إمبراطورية اتصالات

إمبراطورية اتصالات

أثبتت اتصالات أنها الشركة الوحيدة التي حافظت على تحقيق انجازات متواصلة منذ تأسيسها رغم الظروف الاقتصادية التي انعكست بآثارها السلبية على نظيراتها التي تعمل في نفس القطاع في جميع دول العالم ،فقد حافظت اتصالات على نسبة نمو أكثر من جيدة كل عام مما يعكس حنكة إداراتها في مواجهة كل العوائق التي يمكن أن تعترض سبيل الوصول إلى الأهداف التي تتضمنها الخطة التشغيلية للمؤسسة.

ربما يعتقد البعض أن طبيعية النشاط الذي تعمل فيه المؤسسة والذي يتضمن تقديم خدمات الاتصالات بمختلف أنواعها وهي الخدمة التي باتت أساسية بالنسبة لجميع أفراد المجتمع ساعدت في استمرار النمو في الأرباح وقد يكون هذا التبرير صحيحا في جزء منه ولكنه ليس سببا رئيسا فيما دأبت اتصالات على تحقيقه من انجازات طيلة السنوات الماضية وبعكس التراجع المسجل في أرباح شركات الاتصالات في الدول العربية والخليجية والأخرى في العام الماضي التي تقدم نفس الخدمة.

وطبقا للأرقام التي أعلن عنها بشأن الأداء التشغيلي عن العام الماضي فان ارتفاع صافي أرباح المؤسسة بعد خصم حق الامتياز إلى نحو 8 .8 مليارات درهم يعد رقما مهولا من وجهة نظر العاملين في حقل التحليل المالي خاصة وان غالبية هذه الأرباح جاءت نتيجة عوائد من داخل الدولة وليس من الاستثمارات الخارجية التي تشمل أكثر من 16 دولة عربية وأجنبية جعلت من تستحق عن جدارة لقب إمبراطور قطاع الاتصالات في المنطقة وليس فقط على مستوى الوطن العربي.

ليس من قبيل المبالغة في شيء القول إن ما حققته اتصالات من انجازات والحرفية الكبيرة التي تتميز بها إداراتها على مختلف المستويات أصبحت مثالا يحتذى به في كيف يمكن أن تلعب الإدارة الناجحة دورا مهما في تطوير الشركات وخدمة مساهميها على النحو الأفضل واعتقد أن مساهمي المؤسسة هم الأكثر سعادة بما تحققه من انجازات تتراكم عاما بعد عام.

href="mailto:nasser_arefa@yahoo.com">nasser_arefa@yahoo.com

طباعة Email
تعليقات

تعليقات