يوقعان اتفاقاً لتوسيع التعاون بينهما

1.5 مليار دولار مبيعات المحروقات الجزائرية لهولندا 2005

وقعت الجزائر وهولندا أول من أمس اتفاقا وصفه الطرفان بالمهم يقضي بتعزيز وتوسيع التعاون بينهما في مجال البترول والغاز. وقد وقع الاتفاق عن الجانب الجزائري وزير الطاقة والمناجم شكيب خليل وعن الجانب الهولندي نائب الوزير الأول و وزير الاقتصاد ج. برنخورست.

ويتضمن البرنامج جملة من المشاريع ينجزها الطرفان في مجال استكشاف المحروقات والتنقيب عليها ونقلها. كما يتضمن أيضا تعزيز صادرات الغاز الطبيعي الجزائري باتجاه هولندا.

ففيما يخص الاستكشاف والتنقيب ينتظر تعزيز مكانة شركة «شل» التي تعمل في منطقتين بتروليتين بجنوب الجزائر، من خلال اكتتابها للمشاركة في إنجاز المشروع المندمج بمنطقة «تينحرت» الغازية لإنتاج وقود صاف انطلاقا من الغاز الطبيعي.

أما فيما يخص النقل فإن الجانبين اتفقا على تأسيس علاقة قوية بين ميناء روتردام الكبير بهولندا و ثلاثة موانئ جزائرية مختصة في تصدير البترول والغاز تسيرها شركة تأسست حديثا، وهي موانئ سكيكدة وبجاية وأرزيو.

وستتمكن شركة سونطراك النفطية الجزائرية من استغلال المجالات الخاصة بالغاز الطبيعي المميع الموجودة في ميناء روتردام. وشمل الاتفاق أيضا رفع مبيعات الجزائر من الغاز الطبيعي لهولندا بشكل ملموس.

وبلغ إجمالي صادرات الجزائر من المحروقات نحو هولندا عام 2005 ما قيمته 5,1 مليار دولار منها 4,1 مليار من البترول و 5,55 مليون من الغاز. وعبر شكيب خليل عن التزام بلاده بتحقيق هذا الاتفاق .

وقال «إن البرنامج بين البلدين كبير ويرتكز على مشاريع خاصة ننجزها معا لمصلحة البلدين». من جهته أكد الوزير الهولندي أن بلاده تحتاج إلى مزيد من البترول والغاز من الجزائر وتعمل على تعزيز التعاون في مختلف المجالات المتصلة بهذا القطاع كما عرض التعاون في ميدان الطاقات المتجددة.

وأجرى بعد التوقيع على الاتفاق اتصالات مع وزراء جزائريين آخرين لبحث التعاون في ميادين الفلاحة والمياه وتربية المواشي والطب الحيواني والنقل وما إليها من القطاعات.

الجزائر ـ «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات