طيران الخليج توسّع خدمة التذاكر الإلكترونية

طيران الخليج توسّع خدمة التذاكر الإلكترونية

قامت شركة طيران الخليج في الآونة الأخيرة بتوسعة نطاق خدمات حجز التذاكر الإلكترونية لتشمل المزيد من الوجهات، وقد بدأ العمل بها في الخامس عشر من شهر يناير الجاري.

وفي الوقت الحالي يمكن للركاب الذين يسافرون بين »أبوظبي – لندن«، و»أبوظبي – البحرين – سنغافورة – سيدني«، و »أبوظبي – مسقط«، و »مسقط – لندن« و »مسقط – البحرين – سنغافورة – سيدني« و »مسقط – أبوظبي«، القيام بحجوزاتهم من خلال خدمة التذاكر الإلكترونية.

ويقول جلال القصّاب نائب رئيس الشركة لشئون تكنولوجيا المعلومات: »ستتم توسعة نطاق هذه الخدمة في القريب العاجل إلى شتى أرجاء شبكة طيران الخليج على مراحل محددة، وستكتمل مع نهاية العام المقبل 2007، على نحو ينسجم مع الموعد النهائي الذي حددته المنظمة العالمية للطيران المدني , إياتا«.

والجدير بالذكر أن خدمة التذاكر الإلكترونية التي أطلقتها شركة طيران الخليج في شهر نوفمبر الماضي على خطوطها »لندن – البحرين - سنغافورة – سيدني«، قد حازت على إقبال واسع، لاسيّما وأن هناك المزيد من الركاب بدأوا بالاستفادة من هذه الخدمة نظراً لما تحمله من فوائد كثيرة.

ومع خدمة التذاكر الإلكترونية، لا يتعيّن على المسافرين بعد الآن الحصول على التذاكر الورقية التقليدية التي قد تتعرض للسرقة أو الضياع أو حتى النسيان، لذا فإن النموذج الآمن للتذكرة الإلكترونية يعتبر أفضل من الناحية العملية.

حيث إنها تخفف من المتاعب التي قد تشتمل عليها خطط سفر الركاب. ولا يتعيّن على المسافرين بعد الآن زيارة مكاتب خدمات التذاكر لشركة طيران الخليج أو أي وكيل سفر آخر لها، بل يمكن القيام بالحجز عبر الهاتف أو من خلال شبكة الإنترنت.

وبعد ذلك يتم إرسال إيصال برنامج الرحلة مع نسخة من تفصيلات الحجز. وفضلاً عن ذلك يمكن للمسافرين الذين يحملون التذاكر الإلكترونية الانتهاء من إجراءات السفر بطريقة أسرع، وذلك عند تقديم نموذج مطبوع للتذكرة الإلكترونية وبطاقة الهوية الشخصية المناسبة.

ولا يمكن فقدان التذكرة الإلكترونية لأن معلومات الحجز المتعلقة بالمسافر تبقى في نظام الحجز بشكل دائم، ومن الممكن الدخول إلى تلك البيانات في أي وقت. لذلك لن تترتب عليه أي متاعب، مثل الحصول على تقارير من الشرطة عن فقدان المستندات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات