بقيادة سوقي ابوظبي ودبي

ارتفاع الأسواق الخليجية لليوم الثاني على التوالي

أنهت الأسواق الخليجية تداولاتها أمس لليوم الثاني على التوالي بارتفاع جماعي باستثناء سوقي مسقط والبحرين ، حيث تراجعا بنسب - 49 .0% و- 05 .0% على التوالي بينما الارتفاعات تصدرها سوق دبي 46 .1% وتلاه شقيقه أبوظبي 97 .0% ثم البورصة القطرية 48 .0% وأخيرا السوق الكويتي 02 .0% .

وبعد تراجعات البورصة القطرية في مستهل تعاملات أمس عكست السوق اتجاهها خلال التعاملات أمس ليربح المؤشر بنهاية الجلسة 7 .31 نقطة حسبما ذكر تقرير مركز «معلومات مباشر» بما نسبته 48 .0% ليصل إلى مستوى 6 .6641 نقطة.

وعلى صعيد الكميات والقيم فقد جاء السوق بنهاية جلسة أمس مرتفعا في كميات التداول بالقياس لكميات جلسة أول أمس، حيث بلغت كميات التداول 14 .6 ملايين سهم مقارنةً مع 49 .5 ملايين سهم، كما ارتفعت قيم التداولات عن الجلسة السابقة لتسجل 27 .206 مليون ريال مقارنةً مع 46 .164 مليون ريال بنهاية جلسة أول أمس، كما سجلت الصفقات ارتفاعا حيث بلغت 4136 صفقة مقارنة مع 3761 صفقة بنهاية الجلسة السابقة.

ارتفاعات وانخفاضات

وجرى التداول أمس على 40 سهما من ال44 شركة المدرجة، حيث جاء 20 سهما منها على ارتفاع، بينما تراجع 14 سهما وظلت 6 أسهم بلا تغير.

وتصدر سهم قطر للتأمين الأسهم المرتفعة بما نسبته 85 .2% ليصل إلى سعر 5 .57 ريالا مسجلاً أحجام تداول ب76 .26 ألف سهم، تلاه سهم بنك الدوحة بارتفاع 49 .2% ليصل إلى سعر 3 .49 ريالا بأحجام بلغت 9 .594 ألف سهم.

أما عن الأسهم المتراجعة فقد جاء الخليج القابضة على رأسها بما نسبته 96 .4% ليصل إلى سعر 5 .13 ريالا بأحجام بلغت 9 .878 ألف سهم، تلاه التحويلية بتراجع نسبته 19 .1% ليصل إلى سعر 5 .41 ريالا بأحجام بلغت 250 سهم.

وعن أنشط الأسهم تداولا فقد كان الريان والذي سجل أحجام تداول ب24 .952 ألف سهم ليستحوذ بذلك على 5 .15% من إجمالي أحجام السوق، وقد تراجع السهم بنهاية التعاملات ب84 .0% ليصل إلى سعر 8 .11 ريالا.

وبالانتقال إلى أداء القطاعات نجد أداءها متباينا حيث تراجع قطاع الخدمات وحيدا ب41 .0%، فيما ظل التأمين بلا تغير، ومن جهة أخرى ارتفع قطاع البنوك ب8 .0%، تلاه الصناعة 45 .0% .

أما عن نسب تداولات أمس فقد استحوذ القطريون على 64 .65% من عمليات البيع بينما حققت عمليات بيع غير القطريين 36 .34%، وعن الشراء فقد اشترى القطريون بنسبة 36 .52% و 64 .47% كانت نسبة شراء الأجانب.

نمو طفيف

وانتهت ثاني جلسات شهر فبراير الجاري وثالث جلسات هذا الأسبوع لتشهد ارتفاعاً في أداء المؤشرات الرئيسية للبورصة الكويتية حيث أغلق مؤشرها السعري على نمو طفيف نسبته 02 .0% بإنهائه التداولات عند مستوى 1 .7016 نقطة رابحاً 2 .1 نقطة فقط، فيما واصل المؤشر الوزني ارتفاعه لليوم الثاني على التوالي حيث أغلق أمس على نمو بلغت نسبته 49 .0% مُغلقاً عند مستوى 33 .377 نقطة بمكاسب بلغت 84 .1 نقطة.

وكانت المؤشرات قد أنهت جلسة أول أمس على تباين في أدائها حيث أغلق السعري على انخفاض نسبته 15 .0% بإنهائه التداولات عند مستوى 9 .7014 نقطة خاسراً 4 .10 نقطة، فيما ارتفع المؤشر الوزني بنسبة 25 .0% بإغلاقه عند مستوى 49 .375 نقطة بمكاسب بلغت 92 .0 نقطة.

وشهد السوق الكويتي بنهاية تعاملات أمس تحسناً ملحوظاً في حركة التداولات على كافة مستوياتها مقارنة بما كانت عليه في نهاية جلسة أول أمس، حيث ارتفعت الأحجام بنسبة 27% تقريباً بعد أن بلغت الكميات بنهاية جلسة أمس حوالي 34 .409 ملايين سهم مقارنة مع 37 .322 مليون سهم تقريباً كانت في الجلسة الماضية.

كما ارتفعت قيم التداول أمس حيث بلغت عند الإغلاق 8 .57 مليون دينار تقريباً مقارنة مع حوالي 97 .50 مليون دينار تحققت في جلسة الأول أمس، ما يعني نمواً في القيم بلغت نسبته 4 .13% تقريباً. أما عدد الصفقات الإجمالية في السوق أمس فبلغت بنهايته 5102 صفقة مقارنة مع 4986 صفقة كانت في نهاية تعاملات أول أمس الاثنين بارتفاع طفيف في الصفقات بلغت نسبته 3 .2% تقريباً.

أنشط التداولات

تصدر سهم تمويل خليج قائمة أنشط تداولات السوق الكويتي من حيث الكميات والصفقات بنهاية تعاملات أمس ، حيث بلغ حجم تداولاته عند الإغلاق 32 .48 مليون سهم جاءت من خلال تنفيذ 578 صفقة حققت ما قيمته 96 .3 ملايين دينار تقريباً، إلا أن السهم تراجع عند الإغلاق بنسبة 65 .4%، وذلك بعد بإنهائه التداولات عند مستوى 82 فلس خاسراً 4 فلوس مقارنة بمستوى إغلاقه السابق .

وحافظ سهم وطني على صدارة قائمة أنشط تداولات السوق من حيث القيم لليوم الثاني على التوالي، حيث بلغت قيم تداولات السهم في نهاية تعاملات أمس 14 .12 مليون دينار تقريباً، وذلك بعد تنفيذ 200 صفقة على حوالي 98 .10 ملايين سهم، ونجح السهم في الارتفاع عند الإغلاق بنسبة 82 .1% بإنهائه التعاملات عند مستوى 12 .1 دينار رابحاً 20 فلس لتبلغ مكاسبه في آخر جلستين 60 فلساً كاملة.

وبنهاية تعاملات أمس تصدر سهم عمار المُدرج بالسوق الموازي قائمة أعلى ارتفاعات السوق الكويتي، وذلك بعد أن ارتفع عند الإغلاق بنسبة 47 .8% مُغلقاً بحده الأعلى الواقع عند مستوى 64 فلس رابحاً 5 فلوس، تلاه سهم ريم ثانياً بنمو نسبته 69 .7% بإغلاقه عند مستوى 140 فلسا، فيما احتل سهم بنك بوبيان المركز الثالث بارتفاع نسبته 41 .6% مُنهياً التعاملات بحده الأعلى عند مستوى 415 فلسا بمكاسب بلغت 25 فلسا.

قائمة التراجع

أما قائمة التراجعات، فجاء على رأسها سهم الصينية بتراجع نسبته 67 .6% مُغلقاً عند مستوى 112 فلسا خاسراً 8 فلوس، تلاه سهم تمويل خليج متراجعاً بنسبة 65 .4% كما أشرنا في فقرة سابقة. وجاء سهم دانة في المركز الثالث مُنخفضاً بنسبة 44 .4% مُنهياً التداولات عند مستوى 172 فلس خاسراً 8 فلوس .. أما أداء القطاعات الثمانية في السوق الرسمي الكويتي في نهاية جلسة أمس، فقد ارتفع خمسة منها يتصدرها قطاع البنوك بنمو بلغت نسبته 21 .1%، تلاه قطاع الصناعة مرتفعاً بنسبة 28 .0%، فيما كانت أقل الارتفاعات في قطاع الخدمات، وبلغت نسبة النمو في مؤشره 02 .0% فقط.

على الجانب الآخر، تراجعت الثلاثة قطاعات الأخرى بنهاية تعاملات أمس يتصدرها قطاع غير الكويتي بانخفاض بلغت نسبته 92 .0%، يليه قطاع الأغذية متراجعاً بنسبة 86 .0%، فيما كانت أقل التراجعات في قطاع التأمين، وأغلق مؤشره على تراجع بلغت نسبته 23 .0%.

مؤشر مسقط

وتراجع أمس مؤشر سوق مسقط لتداول الأوراق المالية بنسبة بلغت 49 .0% ليكون بذلك قد فقد 32 نقطة ليغلق عند مستوى الـ 72 .6482 نقطة.

وتزامن تراجع المؤشر أمس مع تراجع حجم وقيمة التداول خلال الجلسة لينخفض حجم التداول بنسبة 59 .32% إلى 36 .7 ملايين سهم مقارنة بـ 92 .10 ملايين سهم خلال جلسة أول أمس، كما تراجعت قيمة التداول إلى 86 .3 ملايين ريال مقابل 72 .5 ملايين ريال خلال جلسة أول أمس بتراجع 64 .32%.

وتصدر مؤشر قطاع البنوك مؤشرات القطاعات التي تراجعت جميعها بنهاية جلسة أمس حيث تراجع مؤشر قطاع قطاع البنوك بنسبة 1% وتبعه تراجع مؤشر قطاع الصناعة بنسبة 44 .0% كما تراجع مؤشر قطاع الخدمات بنسبة 34 .0%.. وتمت تداولات أمس على أسهم 45 ورقة مالية تراجع منها 28 بينما ارتفع سعر 8 أسهم أخرى واستقرت الـ 9 الباقية عند نفس إغلاقاتها السابقة.. وتصدر سهم عبر الخليج الاسهم المتراجعة بنسبة 17 .5% ليغلق عند 11 .0 ريال للسهم وتبعه ظفار للتأمين بـ 264 .0 ريال متراجعًا 35 .4% وبتراجع 88 .3% كان سهم عمان والإمارات واغلق عند 223 .0 ريال .

بينما جاء أمس سهم المها للتسويق على رأس الاسهم الأكثر ارتفاعا خلال الجلسة حيث ارتفع السهم بنسبة 5 .2% وأغلق عند سعر 25 .10 ريالات للسهم وتلاه سهم نسيج عمان القابضة بسعر 31 .0 ريال مرتفعًا 64 .1% وجاء سهم الأسماك العمانية بارتفاع بـ 77 .0% ليغلق عند 131 .0 ريال للسهم.

وتصدر سهم بنك مسقط قائمتي الأسهم النشطة من حيث حجم وقيمة التداول لليوم الثاني على التوالي حيث حقق السهم 19 .1 مليون سهم مستحوذًا على 21 .16% من إجمالي حجم التداول وتلاه أونك القابضة بـ 53 .11% من حجم التداول خلال الجلسة محققًا 55 .848 ألف سهم .

كما استمر سهم بنك مسقط في صدارة الأسهم من حيث قيمة التداول حيث بلغت قيمة التداول على السهم 14 .1 مليون ريال بما يعادل 59 .29% من إجمالي قيمة التداولات خلال الجلسة وتلاه سهم أونك القابضة محققًا 22 .459 ألف ريال مستحوذًا على 91 .11% من إجمالي قيمة التداولات.

البورصة البحرينية

تراجع المؤشر العام للبورصة البحرينية بنسبة 05 .0%، متخليا عن 78 .0 نقطة من رصيده، ليغلق عند مستوى 31 .1484 نقطة وفقا لتقرير معلومات مباشر بحجم تداول 097 .2 مليون سهم، بقيمة 377 .289 ألف دينار، من خلال 100 صفقة تم تنفيذها على مدى ثلاث ساعات، هى طول فترة التداول، فى ختام تعاملات جلسة أمس.

وعن الأسهم المتداول خلال جلسة أمس، فقد تباين أداء العشرة أسهم المتداولة، حيث تراجع سهمين فقط، بينما صعد ثلاثة أسهم، فيما حافظت خمسة أسهم على إغلاقاتها السابقة.

وهبط سهم البنك الأهلى المتحد بنسبة 82 .1%، ليغلق عند 540 .0 دولار، بحجم تداول 700 .167 ألف سهم، بقيمة 498 .34 ألف دينار، متخليا عن ارتفاعات حققها خلال الجلستين الماضيين وكذلك تراجع سهم إنوفست 79 .1%، ليغلق عند مستوى 550 .0 دولار، بحجم تداول 325 الف سهم، بقيمة 577 .67 ألف دينار .. في المقابل، تصدر سهم بنك الإثمارلاالأسهم المرتفعة، حيث قفز 26 .5%، ليغلق عند 200 .0 دولار، بحجم تداول 535 ألف سهم، بقيمة 623 .38 ألف دينار.

تلاه سهم مصرف السلام- البحرين صاعدا 15 .2%، ليغلق عند 095 .0 دينار، متصدرا أحجام وقيم التداول ب402 .743 ألف سهم و119 .70 ألف دينار- على التوالي، ثم سهم بنك البحرين الوطني بارتفاع 84 .0%، ليغلق عند 600 .0 دينار، بحجم تداول 200 .11 ألف دينار، بقيمة 720 .6 ألف دينار.

وعلى خلاف ذلك، فقد حافظت خمسة أسهم على إغلاقاتها السابقة، وهي كل من: سهم بنك البحرين والكويت عند 408 .0 دينار، وسهم بنك الخليج المتحد عند 400 .0 دينار، وسهم شركة البحرين للاتصالات السلكية واللاسلكية- بتلكو عند 600 .0 دينار، وكذلك سهم المصرف الخليجى التجارى عند 127 .0 دينار، بالإضافة إلى سهم شركة ناس عند 268 .0 دينار.

تباين قطاعي

أما على صعيد القطاعات، فقد تم التداول أمس على أسهم مدرجة فى ثلاثة قطاعات، تباينت ما بين مرتفع ومنخفض ومحافظا على إغلاقه السابق.

فقد تراجع مؤشر قطاع البنوك التجارية بنسبة 5 .0%، متخليا عن ارتفاعات جناها على مدى جلستى هذا الأسبوع، خاسرا 3 .9 نقاط، ليغلق عند 43 .1836 نقطة، بحجم تداول 933 .163 .1 مليون سهم، بقيمة 519 .142، وذلك رغما من صعود سهم مصرف السلام- الذي تصدر قيم وحجم التداول خلال جلسة أمس.

في المقابل صعد مؤشر قطاع الاستثمار 33 .0%، مضيفا 7 .3 نقاط لرصيده، ليغلق عند 82 .1124 نقطة- في أولى ارتفاعاته هذا الأسبوع، بحجم تداول 194 .864 ألف سهم، بقيمة 710 .107 ألف دينار.

وعلى خلاف ذلك، فقد حافظ مؤشر قطاع الخدمات على إغلاقه السابق عند 82 .1583 نقطة، بحجم تداول 740 .69 ألف سهم، بقيمة 146 .39 ألف دينار .. بينما، لم يتم التداول على أسهم كل من قطاعات: التأمين، والفنادق والسياحة، الصناعة، عند مستويات 36 .1896 نقطة، و80 .1529 نقطة، و11 .3336 نقطة- على الترتيب.

توقعات

أكد محللون لدى بنك «سيكو» أن أسواق الأسهم في منطقة الخليج العربي ستخضع لتأثير أكبر من قبل عوامل الاقتصاد الجزئي خلال سنة 2010، ورأوا أنّ مناخ الاقتصاد الكلّي سيشهد تحسّناً على الصعيديْن العالمي والإقليمي، وذلك على عكس الوضع الذي كان سائداً سنة 2009.

وتابعوا: نتوقع أن تستمر أسهم الأسواق الخليجية بالتداول على ارتفاع كبير على المدى البعيد مقارنةً بالأسواق الأخرى. غير أنّ المحللين يلفتون أيضًا إلى أنّ الأسواق ستظلّ متقلّبة على المدى القصير إثر تدفق الأنباء المتعلقة بالإعلان عن النتائج السنوية وهبوط السوق العالمي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات