ثلاثة ملايين متر مربع لتجارة التجزئة في منطقة الخليج بحلول 2010

ثلاثة ملايين متر مربع لتجارة التجزئة في منطقة الخليج بحلول 2010

تعزز دبي جاذبيتها للسائحين من خلال العدد المتزايد من وجهات التسوق المبتكرة والمتطورة التي أصبح العديد منها الآن من العوامل الأساسية الدولية للتميز بمجال تطور تجارة التجزئة. ويحقق إنشاء مرافق لتجارة التجزئة مردوداً إيجابياً لدبي على صعيد السياحة، حيث أصبحت هذه المرافق من بين العناصر المهمة الجاذبة للسياح، ومن بين المعالم الأساسية التي تدخل ضمن الأنشطة الترويجية الحكومية في مختلف أنحاء العالم.

وشهدت منطقة الخليج تطوراً ملحوظاً بمجال مراكز التسوق خلال السنوات العشر الماضية. فقد زادت مساحة تجارة التجزئة من حوالي 180 ألف متر مربع في عام 1986 إلى مليون و200 ألف متر مربع في عام 2000. وفي ضوء التوقعات الأخيرة بافتتاح المزيد من مراكز التسوق وفي ضوء الخطط المعلنة فإن هذا الرقم سيرتفع ليصل إلى ما يزيد على ثلاثة ملايين متر مربع بحلول عام 2010.

وقالت بولا الشامي مديرة المشاريع في شركة «دي أم جي وورلد ميديا دبي المحدودة» إنه في الوقت الذي تجتذب فيه مراكز التسوق الضخمة في دبي جمهوراً من المستهلكين الدوليين الذين تعودوا على تلقي مستويات عالية من الخدمة والتكنولوجيا، فإنه من الضروري مقارنة المستويات التي يتلقونها في دبي مع المستويات الراسخة التي يجدونها في أسواق بلادهم.

وبالتالي فإننا أطلقنا معرض تجارة التجزئة نظراً لأن هناك طلباً قوياً على معرض مخصص لتجارة التجزئة، كما أنه تتاح لنا في الوقت نفسه الفرصة لإقامة حدث سوف يمثل إسهاماً حقيقياً للاقتصاد من خلال دعم الأنشطة السياحية التي تقوم بها الحكومة.

وسيقام معرض تجارة التجزئة، الذي يعتبر الأول من نوعه في المنطقة الذي يركز على تجارة التجزئة، خلال الفترة من 4 ـ 6 يونيو 2006 في مركز دبي العالمي للمعارض

وقالت الشامي «إن المعرض سيكون مخصصاً لمراكز التسوق ومحلات السوبر ماركت ومنافذ تجارة التجزئة وذلك بهدف تحديد تشكيلة شاملة من المنتجات والخدمات التي تشكل مستقبل تجارة التجزئة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وسيشتمل المعرض على برنامج للندوات يحاضر فيها خبراء عالميون بمجال تجارة التجزئة، وسوف تغطي المحاضرات عدداً كبيراً من قضايا تجارة التجزئة التي سيجدها المحترفون العاملون في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مفيدة في تطوير أنشطتهم».

وقال برنارد وولش المدير التنفيذي في شركة دي أم جي وورلد ميديا دبي المحدودة إنه سيكون بمقدور الزائرين لمعرض تجارة التجزئة الإطلاع على أحدث التطورات التي ستمكنهم من خلق بيئات لتجارة التجزئة على أحدث طراز عالمي.

وسيتضمن ذلك كافة مكونات عملية تجارة التجزئة بدءاً بالفكرة مروراً بالتصميم وانتهاء بالبناء والتصميمات الداخلية. كما سيولي المعرض اهتماماً بأحدث الاتجاهات العالمية في مجال برامج ولاء العملاء الأمر الذي يساعد في نقل الخبرات والتجارب الدولية للمنطقة التي تضم سكاناً يتيحون إمكانيات بمجال تجارة التجزئة تتجاوز أي سوق آخر في العالم.

واختتمت الشامي قائلة إنه مع تزايد وجود سلاسل تجارة التجزئة الدولية في منطقة الشرق الأوسط، ومع الخطط الطموحة التي تم بالفعل رسمها لاقتحام سوق تجارة التجزئة الضخم في الهند، فإننا نعتقد أن توقيت إطلاق معرض تجارة التجزئة هو توقيت مثالي. وفي ضوء الاهتمام الذي أثاره المعرض بالفعل فإننا نتوقع أن يثير هذا الحدث حيوية تجارة التجزئة بالمنطقة ويعزز من قدراتها على التطور والنمو.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات