مكتب المستقبل يوفر أعلى مستويات الصحة ويدفع عجلة العمل والانتاج

مكتب المستقبل يوفر أعلى مستويات الصحة ويدفع عجلة العمل والانتاج

يتواصل الاهتمام في معرض ذا أوفيس بمكتب المستقبل وجائزة ذا أوفيس للطلاب التي برهنت عن جدارتها خلال المعرض.

وعكس إطلاق «مكتب المستقبل» للمرة الأولى عن الرؤية العميقة لما ستؤول إليه تصاميم المكاتب في السنين القادمة، قدمت دي. أم. جي. ميديا منظمة المعرض «مكتب المستقبل» كحصيلة تعاون بين عدد من الشركات الرائدة في صناعة التصميم، مثل مازاري للاستشارات وفريزا سبا، وكوانتيوم غلاس، و3دي. ولوكس وسكاد ميديا إضافة إلى آخر ما توصل له العلم في التكنولوجيا والذي تطرحه الشركة الراعية هيوليت باكارد.

صمم المكتب ليوفر أعلى مستويات الصحة والأمان، وليعمل على دفع عجلة العمل والانتاج للموظفين. يجمع التصميم عدداً من المكاتب الأنيقة والأجهزة المحمولة المترافقة، وألواح زجاجية شفافة وبلمسة زر تنفض الغبار عن نفسها، وألواح ضوئية خاصة لتوفير الطاقة.

إضافة إلى استخدام سقوف ابداعية مثل الصحائف المطاطة لدمج الإضاءة المنخفضة بالطاقة المستدامة. وتاكيداً على دعم معرض ذا أوفيس للجيل الجديد قدم المعرض مبادرة خاصة للجيل الجديد من المصممين من خلال مسابقة الطلاب التي ترعاها فريزا سبا.

توفر هذه المسابقة فرصة هامة للطلاب لدخول عالم المصممين من أوسع أبوابه إضافة إلى تعليمهم كيفية إنشاء تصميم جميل وقابل للتنفيذ معاً. تنافس الطلاب من أربع جامعات محلية في دولة الإمارات على تصميم طاولة أو قاعة اجتماعات، ومحطة عمل، ومكتب استقبال أوالإضاءة المكتبية.

كان النجاح هذا العام من نصيب الطالبات اللواتي احتكرن الجوائز الثلاث: فرزانا إسلامي من الجامعة الأمريكية دبي عن تصميمها «أرمد» للإضاءة المكتبية، عهد الأنقار من جامعة أبوظبي عن تصميمها «ذا ستريبس» لمكتب الاستقبال، وإسراء محمود من جامعة عجمان عن تصميمها «سيرينتي» لمحطات العمل.

وقالت فرزانا إسلامي: أنا سعيدة ومتفاجئة بفوزي، وكانت هذه المسابقة خبرة هامة في حياتي، إذ توجب على التفكير في جمال وإمكانية تنفيذ التصميم. لقد عزز الفوز ثقتي بإمكانياتي كما سيعزز مسيرتي المهنية مستقبلاً.

وتحظى الفائزات بزيارة إلى مدينة ميلان في إيطاليا للتعرف على أهم معارض التصميم العالمية وزيارة مكاتب شركة فريزا في فينيس للتعرف على روح وطريقة عمل الشركة من الداخل.

وقال سينياد بريدجت مدير العرض، معرض ذا أوفيس: واستحوذ تصميم «مكتب المستقبل» على اهتمام وجدل كبير من العلامات التجارية الرائدة مما يوفر غذاء العقل للتداول وتصميم مكاتب حديثة أخرى.

وحظيت مسابقة التصميم للطلاب بردات الفعل إيجابية ومن المفرح رؤية هذا العدد من طلاب التصميم يبادرون بهذا الحماس والفاعلية.

كما علمنا من فائزي العام الماضي أن الجائزة عززت من مسيرتهم المهنية من خلال فتح أبواب اللقاء مع شركات التصميم العالمية وأثق أن الطلاب الفائزين في هذا العام سيكونون مصممين أيضاً على تحقيق إنجازات معتبرة، أضاف سينياد. ومعرض ذا أوفيس في عامه التاسع يستعرض أهم وأرقى المنتجات والتصاميم والخدمات والتكنولوجيا ليوفر بيئة عمل مميزة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات