جائزة بيئية لـ «بي تي إل سولار» لدورها في خفض انبعاثات الكربون

جائزة بيئية لـ «بي تي إل سولار» لدورها في خفض انبعاثات الكربون

أعلنت بي تي إل سولار المتخصصة في حلول إنارة الطرق باستخدام الطاقة الشمسية والتابعة لشركة جرين إنرجي أمس حصولهاألا على جائزة قطاع البيئة في الدورة الأولى لقمة وجوائز قادة الأعمال في الشرق الأوسط 2010 وذلك تكريماً لدورها البارز في تمكين الشركات في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا على تخفيض انبعاثات الكربون بمقدار 6800 طناً مترياً سنوياً.

كما حصلت الشركة التي تتخذ من دبي مقراً لها أيضاً على جائزة قطاع الكهرباء والطاقة 2010 وذلك لدورها الريادي في توفير حلول الطاقة الشمسية لأسواق الشرق الأوسط وأفريقيا وذلك من خلال تنفيذها لأكثر من 100 مشروعاً خلال عام 2009.

وقال برابيش توماس العضو المنتدب لشركة بي تي إل سولار: يسرنا الحصول على هذا التكريم والاعتراف بنا كشركة رائدة في مجال حماية البيئة في المنطقة. ألاويتكامل ذلك مع مهمتنا الرامية لرفع مستوى الوعي في المنطقة حول القضايا البيئية الأمر الذي تتوضح من خلال توفير الدعم للمؤسسات لتحقيق أهدافها المتعلقة بخفض انبعاثات الكربون.

ونشهد حالياً تسجيل زيادة كبيرة في اهتمام الشركات لاعتماد حلول الطاقة الشمسية حيث ساهمت مشاريعنا في تخفيض انبعاثات الكربون بمقدار 2720 طناً مترياً في الشرق الأوسط و4080 طناً مترياً في أفريقيا خلال عام 2009 فقط.

وفي إطار حملتها الرامية إلى تغيير نظام الإضاءة القائم إلى نظام يعمل بالطاقة الشمسية قامت بي تي إل سولار باستبدال نظم الإضاءة التقليدية المستخدمة في مستودعات مارس الشركة الرائدة في تصنيع منتجات الحلويات في جبل علي بالإضافة إلى اسطبلات الكمدة إلى وحدات إضاءة تعمل بالطاقة الشمسية (جرين لايت).

كما قامت بإنارة أول مصنع لتجميع المركبات الثقيلة في دولة الإمارات العربية المتحدة لشركة سكانيا ثالث أكبر منتج للشاحنات والحافلات في العالم. وتمتاز مصابيح الطاقة الشمسية بأداء عالٍ يصل إلى 100 ألف ساعة عمل أي ما يزيد على أداء المصابيح المتوهجة التقليدية بنحو 100 مرة تقريباً.

كما تتعاون الشركة مع أبرز المزودين الرائدين في مجال تقنية الطاقة الشمسية بما في ذلك شركة كارمانه تكنولوجيز الكندية وشركة ريلاينس سولار جروب من الهند وميتسوبيشي إلكتريك كوربوريشن من اليابان.

دبي ـ «البيان»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات