انتظاراً لتقديم عرض رسمي لشراء"بي أند أو"

موانئ دبي العالمية ترفض الرد على محاولات »بي.إس.إيه« السنغافورية

قالت مصادر في موانئ دبي العالمية إنها لن ترد على الاقتراح المشروط من بي.إس.إيه السنغافورية لشراء بي آند أو البريطانية مقابل 3.53 مليارات استرليني، حتى تقدم الشركة السنغافورية عرضاً رسمياً كاملاً لشراء الشركة البريطانية.

وكانت الشركة السنغافورية قد أعلنت منذ أسبوع أنها بدأت محادثات مع بي أند أو لشراء حصة من الأسهم مقابل 470 بنساً للسهم، مزايدة على عرض موانئ دبي العالمية التي عرضت شراء السهم مقابل 443 بنساً.

أو أسهم الشركة مقابل 3.33 مليار إسترليني، على ان تدفع المبلغ نقداً قبل اجتماع الجمعية العمومية الطارئ للشركة البريطانية في العشرين من الشهر الجاري.

وقالت صحيفة فاينانشيال تايمز إن هناك تكهنات حول اعلان موانئ دبي العالمية عرضاً أعلى قبل صدور عرض رسمي ثابت من بي.إس.إيه لشراء الشركة البريطانية للموانئ والعبارات في محاولة لاقناع الشركة السنغافورية للتراجع عن الصفقة.

غير أن موانئ دبي العالمية التي تحتل المركز السابع عالمياً في إدارة الموانئ والحاويات ليس من المحتمل ان تقدم عرضاً جديداً في محاولتها لتعزيز مكانتها في هذا النشاط.

وإذا نجحت موانئ دبي العالمية في شراء بي آند أو التي تحتل المركز الرابع عالميا في ادارة موانئ الحاويات والعبارات سوف تستطيع ان تشتري بي.إس.إيه السنغافورية صاحبة الترتيب الثالث عالمياً في إدارة الموانئ حسب القدرة وأرقام دريوري شيننج للاستشارات التي تتخذ من لندن مقراً لها.

وسوف تستطيع موانئ دبي العالمية أيضا ان تقترب في الترتيب من ايه.بي.إم الدنمركية لإدارة الموانئ واذا نجحت الشركة السنغافورية في شراء بي آند أو سوف تصبح اكبر شركات العالم في إدارة موانئ الحاويات وتتفوق على مجموعة هتشيسون بورتس هونغ كونغ .

ولا يزال هناك عشرة أيام تقريباً أمام بي.اس.ايه السنغافورية حتى تقدم عرضاً رسمياً لشراء الشركة البريطانية التي أجلت عقد الجمعية العمومية لمدة أسبوعين لإعطاء الفرصة للشركة السنغافورية لتقديم عرض رسمي.

ولن تواجه موانئ دبي العالمية أي مشكلات في شراء الشركة البريطانية بخصوص ميناء أنتويرب، لكن بي.إس.أيه السنغافورية قد تواجه مشكلات لأنها الوحيدة والشركة البريطانية اللتان تديران أرصفة حاويات هناك، وسوف يدخل الأمر تحت طائلة مكافحة الاحتكار.

وقد تثور مشكلات اضافية إذا تمسكت الهيئات التنظيمية باللوائح بعد شراء بي.إس.إيه 20% من هتشيسون هونغ كونغ لإدارة الموانئ العالمية في يونيو العام الماضي، وتقول اللائحة ان هذا يعني تكوين تحالف احتكاري .

ويحتمل ان ترد بي.إس.إيه على ذلك بأن التحالف الاستراتيجي لم يكن له أبداً أي تأثيرات خارج موانئ هونغ كونغ.

وقد انخفض سعر سهم بي.أند أو أمس الأول ربع سنت ليصل الى 500 استرليني.

ترجمة أشرف رفيق

طباعة Email
تعليقات

تعليقات