الجابرلـ «إندبندنت»: القيادة الحكيمة تحول الحلم إلى حقيقة

«مصدر» تصنع التاريخ في مبادرة لمستقبل العالم

صورة

قال الدكتور سلطان الجابر الرئيس التنفيذي لشركة «مصدر» إن الله حبانا قيادة حكيمة تتفهم التحديات وحولت مبادرة مصدر الطموحة إلى واقع، مشددا على أن القيادة لديها الرغبة السياسية في فعل ذلك.

وأوضح الجابر في مقابلة مع صحيفة اندبندنت البريطانية أن هناك رغبة حقيقية في تحقيق ذلك لأنه يعبر عن المستقبل، ليس فقط لأبوظبي بل من أجل العالم أجمع، مشيرا إلى أن مصدر غيرت صورة أبوظبي ورفعت شأنها عاليا على المستوى العالمي.

والمعروف عن أبوظبي أنها من كبار اللاعبين في مجال الطاقة، لكن مصدر وضعت النقاط فوق الحروف بالنسبة لمسؤولية الدول النفطية والمطلوب منهم المساهمة في خلق نوع من التوازن بين الطاقة المتجددة والتقليدية. وأوضح الجابر بالقول إن توجيهات القيادة السياسية واضحة للغاية وتساعدني في أداء عملي. وأضاف: نحن جزء من التحول. نحن نصنع التاريخ.

وقالت الصحيفة من المؤكد انه لا يبالغ بهذا القول لأن شركته تحمل رؤية حقيقية وليس مجرد أنها تدير استثمارات كبيرة. فلسفة الشركة تنبع من أبوظبي التي تعد من أغنى إمارات الخليج بالنفط والغاز، لكنها تبحر عميقا في مجال تنوع اقتصاداتها ووسائل تنميته المستمرة. ونجاح مبادرة مصدر من أجل الطاقة المتجددة كبير للغاية وتعطي أبوظبي قيادة وحكومة هذا الأمر أولوية متقدمة على جدول أعمالها.

معهد «مصدر»

قالت الصحيفة إن قائمة نشاط مبادرة مصدر طويلة، فهناك معهد مصدر للعلوم والتقنية وهو معهد للدراسات العليا يرتبط بنظيره الاميركي ماساتشوسيتس للعلوم والتقنية. ولا يفتقر معهد مصدر الى الطموح الكبير كما هو الحال في مشاريع ابوظبي الاخرى.

هناك 88 طالبا في هذا المعهد حتى الآن وسوف يبدأ 154 طالبا الدراسة من السنة الدراسية المقبلة. لكن المخطط أن يتحول هذا المعهد إلى أفضل مكان في العالم للأبحاث في مجال الطاقة المتجددة والمستدامة والمتوقع أن يصل عدد الدارسين الى 600 في عام 2015.

لكن معهد مصدر هو مجرد بداية. هناك أيضا استثمارات مصدر الصناعية وأكبرها مصدر بي في، وهي حلقة في عنقود تصنيع التقنية المتقدمة وتهدف إلى أن تكون إحدى أهم الشركات في العالم في إنتاج الرقائق الدقيقة.

وهناك أيضا وحدة مصدر لمعالجة الكربون التي تعمل على محاولات تحقيق أرباح من تقليل انبعاث الكربون من خلال برنامج آلية التنمية النظيفة التابع للأمم المتحدة وتطوير عمليات جمع الكربون وتقنيات تخزينه.

وهناك أيضا فرع المرافق وإدارة الأصول الذي يشمل صندوقا برأس مال 265 مليون دولار يستثمر في التقنيات النظيفة ومشاريع الطاقة في أنحاء العالم لاسيما شراء نسبة 20% في مزرعة توليد الطاقة من الرياح في بريطانيا تتكون من 271 تربينا من المقرر أن تقام على مصب نهر التايمز.

وقال الجابر ان مصدر تغطي سلسلة القيمة بالكامل في قطاع الطاقة المتجددة والنظيفة. ويعني ذلك أنها تغطي مجالات التعليم والاستثمار والأبحاث والتطوير والتصنيع والإنشاء وتقليل انبعاث الكربون والاستثمار في الشركات الناضجة.

مدينة مصدر

وليس هذا كل شيء حتى الآن. النجم الساطع هو مدينة مصدر برغم أن البرنامج في مهده إلا أنه رؤية واسعة النطاق لنقطة مضيئة وسط الصحراء على مشارف مدينة أبوظبي. المدينة بالكامل تعتمد على الطاقة النظيفة معفاة من الضرائب تتسع لأربعة آلاف نسمة و150 شركة طاقة نظيفة خالية من الكربون تعمل بالطاقة المتجددة فقط ومجهزة بنظام نقل مستقبلي.

وتطوير هذه المدينة بناء على تصميم شركة فوستر وشركاه البريطانية قلب قواعد التخطيط العمراني رأسا على عقب بدءا من لاشيء إلى خلق بيئة خالية من الكربون والتلوث وسط المناخ الحار جدا في منطقة الخليج. المدينة لا تحتاج إلى سيارات تضخ الكربون في الهواء والشوارع تظللها ظلال البنايات على الجانبين والبنايات ذاتها تأخذ زوايا معينة تستفيد من قوة الرياح لتوليد الطاقة اللازمة لها.

النوافذ مسطحة معرضة مباشرة لضوء الشمس و80% من البنايات مغطاة بلوحات لتوليد الطاقة من أشعة الشمس الساقطة عليها. المكتبة العامة التي تأخذ تصميما جميلا سوف تقوم أيضا بهذا المبنى الرائع بامتصاص أشعة الشمس لتوليد الطاقة الكهربائية النظيفة منها.

انها خطة شاملة واسعة النطاق وطموحة لكنها تتحقق على ارض الواقع بالفعل. والمرحلة الأولى من مدينة مصدر تحت الإنشاء حاليا وسوف يتم افتتاح مقر معهد مصدر والحرم الجامعي والمعامل والمساكن والمتاجر والمقاهي في سبتمبر المقبل. والمنطقة المحيطة التي التزمت جنرال الكتريك وبوينغ بتأجيرها من المقرر أن تنتهي في 2013.

وينفي الجابر أي شائعات تتعلق بمشكلات في التمويل أو تأجيلات، ويقول قلنا مرارا ان مدينة مصدر سوف تنفذ على مراحل من البداية وأنا واثق من أنه لن يكون هناك أي تأجيل من أي نوع في المرحلة الأولى.

لا تعاني مصدر من أي مشكلات مالية لكنه من الصعب حاليا تجاهل تأثير الكساد العالمي على الشركات الأخرى التي سوف تجذبها المدينة الجديدة لتنفيذ وعودها لتكون عنقودا من مشاريع الطاقة المتجددة. ويقول الجابر إن مدينة مصدر مشروع صعب ويشكل تحديا ويحمل طموحا كبيرا. التقدم الذي سوف يتحقق لا يعتمد فقط على القدرة المالية بل هناك عناصر أخرى.

هناك أنواع أخرى من المخاطر إحداها التقنية ذاتها. الكثير من تلك التقنيات توجد في مشاريع نموذجية استعراضية فقط ولم تطبق على نطاق واسع بعد. لكن أكبر المخاطر هو حالة السوق ذاتها وقد تم التراجع عن تاريخ 2016 للانتهاء من المدينة بالكامل.

لكن الجابر يستبعد أي مخاوف من أن المشروع سوف يصبح في عداد الخيال العلمي. ويقول ليست الفلسفة هنا أن نبني أولا ثم يأتون فيما بعد. لن نبني بدون فهم واضح بيننا كمطورين وبين الشركات العالمية على أنها سوف تهتم بالقدوم والمشاركة.

ورغم وجود هذا الاهتمام قد يكون هناك أولويات أخرى على المدى القصير. يقول الجابر من أعوام قليلة كان الاهتمام كبيرا جدا ولا يزال موجودا لكن تلك الشركات تتعرض لأزمة اقتصادية. ولا يعني هذا أنها غيرت مواقفها لكنها تمهلت وأبطأت نشاطها قليلا.

تركيب ألواح شمسية تغطي 210 آلاف متر مربع تنتج 17500 ميجاوات من الكهرباء سنويا تكفي لـ 8 آلاف منزل. وغالبية الطاقة حاليا تأتي من شبكة أبوظبي، لكن الطاقة الشمسية سوف تحل محلها بالكامل وتصبح المصدر الرئيسي للطاقة في المدينة.

تجري الأبحاث بالفعل في مواقع أخرى حول المدينة عن الطاقة المتجددة وتقنياتها. احد المشاريع يشبه أفلام الخيال العلمي حيث توجد العديد من المرايا تتركز وتعيد تركيزها لخلق بقعة من الضوء بكثافة درجة حرارة 500 مئوية.

ربما يكون أكثر العجائب في المدينة الجديدة هو نظام النقل الشخصي. شوارع مدينة مصدر ترتفع إلى مستوى الطابق الأول وتحتها وسائد تتحرك في شبكة من الانفاق المغلقة تعمل بالطاقة المغناطيسية في المرحلة الأولى. أول محطتين عند معهد مصدر ومشروع وان قرب مدخل المدينة يجري إنشاؤهما الآن.

ترجمة ـ أشرف رفيق

طباعة Email
تعليقات

تعليقات