الأسواق حائرة بين جني الأرباح وشراء الساعة الأخيرة

2.5 مليار درهم خسائر القيمة السوقية للأسهم

تواصلت عمليات المضاربة وارتفعت وتيرة جني الأرباح في أسواق الأسهم خلال جلسة الأمس تحت ضغط من استمرار تحكم سيولة فئة محددة في تحديد وجهة الأسعار سواء لجهة الارتفاع أو الانخفاض الى جانب بعض التداولات الفردية الضعيفة وعمليات شراء في الساحة الأخيرة، وشهدت القيمة السوقية لأسهم الشركات المتداولة انخفاضا بمقدار 5 .2 مليار درهم متراجعة إلى مستوى 402 مليار درهم وفقا لإحصائيات هيئة الأوراق المالية السلع.

وكانت الأسعار سجلت انخفاضا كبيرا في بداية التعاملات إلا أن عودة ظهور طلبات شراء من قبل المضاربين في نصف الساعة الأخيرة من عمر الجلسة ساهم في تقليص الخسائر فقد أغلق المؤشر العام لسوق دبي المالي على تراجع بنسبة 36 .0% عند مستوى 1735 نقطة فيما هبط المؤشر العام لسوق ابوظبي للأوراق المالية دون مستوى 2800 نقطة مجددا مغلقا عند 2778 نقطة وبانخفاض نسبته 77 .0% مقارنة باليوم السابق.

وواصلت الأسهم العقارية استقطاب الجزء الأكبر من السيولة المتداولة ،واكتفى سهم اعمار بالإغلاق عند نفس المستوى السابق وهو 89 .3 دراهم بعدما كان خاسرا أكثر من 10 فلوس من قيمته فيما ارتفع ارابتك الى 52 .2 دراهم،وشهدت أسهم عقار ابوظبي تراجعا بقيادة الدار الذي انخفض الى 82 .3 دراهم وصروح 27 .2 درهم.

وعلى صعيد أداء المؤشر العام لسوق الإمارات فقد أغلق على انخفاض بنسبة 61 .0% الى مستوى 2744 نقطة وسط استمرار شح في السيولة المتداولة حيث بلغت قيمة الصفقات المنفذة في السوقين 410 ملايين درهم.

وبالعودة الى تفاصيل التعاملات على مستوى الأسواق فقد كان واضحا منذ البداية استمرار عمليات المضاربة في سوق دبي المالي رغم شح السيولة المتداولة مما يعكس أن الفئة التي تتداول في السوق هي نفسها منذ أكثر من أسبوع الى جانب بعض التداولات الفردية.

وكان من المتوقع استمرار جني الأرباح بعد التحسن الذي شهدته خاصة الأسهم القيادية في الجلستين السابقتين الأمر الذي ساهم في انخفاض الأسعار الى مستويات مغرية قبل ظهور طلبات شراء من جديد مما ساهم في تقليص خسائر السوق.

وبعدما تراجع سهم اعمار الى 77 .3 دراهم عاد للتماسك مجددا في النصف الثاني من الجلسة مغلقا عند نفس المستوى السابق وهو 89 .3 دراهم، فيما نجح ارابتك بالإبقاء في المربع الأخضر بمكاسب قدرها 3 فلوس مغلقا عند 52 .2 درهم. كما شهد سهم سوق دبي تحركا طفيفا لجهة الصعود بالغا 75 .1 درهم وكذلك كان الحال بالنسبة لسهم الخليج للملاحة 538 .0 درهم وطيران العربية 94 فلسا.

وباستثناء الأسهم السابقة فقد شهدت بقية الأسهم إما خسائر طفيفة أو ثبات عند مستوياتها السابقة وكان من الأسهم المتراجعة في جلسة الأمس سهم الاتصالات المتكاملة (دو) 51 .2 درهم وبنك الإمارات دبي الوطني 93 .2 درهم وتبريد 453 .0 درهم بالإضافة لسهم بنك دبي الإسلامي 28 .2 درهم ودريك اند سكل 908 .0 درهم وارامكس 63 .1 درهم.

صفقات

وحافظ سهم ديار على مستواه السابق عند 416 .0 درهم وكذلك سلامة 855 .0 درهم والاتحاد العقارية 476 .0 درهم وأمان 83 فلسا .

ويتضح من خلال الإحصائيات أن المؤشر العام للسوق أغلق عند مستوى 1735 نقطة بانخفاض نسبته 36 .0% مقارنة بالجلسة السابقة علما بان نسبة الانخفاض تجاوزت 1.% لأكثر من ساعتين من عمر الجلسة.

وتواصلت السيولة عند مستويات ضعيفة حيث لم تتجاوز قيمة الصفقات المنفذة في جلسة الأمس 260 مليون درهم فيما وصل عدد الأسهم المتداولة 126 مليون سهم نفذت من خلال 3262 صفقة.

وعاد اللون الأحمر مجددا الى شاشة العرض بعدما تراجعت أسعار أسهم 14 شركة من إجمالي أسهم 27 شركة جرى تداولها في السوق في حين لم ترتفع سوى أسعار أسهم 5 شركات وحافظت أسهم 8 شركات على أسعارها السابقة.

ولم يختلف الوضع في سوق ابوظبي للأوراق المالية الذي شهد ارتفاعا في وتيرة تراجعه تحت ضغط من عمليات جني أرباح على أسهم العقار والبنوك بشكل خاص مما دفع المؤشر العام للإغلاق على انخفاض الى مستوى 2778 نقطة وبنسبة 77 .0% متخليا بذلك عن مستوى 2800 نقطة التي كان بلغها في الجلسة السابقة.

وكان سهم الدار الأكثر خسارة في قطاع العقار حيث تراجع الى 82 .3 دراهم في أعقاب التحسن الذي سجله في اليومين الماضيين كما انخفض صروح الى 27 .2 درهم وراس الخيمة العقارية الى 48 فلسا،وتكبد سهم بنك الاستثمار اكبر الخسائر في قطاع البنوك هابطا الى 80 .1 درهم تلاه سهم بنك ابوظبي التجاري 82 .1 درهم ومصرف ابوظبي الإسلامي 74 .2 درهم والخليج الأول 18 درهما والواحة 73 فلسا.

قطاع الطاقة

وفي قطاع الطاقة لم يكن الوضع أفضل حيث انخفض آبار الى 23 .2 درهم وابوظبي للطاقة الى 09 .1 درهم والدانة غاز الى 80 فلسا.

وعلى صعيد السيولة المتداولة فقد بلغت قيمة الصفقات المنفذة 161 مليون درهم فيما وصل عدد الاسهم المتداولة 66 مليون سهم نفذت من خلال 1431 صفقة.

ومن إجمالي أسهم 32 شركة جرة تداولها في السوق تراجعت أسعار أسهم 22 شركة مقابل ارتفاع أسعار أسهم 6 شركات واستقرار أسعار أسهم 4 شركات عند مستوياتها السابقة.

وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها في سوق الامارات 58 من أصل 133 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم 10 شركات ارتفاعا في حين انخفضت أسعار أسهم 36 شركة بينما لم يحدث أي تغيير على أسعار أسهم باقي الشركات. وجاء سهم «إعمار» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 110دراهم موزعة على 92 .29 مليون سهم من خلال 907 صفقات.

واحتل سهم «أرابتك القابضة» المرتبة الثانية بإجمالي تداول بلغ 59 .72 مليون درهم موزعة على 50 .29 مليون سهم من خلال 766 صفقة. وحقق سهم «بلدكو» أكثر نسبة ارتفاع سعري حيث أقفل سعر السهم على مستوى 18 .2 درهم مرتفعا بنسبة 00 .9% من خلال تداول 029 .36 سهما بقيمة 564 .78 درهما.

وجاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم «الدواجن والعلف» الذي ارتفع بنسبة 72 .8% ليغلق على مستوى 12 .2 درهم للسهم الواحد من خلال تداول 000 .2 سهم بقيمة 240 .4 دراهم.

وسجل سهم «العالمية لزراعة الأسماك» أكثر انخفاضا سعريا في جلسة التداول حيث أقفل سعر السهم على مستوى 6 .12 درهما مسجلا خسارة بنسبة 68 .9% من خلال تداول 320 سهما بقيمة 032 .4 دراهم. تلاه سهم «إسمنت الاتحاد» الذي انخفض بنسبة 48 .8% ليغلق على مستوى 51 .1 درهم من خلال تداول 500 .15 سهم بقيمة 335 .23 درهما.

ابوظبي ـ «البيان»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات