بحث التعاون بين إنماء الشارقة وسنغافورة

بحث التعاون بين إنماء الشارقة وسنغافورة

أكد محمد علي النومان مدير عام هيئة الإنماء التجاري والسياحي بإمارة الشارقة على أهمية توطيد العلاقات وتبادل الخبرات مع مجتمع السياحة الدولي بما يحقق تطلعات الهيئة في تطوير القطاع السياحي بالإمارة بعد ما بات منتج الإمارة السياحي يستقطب أنظار السياح من مختلف أنحاء العالم.

مشدداً على ضرورة الاستمرار في العمل ضمن منظومة سياحية متكاملة لتنويع مصادر الدخل ودعم الاقتصاد الوطني للدولة عبر القطاعين التجاري والسياحي والاستمرار في استقطاب السياح والاستثمارات من مختلف دول العالم.

جاء هذا خلال استقباله في مقر الهيئة بإمارة الشارقة وفداً من هيئة السياحة السنغافورية وذلك بهدف تبادل الخبرات والتعاون المشترك في صناعة السياحة والسفر بين الشارقة وسنغافورة والوقوف على أبرز العوامل التي تسهم في تطوير التبادل السياحي بين البلدين.

ويأتي الاجتماع ضمن سلسلة من اللقاءات المتبادلة بين الطرفين والتي برزت منذ العام الماضي خلال مشاركة الهيئة في معرض بورصة السياحة العالمية في سنغافورة واستمراراً لاستهداف الأسواق الآسيوية من قبل الهيئة لتعزيز التدفق السياحي منها إلى الإمارة.

وأشار النومان إلى أن عوامل التراث والتنوع الثقافي والحضاري تعد ركائز هامة لرفد القطاع السياحي بمعدلات نمو مرتفعة من حيث تدفق السياح قائلاً ولكون الشارقة تتمتع اليوم بخاصية تتفرد بها عن سواها في المنطقة من حيث توفر هذه العوامل الجاذبة.

فإننا ننظر على الدوام إلى توسيع رقعة الترويج السياحي للإمارة على المستويين الإقليمي والدولي وقد نتج عن هذه الإستراتيجية مؤشرات جيدة في الأسواق الآسيوية التي بدأت الهيئة رفع معدل عملية الترويج فيها عبر الكثير من الوسائل التي من شأنها أن تعزز مكانة إمارة الشارقة في هذه السوق.

وتضمن اللقاء عدداً من المقترحات الهامة لمشاريع عمل مشتركة من أبرزها إقامة أسبوع الشارقة في سنغافورة وغيرها من الأنشطة والفعاليات المختلفة التي هي قيد البحث في الوقت الراهن حيث ستعمل الهيئة بالتعاون مع هيئة السياحة السنغافورية لوضع الأطر الرئيسة لها في المستقبل القريب.

وأشار النومان إلى أن الهدف من هذه الأنشطة يتمثل في استقطاب السنغافوريين وتعريفهم بتراث وعادات وتقاليد الإمارة والتنوع الثقافي والتراثي الذي تتمتع به عبر أكثر من 16 متحفاً يحكي ثقافة شعوب وحضارة تعود إلى أكثر من 5000 سنة.

وقال مدير عام هيئة الإنماء التجاري والسياحي:تعتبر سنغافورة مركزاً سياحياً هاماً في جنوب شرق آسيا حيث تحتل المرتبة الأولى آسيوياً والعاشرة عالمياً من حيث جاذبية منتجها السياحي وذلك بحسب تقرير المنتدى الاقتصادي العالمي الأخير لتنافسية السياحة والسفر.

وعليه فإننا في هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة نعتبر هذه اللقاءات المستمرة مع الجانب السنغافوري جزءا من التواصل مع هيئات سياحية فاعلة لها تجارب سياحية على الصعيد الدولي لرفع مستوى الوعي بمنتج الشارقة السياحي ضمن جهود الهيئة المتواصلة في نطاق منظومتها السياحية المتكاملة الرامية إلى تلبية متطلبات السياحة وتنويع مصادرالدخل لخدمة الاقتصاد الوطني ودعم مسيرة التنمية والتقدم على مختلف الصعد والمجالات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات