قضايا النمو الاقتصادي يناقشها منتدى جدة الاقتصادي 2006

قضايا النمو الاقتصادي يناقشها منتدى جدة الاقتصادي 2006

تستعد العاصمة التجارية للمملكة العربية السعودية جدة لإقامة منتدى جدة الاقتصادي السنوي السابع، واحد من أهم المنتديات وأعلاها شأناً في المملكة والشرق الأوسط، كما تستعد لاستقبال ضيوف المنتدى من رؤساء دول وشخصيات عالمية وسياسيين واقتصاديين إضافة إلى الرواد من رجال وسيدات الأعمال وصناع القرارات. ويقام المنتدى هذا العام في فندق جدة هيلتون في الفترة ما 11 - 13 فبراير 2006م.

ويترأس مجلس إدارة منتدى جدة الاقتصادي عمرو حسن العناني وينظمه مجلس جدة للتسويق والذي يعمل تحت مظلة الغرفة التجارية الصناعية بجدة.

وفي تصريح له، قال عمرو العناني:« منذ البداية تم إنشاء منتدى جدة الاقتصادي ليكون حدث اقتصادياَ عالمياَ وعلى مر السنين أصبح كياناً إقليمياً وعالمياَ ومركزاً للتخطيط والتفكير الاستراتيجي .

ونقطة جذب أكثر من ألفي شخص من كبار السياسيين والاقتصاديين والأكاديميين والإعلاميين من شتى أنحاء العالم الذين يجتمعون لمناقشة أهم القضايا والاتجاهات الاقتصادية».وأضاف: «وكعادته كل عام، يقام المنتدى تحت رعاية الأمير عبد المجيد بن عبد العزيز، أمير منطقة مكة المكرمة.

ويتميز منتدى هذا العام بكونه أول منتدى يشهد التطورات المختلفة التي تعيشها المملكة والتي صاحبت قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود ودخول المملكة في منظمة التجارة العالمية».

وسيقام منتدى هذا العام تحت شعار «من أجل آفاق جديدة للنمو الاقتصادي: احترام الهوية الفردية وتعزيز القيم المشتركة».وسيبحث في التفاصيل الاجتماعية والاختلافات المؤثرة في التنمية الاقتصادية في حياة أخذت فيها العولمة تحطم كل حواجز التواصل والعقبات الجغرافية.

ويسعى منتدى هذا العام لتعميق النقاش حول قضايا النمو الاقتصادي عبر محور احترام الهوية والثقافة والتعدد باعتبارها لبنات أساسية في بناء عالم متعدد يعزز القيم المشتركة كبديل لاقتصاد قائم على مبدأ «أسلوب واحد للجميع».

جدة ـ «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات