معرض تجاري ياباني يدعم العلاقات الاسرية

معرض تجاري ياباني يدعم العلاقات الاسرية

فى معرض «هاكوهينكان توي بارك» بشارع شي جينزا تدفق زوار من داخل وخارج اليابان ليجدوا فى استقبالهم مجموعات ضخمة من لعب الاطفال وأحدث المعدات والتماثيل الصغيرة لشخصيات أفلام الكرتون المحبوبة.

ومما يثير الدهشة لدى البعض هو أن الكثيرين الذين كانوا يشاهدون الالعاب في المعرض هم من البالغين ومن بينهم بعض رجال الاعمال الذين كانوا يرتدون سترات سوداء. ويبدو أن ذلك يجسد توجها معينا حيث تصدر شركات لعب الاطفال الكبرى مزيدا من الدمى التي لا تستهدف ليس فقط الاطفال لكن آباءهم في مجتمع يزداد فيه عدد المسنين ويقل فيه عدد الاطفال.

ومن قبيل المفارقة أن الانكماش الاقتصادي في البلاد ساعد على زيادة المبيعات من أنواع معينة من الدمى. وبدلا من إنفاق المال في السفر أو الذهاب إلى مدينة ملاهي فإن الكثير من الاباء وأطفالهم يبقون في المنزل لممارسة الألعاب المختلفة. وتقول الشركات المختصة بصنع ألعاب الاطفال إن من أكثر الاشياء التي تلقى شعبية واسعة لدى الاسر هي أطقم الطهي حيث أنها يمكن أن تساعد في دعم الروابط الاسرية. وتشكل الامهات والبنات فرقا لعمل فطائر محلاة صغيرة (كريب) وكعك محلى وسوشي.

(د ب أ)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات