نمو

نتائج إيجابية للشراكة بين «سبتك» و«باكسوفت»

أثمرت اتفاقية الشراكة الحصرية بين شركة سبتك المتخصّصة في حلول البنية التحتية للمياه في المنطقة وشركة باكسوفت لنظم الإدارة البحرية عن نتائج إيجابية كبيرة نتج عنها توفير عدد كبير من أرصفة المراسي البحرية في المنطقة على مدار الأشهر الـ 10 الماضية.

وقال بروس بيرتويسل مدير وحدة التجارة البحرية في شركة سبتك: كان التجاوب الذي حقّقته هذه الشراكة أكبر بكثير مما كنا نأمل. وهناك تحديات تواجه الصناعة البحرية في الوقت الحالي ولا يزال هنالك الكثير من المشاريع الجيدة في هذا المجال إلا أن النتائج والمنافع التنافسية الكبيرة هي الحل الرئيسي للمحافظة على مستوى النمو المطلوب حتى في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة.

وكانت سبتك ضمّنت أحدث أنظمة باكسوفت في مرسى ياس ذي الـ 145 رصيفاً الذي تم إكماله قبيل إقامة سباقات أبوظبي جراند بريكس للفورمولا 1 التي أقيمت على حلبة ياس في المرسى. وتقوم في الوقت الحالي بتنصيب العناصر النهائية لنظام مهمته الإشراف على العمليات البحرية في ما يزيد على 900 رصيف بحري في جزيرة اللؤلؤة في قطر.

وخلال هذا الشهر سنشارك في معرضي القوارب في كلٍ من دبي وأبوظبي ونحن نؤمن بأننا في المكانة المناسبة للخوض في هذا وتعزيز حضورنا. وحالياً تشهد المنطقة نقصاً في عدد الأرصفة البحرية وهنالك قوائم انتظار طويلة لبناء مثل تلك الأرصفة حتى في البلدان ذات الحضور الراسخ في مجال اليخوت.

واعتبر بيرتويسل الشراكة الأخيرة مع شركة باكسوفت عاملاً أساسياً في التعيينات الأخيرة في مجال البناء معبراً عن ذلك بالقول: تمثّل أنظمة الإدارة البحرية العقل الرئيسي للمراسي والذي يعمل على رصد القادم والمغادر من السفن وتوزيع الكهرباء والمياه من الشبكة والتعامل مع فواتير الضيوف ورصد الحاجة للصيانة.

دبي- «البيان»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات