اصبح يجمع رجال الاعمال والمستثمرين وأضيف إليه في هذه الدورة عدد مقدر من القناصل والملحقين التجاريين متمنيا أن يحقق الأهداف المرجوة منه. وحضر فعاليات الملتقي كل من الشيخ عبد العزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة الثقافة والإعلام والشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط وعدد من مدراء الدوائر والمؤسسات الحكومية في الإمارة وحشد من رجال الأعمال .

فعاليات الملتقى

كان عبيد علي المهيري رئيس مجلس ادارة غرفة عجمان ألقى كلمة اكد من خلالها حرص الغرفة على الاهتمام بمثل هذه اللقاءات والتي من شأنها خلق روح التواصل وتبادل الخبرات والمستجدات فيما بين رجال الاعمال على الصعيد التجاري والصناعي معربا عن سعادته بالنجاح المستمر لملتقى رجال الاعمال منذ انطلاقته بالامارة ولم يكن ذلك من محض الصدفة بل هو نتاج تضافر الجهود الدؤوبة من كافة الادارات والجهات والهيئات والمؤسسات بامارة عجمان.

وقال ان لقاء رجال الاعمال هو محاولة الارتقاء بقطاعي التجارة والصناعة بالامارة من خلال قنوات اتصال مباشرة مع الدوائر الحكومية مما يساهم ويعزز من عملهم وتطلعهم الى مستقبل افضل لنشاطاتهم المختلفة وقد خطت الغرفة في هذا الاتجاه من خلال تشجيع اصحاب الاعمال الشباب المواطنين من الجنسين لاقامة مشاريعهم الصغيرة والمتوسطة.

وهذه الخطوة هي جزء من استراتيجية الغرفة لتعزيز دور الشباب في زيادة تنمية الاقتصاد الوطني وما نراه اليوم بلمتقانا انما هو جهد الشباب المواطن من اماراتنا الحبيبة ويدل ذلك على حرصنا على دعمهم من اجل ابراز مواهبهم وافكارهم.

وتقدم في ختام كلمته باسمه واعضاء مجلس الادارة بالشكر والامتنان لصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الاعلى حاكم عجمان على دعمه ومتابعته لنشاطات الغرفة وفعالياتها كما وجه الشكر لسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان لرعايته ومشاركته في اعمال الملتقى متمنيا للجميع التوفيق.

رجال الأعمال

وبعدها القى سلطان خلف بن غدير كلمة نيابة عن رجال الاعمال واشاد بالجهود الكبيرة والمميزة التي تبذلها غرفة تجارة وصناعة عجمان في تيسير الاعمال وعقد اللقاءات مع رجال الاعمال واقامة المعارض الترويجية الاقتصادية ومشاركتها في المعارض في داخل الدولة وخارجها.

واكد ان الشباب احد الركائز الاساسية لتحقيق نهضة اقتصادية ولعل انشاء مجلس شباب الاعمال في عجمان كمبادرة اخرى وليست اخيرة في هذا الاطار اشارة بارزة الى ما تنتظره بلادنا من ثمار جهود الشباب الخلاقة غير ان هذه الجهود ما زالت في حاجة ماسة الى ما يساندها من تشريعات وقوانين تحفز شبابنا على المضي قدما في اختراق قطاع الاعمال والاستفادة من فرصه السانحة.

وأفاد بان مشروعات الشباب بنسختيها الصغيرة والمتوسطة اثبتت قدرتها وكفاءتها في معالجة المشكلات الرئيسية التي تواجه الاقتصاديات المختلفة كما انها تشكل ميدانا مهما لتطوير المهارات الادارية والفنية والانتاجية والتسويقية وتفتح المجال واسعا امام المبادرات الفردية والتوظيف الذاتي مما يخفف الضغط على القطاع الحكومي في توفير فرص العمل.

مشيرا الى ان مشاريع الشباب من الفئتين الصغيرة والمتوسطة في الدولة تشكل ما يعادل 80 في المائة من المشاريع التجارية والصناعية مؤكدا ان المؤسسات الاقتصادية الضخمة حين تقود عجلة الاقتصاد خصوصا في ازمنة الرخاء والاستقرار فان للمشروعات الصغيرة التي يؤسسها الشباب دورا بارزا في اوقات الازمات ويمثل حجر الزاوية الذي يدعم متانة الاقتصاد.

وأشاد بما اتخذته حكومة عجمان من مبادرات وما قامت به من جهود يمثل قاعدة عريضة لخلق بوتقة تمهد الطريق امام ابداعات شباب الامارة للتعبير عن تطلعاتهم وتحقيق احلامهم في اقامة مشروعه الخاص القابل للحياة والنمو في بيئة تنافسية صحية وعلى ارض الامارة التي لا تدخر وسعا في تعزيز مكانتها الاقتصادية على الخريطة المحلية والاقليمية.

النخلة شعار

اشار عبيد علي المهيري رئيس مجلس ادارة غرفة عجمان الى ان الغرفة حرصت على ان تتخذ من النخلة شعارا للملتقى لهذا العام فقد كانت لهذه الشجرة المباركة على مدى العصور رمزا للحياه والخصب والنماء وبسعفها وجريدها وثمرها بنوا حضاراتهم التجارية والصناعية والزراعية فكانت النخلة بحق مصدر ثروتهم ومركز ارتباطهم بأرضهم وقد سار قادتنا على درب الاجداد واهتموا بهذه الشجرة ايما اهتمام فصارت دولة الامارات دولة الاربعين مليون نخلة.

عجمان - أسامة احمد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات