تنمو بمعدل أسرع من أية منطقة أخرى في العالم

تريليون دولار حصة الشرق الأوسط من إجمالي الثروة الصافية في العالم

أشار تقرير أصدرته مؤسسة الاستشارات «كاب جيميني»، إلى أن منطقة الشرق الأوسط تمثل حوالي تريليون دولار من إجمالي الثروة الصافية في العالم التي تبلغ 8 .30 تريليون دولار ويزيد حجم هذه الثروة بمعدل أسرع من أية منطقة أخرى في العالم، محققة نمواً بنسبة 28% منذ العام 2002».

وقال كريس شقال، مدير معارض المجموعة، المعارض الخارجية في «ريد ترافيل اكزيبيشنز»، الشركة المنظمة لمعرض «سوق السفر العربي» إن الخدمات السياحية الفاخرة باتت صناعة مستقلة بحد ذاتها تضم تحت مظلتها 3% من إجمالي المسافرين والسياح على الصعيد العالمي. ويقدم هذا القطاع حوالي 20% من اجمالي الانفاق السياحي السنوي في العالم».

ويتصف قطاع السياحة الفاخرة بالتنوع، حيث يضم تحت مظلته الخطوط الجوية التجارية وشركات طيران رجال الأعمال، الفنادق، الجهات الموفرة للمنشآت السياحية ذات الملكية المشتركة، شركات تأجير السيارات والوكالات السياحية والتي ستتواجد جميعها في سوق السفر العربي».

وأوضح شقال أن سوق السفر العربي يشهد دائماً حضوراً مميزاً لأبرز العلامات السياحية الراقية في العالم. ونتوقع مشاركة أكبر في الدورة المقبلة من الحدث، وذلك في ضوء المنافسة القائمة بين هذه المؤسسات والمجموعات السياحية للحصول على حصة أكبر في سوق السياحة الخارجية في المنطقة العربية».

ويحتاج موفرو الخدمات المتخصصة، الذين يدعمون هذا القطاع من صناعة السياحة، إلى متطلبات خاصة مقارنة بنظرائهم من مزودي الخدمات السياحية التقليدية. ويعتبر «سوق السفر العربي» منصة مثالية تجمع قائمة من أبرز الجهات العاملة في قطاع السياحة الفاخرة».

وقد أكد عدد من المجموعات والمنشآت السياحية العالمية الراقية مشاركتها في معرض سوق السفر العربي «الملتقى 2006»، أكبر حدث متخصص في قطاع السياحة والسفر في المنطقة، والذي يقام خلال الفترة من 2 إلى 6 مايو المقبل في مركز دبي التجاري العالمي.

وتنضم هذه الجهات السياحية المرموقة، ومن بينها «آرابيلا شيراتون»، «صن انترناشيونال»، «كوانتو برايفت جَيم ريزيرف»، «سوليمار جولف ريزورت أند سبا».

«لو باسيج تو انديا»، «ليدنج هوتليز أوف ذي ورلد»، «تاج هوتيلز ريزورت أند بالاسيز»، «أوبري هوتيلز أند ريزورتز»، و«رافيلز»، تنضم إلى قائمة متزايدة من موفري الخدمات الفاخرة الذين يستهدفون سوق السياحة الخارجية في منطقة الشرق الأوسط الذي يساهم بأكثر من 12 مليار دولار في إجمالي الانفاق السنوي على السفر والعطلات في العالم.

وتعكس خطوة هذه المجموعات السياحية بتأكيد مشاركتها مبكراً في المعرض، حجم النمو المطرد لهذا الحدث الرائد واستمراراً للنهج التصاعدي الذي شهده خلال العامين الماضيين. وتوقعت شركة «ريد ترافيل اكزيبيشنز» أن يساهم قطاع الخدمات السياحية الراقية في تحقيق المعرض لمزيد من النمو.

وأضاف شقال أن صناعة السياحة الفاخرة العالمية تواصل تخصيص استثمارات كبيرة للترويج لخدماتها في مختلف أنحاء العالم. ونرى بأن «سوق السفر العربي 2006» سيتميز بديناميكة كبيرة من خلال تواجد نخبة من الوجهات السياحية العالمية إلى جانب الحضور الواسع لأهم المرافق والمجموعات السياحية الإقليمية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات