أنجلينا جولي وبراد بيت يدعمان مشروع «الشوارع النظيفة»

أنجلينا جولي وبراد بيت يدعمان مشروع «الشوارع النظيفة»

وصل النجمان الأميركيان الشهيران أنجلينا جولي وبراد بيت أول من أمس إلى هاييتي لدعم مشروع «الشوارع النظيفة» في أفقر دولة في القارة الأميركية.

ووصل الثنائي إلى بور-او-برانس في مروحية، من جمهورية الدومينيكان القريبة حيث تقوم جولي بتصوير فيلم مع مات دايمون تحت إشراف روبرت دي نيرو.

ولبى الممثلان دعوة مغني الراب الهاييتي وايكلف جان في إطار مؤسسته «يلي هاييتي». وجولي عضو في المجلس الاستشاري للمؤسسة التي تضم أيضاً عددا من المشاهير بينهم المغنية نورا جونز. يذكر أن جولي (30 عاماً) سفيرة النوايا الحسنة لصندوق الأمم المتحدة لرعاية الطفولة (يونيسف) حامل من بيت (42 عاماً) ويفترض ان تضع مولدها الصيف المقبل.

وتقدم مؤسسة وايكلف جان مساعدة إلى الشباب الهاييتي وساهمت خصوصا في إعادة اعمار المدارس في مدينة غوناييف (غرب) التي ضربتها فيضانات في 2004.

وتقوم هذه المؤسسة بتأمين الغذاء ل300 عائلة أسبوعياً وتساهم في تنظيف شوارع بورـ اوـ برانس. وسيعرض على الممثلين مشروع «الشوارع النظيفة» لرفع النفايات من الأحياء الفقيرة في العاصمة بالتعاون مع مؤسسة التنمية الأميركية وبتمويل من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية الوكالة الأميركية.

وجاء في بيان صادر عن «يو.اس.ايد» أن هذا المشروع سمح بإيجاد وظائف وفتح منافذ في أحياء تسيطر عليها عصابات مسلحة. ويعمل نحو 1400 شخص مجهزين بثلاثين شاحنة في تنفيذ هذا المشروع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات