3.2 مليارات درهم مكاسب الأسهم رغم شح السيولة

3.2 مليارات درهم مكاسب الأسهم رغم شح السيولة

تمكنت القيمة السوقية لأسهم الشركات المتداولة من تحقيق مكاسب قدرها 2. 3 مليارات درهم بعدما ارتفعت الى مستوى 394 مليار درهم ، حيث واصلت المؤشرات العامة لأسواق الأسهم المحلية تحسنها بوتيرة أعلى من تلك المسجلة في اليومين السابقين، ولكن أحجام السيولة ما زالت ضعيفة.

وارتفع المؤشر العام لسوق دبي المالي بنسبة 40. 0% الى مستوى 1628 نقطة فيما بلغت نسبة نمو المؤشر العام لسوق ابوظبي للأوراق المالية 07. 1% مغلقا عند مستوى 2759 نقطة. ومع تحسن أداء المؤشرين فقد انعكس ذلك ايجابيا على المؤشر العام لسوق الإمارات الذي ارتفع الى مستوى2697 نقطة وبنسبة 83. 0% مقارنة باليوم السابق رغم شح التداولات،حيث لم تتجاوز قيمة الصفقات المنفذة في السوقين 280 مليون درهم.

وواصلت أسهم العقار والبنوك تقديم الدعم للمؤشرات في السوقين حيث ارتفع سهم اعمار الى مستوى 07. 3 دراهم وارابتك 19. 2 درهم وسجلت أسهم العقار المدرجة في سوق العاصمة تحسنا جديدا بقيادة سهم الدار الذي صعد الى مستوى 87. 3 دراهم وصروح العقارية 25. 2 درهم.

الحذر والخوف

وقال عبد الله الحوسني مساعد المدير العام لشركة الإمارات دبي الوطني إن حالة الحذر والخوف ما زالت مسيطرة على المتعاملين رغم التحسن التدريجي للأسواق،مشيرا الى أن حالة الخوف هذه ما زالت تنعكس بآثارها السلبية على أحجام السيولة المتداولة التي تتميز بضعفها.

وأكد الحوسني أن شريحة كبيرة من المستثمرين ما زالت تنتظر اتضاح الصورة بالنسبة لتوجهات السوق لذلك فإنها تحتفظ بسيولتها الى ذلك الحين، وليس لديها الاستعداد للمخاطرة في ظل الوضع الحالي.

وواصل سوق دبي المالي تحسنه التدريجي رغم استمرار شح السيولة المتداولة التي ما زالت تعكس حالة الحذر المسيطرة على سلوك المستثمرين الذين ما زالوا غير متيقنين من توجهات السوق رغم التحسن الذي شهده خلال الجلستين السابقتين.

وارتفع المؤشر العام للسوق الى مستوى 1628 نقطة وبزيادة نسبتها 4. 0% مقارنة باليوم السابق مما يعني وفقا لمعطيات التحليل الفني عودة المؤشر للمراوحة بين نقطة دعم وحاجز مقاومة كلما تجاوزه عاد للتخلي عنه مجددا.

4 أسهم

وتولت 4 أسهم عملية الإغلاق الأخضر للسوق تقدمها سهم اعمار الذي ارتفع الى 07. 3 دراهم الى جانب ارابتك 19. 2 درهم وسهم بنك الإمارات دبي الوطني المرتفع الى 59. 2 درهم وبنك دبي التجاري 88. 3 دراهم، واستفادت بعض الأسهم الأخرى من الحركة الايجابية للأسهم الأربعة بنسب طفيفة، حيث صعد سهم الخليج للملاحة الى مستوى 56 فلسا فيما سجلت أسهم أخرى تراجعا ومن ضمنها سهم الاتصالات المتكاملة(دو) المنخفض الى 87. 2 درهم وطيران العربية 94 فلسا، وبنك دبي الإسلامي 30. 2 درهم وأمان 85 فلسا وسوق دبي 52. 1 درهم وارامكس 71. 1 درهم.

ويلاحظ من خلال التعاملات استمرار محافظة عدد كبير من الأسهم على مستوياتها السابقة نتيجة ركود التداولات عليها، ومن ضمن هذه الأسهم الاتحاد العقارية 50 فلسا وتبريد 67 فلسا ودبي للاستثمار 94 فلسا ودريك اند سكل 85 فلسا وديار للتطوير العقاري 50 فلسا.

ضعف السيولة

ولم تتجاوز السيولة قيمة الصفقات المنفذة في السوق أمس 169 مليون درهم فيما بلغ عدد الأسهم المتداولة 97 مليون سهم نفذت من خلال 2489 صفقة حسبما يظهر من خلال الإحصائيات الرسمية الصادرة عن السوق.

وبرغم الإغلاق الأخضر للمؤشر العام للسوق إلا إن المؤشر السعري جاء بعكس ذلك بعدما تفوقت الأسهم الخاسرة على الرابحة، حيث تراجعت أسعار أسهم 13 شركة من إجمالي أسهم 31 شركة جرى تداولها في السوق في حين ارتفعت أسعار أسهم 10 شركات وحافظت أسهم 8 شركات على أسعارها السابقة.

وعلى الاتجاه الآخر من الصورة فقد كانت المكاسب اكبر في سوق ابوظبي للأوراق المالية رغم استمرار شح السيولة أيضا، حيث أغلق المؤشر العام للسوق على ارتفاع بنسبة 07. 1% صاعدا الى مستوى 2759 نقطة.

وجاء الدعم الرئيسي لسوق العاصمة من أسهم العقار بالدرجة الأولى بقيادة الدار الذي ارتفع الى 87. 3 دراهم بمكاسب قدرها 8 فلوس فيما صعد سهم صروح الى 25. 2 درهم وحافظ سهم رأس الخيمة العقارية على سعره السابق وهو 53 فلسا.كما شهد قطاع الطاقة تحسنا طفيفا وارتفع سهم آبار الى 31. 2 درهم في أعقاب إعلان الشركة عن استثمارات جديدة كما حقق سهم ابوظبي للطاقة مكاسب بمقدار 3 فلوس مغلقا عند مستوى 28. 1 درهم واكتفى سهم الدانة غاز بالإغلاق على نفس المستوى السابق وهو 88 فلسا.

ابوظبي التجاري

وفي قطاع البنوك حقق سهم بنك ابوظبي التجاري اكبر المكاسب صاعدا الى 89. 1 درهم تلاه سهم بنك الخليج الأول 70. 16 درهما والاتحاد الوطني 06. 3 دراهم فيما تكبد سهم مصرف ابوظبي الإسلامي اكبر الخسائر متراجعا الى 79. 2 درهم.

وطبقا للإحصائيات فقد بلغت قيمة التداولات في سوق ابوظبي 107 ملايين درهم فقط فيما وصل عدد الأسهم المتداولة 40 مليون سهم نفذت من خلال 1108 صفقات.ومن إجمالي أسهم 36 شركة جرى تداولها في السوق ارتفعت أسعار أسهم 19 شركة فيما تراجعت أسعار أسهم 11 شركة واستقرت أسعار أسهم 6 شركات عند مستوياتها السابقة.

وطبقا لإحصائيات هيئة الأوراق المالية والسلع فقد بلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 67 من أصل 133 شركة مدرجة في الأسواق المالية. و حققت أسعار أسهم 29 شركة ارتفاعا في حين انخفضت أسعار أسهم 24 شركة بينما لم يحدث أي تغيير على أسعار أسهم باقي الشركات.

«إعمار» الأكثر نشاطا

و جاء سهم «إعمار» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 87. 69 مليون درهم موزعة على 69. 22 مليون سهم من خلال 643 صفقة.و احتل سهم «الدار العقارية» المرتبة الثانية بإجمالي تداول بلغ 60. 51 مليون درهم موزعة على 33. 13 مليون سهم من خلال 306 صفقات.

وحقق سهم «أبو ظبي لبناء السفن» أكثر نسبة ارتفاع سعري، حيث أقفل سعر السهم على مستوى 8. 3 دراهم مرتفعا بنسبة 83. 9% من خلال تداول 600. 7 اسهم بقيمة 854. 28 درهما. و جاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم «أريج» الذي ارتفع بنسبة 89. 7 % ليغلق على مستوى 05. 2 درهم للسهم الواحد من خلال تداول 375. 1 سهم بقيمة 819. 2 درهم.

ومنذ بداية العام بلغت نسبة التراجع في مؤشر سوق الإمارات المالي -67. 2% و بلغ إجمالي قيمة التداول 55. 17 مليار درهم. و بلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعا سعريا 32 من أصل 133 و عدد الشركات المتراجعة 56 شركة.

و يتصدر مؤشر قطاع الصناعات المرتبة الأولى مقارنة بالمؤشرات الأخرى و محققا نسبة نمو عن نهاية العام الماضي بلغت 23. 2% ليستقر على مستوى 349 نقطة. في حين احتل مؤشر البنوك المركز الثاني انخفاضاً بنسبة -24. 1%ليستقر على 901. 2 نقطة. تلاه مؤشر قطاع الخدمات بنسبة -28. 4% ليغلق على مستوى 439. 2 نقطة. تلاه مؤشر قطاع التأمين بنسبة -11. 6% ليغلق على مستوى 108. 3 نقاط.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات