شاطئ الراحة يحتفل بمرور سنة على افتتاحه

شاطئ الراحة يحتفل بمرور سنة على افتتاحه

يحتفل فندق شاطئ الراحة بمناسبة مرور سنة على افتتاح أبوابه لاستقبال ضيوفه، ودعمه في نمو أبوظبي كوجهة سياحية مفضلة. ولم يأت النجاح الباهر الذي حققه الفندق خلال عامه الأول كمفاجأة لمديرة العام كمال زياتي الذي تمكن من تحقيق نسبة مرتفعة من إشغال الغرف بفضل التخطيط السليم والدعم المتواصل.

وأفاد كمال قائلاً «إن استراتيجية فنادق ومنتجعات دانات في وضع الفندق الأول من فئة البوتيك في قلب أبوظبي العاصمة التي تشهد توسعاً وتطويراً أثبت نتائجه الإيجابية حيث بلغت نسبة اشغال الغرف لدينا 80%، وهي نسبة ممتازة جداً بالنظر إلى أنها قياسا السنة الأولى للفندق، وتعد مؤشراً إيجابياً للسنوات القادمة».

وأضاف زياتي: إن التعاون المكثف والدعم المتين مع الشبكة، وتشمل الدعم من هيئة أبوظبي للسياحة والجهات الإعلامية والهيئات التجارية المختلفة، مكنت سمعة شاطئ الراحة المعروفة بأصول الضيافة والخدمات الشخصية من لعب دورها الإيجابي في تعزيز مكانة أبوظبي العاصمة.

وأضاف قائلاً «بينما نحتفل بنجاحنا في فندق شاطئ الراحة، يسعدنا بأن نقدم مشاركتنا في تطوير أبوظبي كوجهة سياحية على مستوى الشرق الأوسط والعالم كافة.

ولقد قمنا مؤخراً بتوديع العديد من ضيوفنا الكرام الذين أتوا إلى فندق شاطئ الراحة من داخل الدولة وخارجها لقضاء فترة أعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية، والأمر الذي يعني إنشاراً واسعاً لهذا الفندق حيث يعود الفضل لخطط تسويق الفندق على الصعيدين المحلي والعالمي».

يتمتع فندق شاطئ الراحة بغرفه البالغ عددها 110 غرف. بموقع حيوي ومميز على شاطئ الراحة الذي يعد المركز المستقبلي للعديد من المشاريع السكنية الفاخرة التي ستقوم أبوظبي بتطويرها في هذه المنطقة، إضافة إلى موقعه المميز على الشواطئ الخلابة وملاعب الجولف العالمية ومركز تسوق راق على بعد خطوات من الفندق.

أبوظبي ـ «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات