ليبيا تستعد لظاهرة الكسوف الكلي للشمس

ليبيا تستعد لظاهرة الكسوف الكلي للشمس

تستعد ليبيا لاستقبال آلاف السياح من جميع أنحاء العالم لمشاهدة ظاهرة الكسوف الكلي للشمس، وأعلن وزير السياحة الليبي عمار الطيف ان ليبيا قادرة على استقبال آلاف السياح لمتابعة الكسوف الكلي للشمس في أواخر مارس المقبل.

وتوقع الطيف ...استقبال ما يزيد على عشرة آلاف زائر لمتابعة هذا الحدث الفلكي المهم الذي يحدث مرة كل أكثر من عقد من الزمن.

وأوضح وزير السياحة الليبي ان بلاده ستكون أحسن موقع في العالم لمتابعة هذا الحدث الفريد حدوثه، موضحا ان عشرة مطارات قادرة على استقبال عشرات الرحلات يومياً.

كما تملك خمسة موانئ بحرية بأعماق مناسبة لاستقبال سفن الركاب الكبيرة، فضلاً عن عشرات الفنادق والمرافق السياحية الأخرى التي ستوفر للزوار كل سبل الراحة والخدمات اللازمة لمتابعي هذه الظاهرة الفلكية.

ولفت الطيف الى انه وفق حسابات الفلكيين العالميين ستكون الأجواء في ليبيا يوم الكسوف مناسبة وصافية، ما يمكن الزوار من تسجيل أفضل رؤية لهذه الظاهرة في العالم، اذ سيدوم الكسوف الكلي للشمس في منطقة واو الناموس الصحراوية (حوالي 2000 كلم أقصى جنوب ليبيا) 7,4 دقائق، فيما سيكون في منطقة البطنان شمال شرق ليبيا 58, 3 دقائق.

وأعلن أمين السياحة الليبي عن اتخاذ كل الترتيبات لاستقبال الزوار من أنحاء العالم باستثناء إسرائيل، نافياً ما نشره بعض وسائل الإعلام العالمية عن «منع الأميركيين من زيارة ليبيا لهذا الهدف».

وأكد ان سمات الدخول إلى ليبيا ستكون متاحة لكل من يرغب في زيارة ليبيا في المكاتب الشعبية الليبية في الخارج (السفارات) وفي منافذ الدخول البرية والجوية والبحرية لليبيا.

وأشار الطيف الى تكليف شركات ليبية متخصصة بإعداد معسكرات ومرافق خدمات للسياح في المناطق الصحراوية المحددة لمتابعة الحدث، كاشفاً عن انجاز تجهيز هذه المعسكرات نهاية (يناير) الجاري.

وعن تكاليف الشخص الواحد الراغب في زيارة ليبيا لمتابعة الحدث، أوضح أنها تتراوح بين 150 و400 يورو يومياً»، مشيراً الى ان هذه التقديرات وضعت بدقة وتستهدف تقديم أفضل الخدمات والإمكانات للزوار.

وحذّر الشركات السياحية من المضاربة في الأسعار التي ستؤثر على مستوى الخدمات وبالتالي على مستقبل السياحة في ليبيا. وأكد ان الدولة الليبية لا تستهدف تحقيق أي أرباح مادية، بل تحقيق دعاية للسياحة في ليبيا التي دخلت هذه السوق حديثاً.

وذكر الطيف ان مؤتمراً فلكياً حول ظاهرة الكسوف سيعقد في جامعة سبها (جنوب ليبيا) على هامش هذا الحدث، يشارك فيه مجموعة من العلماء المتخصصين الذين سيحضرون لمشاهدة الكسوف من الأراضي الليبية.

طرابلس ـ سعيد فرحات:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات