افتتاح فرع مجموعة الوليد للمجوهرات والعطور العربية في الشارقة

افتتاح فرع مجموعة الوليد للمجوهرات والعطور العربية في الشارقة

أكد حسين المحمودي مدير عام عرفة تجارة وصناعة الشارقة أن اقتصاد دولة الامارات بدأ يتعافى من آثار الازمة المالية العالمية وذلك بفضل الاجراءات التي اتخذتها الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية مما انعكس ايجابا على عودة النشاط الى كافة القطاعات الاقتصادية وشجع القطاع الخاص على العودة الى القيام بمبادرات ومشروعات متعددة.

جاء ذلك خلال افتتاحه الفرع الجديد لمجموعة الوليد للمجوهرات والعطور العربية في السوق المركزي بالشارقة، حيث أكد حرص غرفة تجارة وصناعة الشارقة على الدور الحيوي الذي يقوم به القطاع الخاص في حركة التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتوفير فرص العمل للمواطنين.

واشاد المحمودي بافتتاح الفرع الجديد لمجموعة الوليد وقال انه يمثل فكرة جديدة في الاستثمار في قطاع العطور والذهب حيث يتم لأول مرة الجمع بين العطور والمجوهرات في مكان واحد ما ييسر على المتسوقين.

من ناحيته قال الوليد باعباد رئيس مجموعة الوليد ان المجموعة بصدد افتتاح مصنع جديد للعطور في امارة الشارقة حيث يتم حاليا انشاء هذا المصنع بالمنطقة الصناعية وسيكون متخصصا في العطور العربية والخليجية وباستثمارات تصل الى 3 ملايين درهم .

بدون سعر الارض وسيكون الافتتاح قبل فصل الصيف وذلك لتلبية الطلب المتزايد على العطور، حيث تعتبر السوق الاماراتية من الاسواق الواعدة والتي لم تتأثر كثيرا بالأزمة المالية العالمية.

واكد ان قطاع البيع بالتجزئة لمنتجات العطور ومواد التجميل يعتبر مربحاً ويتميز بالديناميكية العالية ويرتفع الطلب على منتجات العطور بشكل كبير بسبب الزيادة في أعداد السكان والقدرة الشرائية العالية إلى جانب توافر تشكيلات أشمل من العطور العربية وتعد هذه التجارة في مقدمة تجارة المواد الترفيهية، وتعتبر الامارات من اهم الدول العالمية في هذا القطاع بعد هونغ كونغ.

واشار الى ان المجموعة وضعت خططا لافتتاح 7 فروع لها بالعام 2010 في دول مجلس التعاون ومن ضمنها فرعان في كل من دبي وأبوظبي مشيدا بالتسهيلات التي تقدم الغرفة والدائرة الاقتصادية في امارة الشارقة والتي توفر على المستثمر العديد من الوقت والجهد.

وتسعى العديد من الشركات المصنعة والمستوردة للعطور ومواد التجميل الى افتتاح المزيد من الفروع ومراكز البيع والتوزيع في الامارات وتتصدر امارات دبي وابوظبي والشارقة اهتمامات هذه الشركات بصفة خاصة ورغم ارتفاع الاسعار فإن مستوى المعيشة للمواطنين والمقيمين ساهم في انتعاش هذا القطاع على مدار العام، حيث قامت العديد من الشركات بافتتاح صالات عرض جديدة في مراكز التسوق اضافة الى منافذ البيع الرئيسية وتحتل هذه الصالات مساحات كبيرة.

الشارقة ـ مصطفى عويضة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات