«دم الغزال» و«ملك وكتابة» يقتسمان جوائز المهرجان القومي للسينما المصرية

«دم الغزال» و«ملك وكتابة» يقتسمان جوائز المهرجان القومي للسينما المصرية

انفرد فيلما «دم الغزال» و«ملك وكتابة» بالنصيب الأكبر من جوائز المهرجان القومي الثاني عشر للسينما المصرية من بين 26 فيلما شاركت في المسابقة التي استمرت فعالياتها وعروضها وندواتها على مدار الأسبوع الماضي.

وأقيم حفل متواضع لتوزيع جوائز المهرجان مساء أول من أمس على خشبة المسرح الكبير في دار الأوبرا المصرية بعد أن قرر وزير الثقافة المصري إلغاء الحفل الفني تضامنا مع أسر ضحايا تفجيرات منتجع «دهب» التي وقعت مساء الاثنين الماضي، وتم الاكتفاء بعرض أكثر فيلم حصل على جوائز من بين 15 جائزة مقدمة.

وغاب وزير الثقافة عن حفل الختام الذي شهد غياب نجوم الفن المصري حتى إن النجوم الحاصلين على جوائز لم يحضروا الحفل ومنهم: محمود حميدة ومنى زكي، واقتصر الحضور على النجوم ليلى علوي ونبيلة عبيد ولبلبة ومحمود ياسين.

وحاز فيلم «دم الغزال» للمؤلف وحيد حامد والمخرج محمد ياسين على 6 جوائز هي جائزة أحسن فيلم وقيمتها 150 ألف جنيه مصري (25 الف دولار أميركي) وجائزة خاصة للمخرج وجائزة أحسن ممثلة لمنى زكي وجائزة أحسن ممثل دور ثاني لعمرو واكد وجائزة الديكور لعادل المغربي وجائزة التصوير لمحسن أحمد.

وحصل فيلم «ملك وكتابة» تأليف أحمد الناصر وسامي حسام وإخراج كاملة أبو زكري على 5 جوائز هي جائزة ثاني أحسن فيلم وقيمتها 100 ألف جنيه (17 ألف دولار) وجائزة أحسن ممثل لمحمود حميدة وجائزة إخراج العمل الأول وجائزة السيناريو مناصفة بين مؤلفيه وجائزة أحسن موسيقى لخالد شكري.

وحصل المخرج محمد خان على جائزة أحسن مخرج عن فيلمه «بنات وسط البلد» تاليف وسام سليمان وبطولة منه شلبي وهند صبري. وكانت المفاجأة في حصول الفنانة سعاد نصر على جائزة أحسن ممثلة دور ثاني عن دورها المتميز في فيلم «الحياة منتهى اللذة» تأليف شهيرة سلام واخرج منال الصيفي وبطولة حنان ترك ومنة شلبي ويوري مرقدي. (د.ب.أ)

طباعة Email