الأسواق الخليجية تنهي آخر جلسات الربع الأول باللون الأحمر

الأسواق الخليجية تنهي آخر جلسات الربع الأول باللون الأحمر

أنهت الأسواق الخليجية آخر جلسات الربع الاول 2010 على تراجع جماعي لها وتلونها باللون الاحمر، وقادها سوق أبو ظبى 58 .0% ثم السوق البحرينى 42 .0% وتلاه سوق دبى 37 .0% وجاء من بعده السوق السعودي بنسبة 21 .0% ثم سوق مسقط 18 .0% ثم السوق الكويتى 09 .0%، وبنهاية التراجعات كانت البورصة القطرية 04 .0% .

البحرين يتراجع 42 .0%

شهد المؤشر العام لسوق البحرين لتداول الأوراق المالية تراجعاً بلغت نسبته 42 .0% عن إغلاقه السابق، ليغلق عند 13 .1547 نقطة، حسبما ذكر تقرير «معلومات مباشر» بانخفاض 51 .6 نقطة عن إغلاقه السابق بكمية تداول 403 .1 مليون سهم، بقيمة 869 .243 ألف دينار، وبلغ عدد الصفقات 88 صفقة.. وتم أمس تداول 15 ورقة مالية، أظهرت منها 5 انخفاضاً في أسعارها، بينما ارتفعت 2 أخرى وحافظت الـ 8 الباقية على نفس أسعارها السابقة.

على صعيد الأسهم المتداولة، فقد تصدر سهم «مجموعة البركة المصرفية» الأسهم الأكثر تراجعاً، حيث تراجع 30 .2%، ليصل إلى مستوى 700 .1 دولار ، بحجم تداول 155 .5 آلاف سهم، بقيمة 303 .3 آلاف دينار، تلاه سهم «بيت التمويل الخليجي» متراجعاً 89 .1%، ليغلق عند 260 .0 دولار، بحجم تداول 200 .232 ألف سهم، بقيمة 534 .22 ألف دينار، ثم سهم «شركة البحرين للملاحة والتجارة الدولية» بتراجع 83 .0%، ليغلق عند 595 .0 دينار بحجم تداول 850 .3 آلاف سهم، بقيمة 290 .2 ألف دينار.

مؤشر مسقط يستمر في التراجع

استمر التراجع في مؤشر سوق مسقط لتداول الأوراق المالية لليوم الثالث على التوالي، ليهبط أمس بنسبة بلغت 18 .0% حسبما ذكر تقرير «معلومات مباشر»، ليكون بذلك قد فقد 93 .11 نقطة، ويغلق عند مستوى الـ 51 .6697 نقطة.

وتأثر المؤشر أمس بالتراجع الذي شهدته مؤشرات قطاع الخدمات والبنوك، حيث تراجع مؤشر قطاع الخدمات 15 .1%، كما تراجع مؤشر قطاع البنوك بنسبة 57 .0%، في حين انفرد مؤشر قطاع الصناعة بالارتفاع بنسبة 37 .0%.. ومع تراجع المؤشر أمس انخفض كل من حجم وقيمة التداولات خلال الجلسة، لينخفض حجم التداول بنسبة 99 .9% إلى 78 .16 مليون سهم مقارنة بـ 64 .18 مليون سهم خلال جلسة أول من أمس، كما تراجعت قيمة التداول إلى 38 .5 ملايين ريال مقابل 94 .7 ملايين ريال خلال جلسة أول من أمس، بتراجع 20 .32%.. وتم التداول أمس على أسهم 49 ورقة مالية، تراجع منها 25، بينما ارتفع سعر 16 سهما آخر، واستقرت الـ 8 أسهم الباقية عند نفس إغلاقاتها السابقة.

تراجع التداول الكويتي

استطاعت تحركات اللحظات الأخيرة أن تقلص خسائر السوق الكويتي بشكل كبير، وكادت أن تنتقل بالمؤشر السعري إلى المنطقة الخضراء، إلا أنه أبى إلا أن ينهي آخر جلسات الربع الأول باللون الأحمر متوافقا مع المؤشر الوزني، حيث أغلق المؤشر السعري جلسة أمس بتراجع طفيف بلغت نسبته 09 .0% تقريبا حسبما ذكر تقرير «معلومات مباشر»، بخسائر بلغت 6 .6 نقاط وصل بها إلى مستوى 6 .7533 نقطة، ليظل فوق مستوى 7500 نقطة.

أما المؤشر الوزني للسوق فقد تقلصت خسائره هو الآخر بفعل تحركات الثواني الأخيرة، ولكن بصورة أقل من السعري، حيث أنهى المؤشر الوزني تداولات أمس متراجعا بنسبة 75 .0% تقريبا، فاقدا 3 .3 نقاط من قيمته ليغلق عند مستوى 02 .441 نقطة.

جاء تراجع مؤشرات السوق بنهاية جلسة أمس مصحوبا بتراجع في كميات وقيم التداول وكذلك عدد الصفقات، وذلك مقارنة بكميات وقيم وصفقات أول من أمس، حيث بلغت كميات التداول أمس 12 .308 ملايين سهم مقارنة مع نحو 421 مليون سهم الجلسة السابقة بتراجع نسبته 8 .26% تقريبا.

في حين بلغت قيمة التداول بنهاية جلسة أمس نحو 74 مليون دينار مقابل 15 .80 مليون دينار تقريبا بنهاية جلسة أول من أمس بتراجع نسبته 7 .7%، كما تراجع عدد الصفقات أمس إلى 016 .7 صفقة، مقارنة بـ 606 .8 صفقات بنهاية جلسة أول من أمس، مما يعني تراجع عدد الصفقات أمس بنسبة 5 .18% تقريباً.

أسهم الخدمات تخفض القطري

سجلت البورصة القطرية تراجعا طفيفا بنهاية تعاملات أمس، لتخسر 7 .2 نقطة، بما نسبته 04 .0%، وتصل إلى مستوى 4 .7462 نقطة، حسبما ذكر تقرير «معلومات مباشر»، وكان المؤشر قد سجل ارتفاعا في تعاملاته الصباحية إلا أنه قلص منه حتى تحول إلى تراجع.

وعلى صعيد الكميات والقيم فقد نمت كميات التداول بنهاية جلسة أمس لتبلغ 38 .14 مليون سهم، مقارنةً مع 63 .9 ملايين سهم بنهاية جلسة أول من أمس، كما ارتفعت قيم التداولات عن الجلسة السابقة لتسجل 06 .462 مليون ريال مقارنةً مع 52 .233 مليون ريال بنهاية جلسة أول من أمس، بنسبة نمو 8 .97%، كما سجلت الصفقات ارتفاعا حيث بلغت 5791 صفقة مقارنة مع 4123 صفقة بنهاية الجلسة السابقة.

جرى التداول أمس على 41 سهما من ال44 شركة المدرجة، حيث جاء 17 سهما منها على ارتفاع، بينما تراجع 21 سهما، وظل 3 أسهم بلا تغير.

دبي - «البيان»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات