معرض توليد الطاقة في الشرق الأوسط ينطلق 30 يناير بأبوظبي

معرض توليد الطاقة في الشرق الأوسط ينطلق 30 يناير بأبوظبي

تجري الاستعدادات على قدم وساق لانطلاق معرض ومؤتمر توليد الطاقة في الشرق الأوسط 2006 في 30 يناير الجاري بأبوظبي وسط اقبال كبير من الشركات الدولية المتخصصة في صناعة الطاقة لطرح أحدث التقنيات المتعلقة بانتاج الطاقة الكهربائية وتحلية المياه.

ويستمر هذا الحدث الذي تنظمه شركة أبوظبي الوطنية للمعارض »معارض« ومجموعة »بينويل« العالمية للطاقة في مركز أبوظبي للمعارض الدولية حتى الثاني من فبراير المقبل.

ومن المتوقع ان يحضر افتتاح المعرض والمؤتمر عدد من وزراء الطاقة في دول مجلس التعاون الخليجي وكبار المسؤولين التنفيذيين عن هذا القطاع الحيوي .

ويشارك بنك أبوظبي التجاري الراعي الذهبي لمعرض ومؤتمر توليد الطاقة في الشرق الاوسط 2006 في توفير الدعم لهذا الحدث الكبير بالتنسيق مع شركة »معارض« ومجموعة »بينويل« .

وتشير تقديرات الخبراء للسنوات العشر المقبلة إلى ان استثمارات دول مجلس التعاون في مجال الطاقة والتوليد قد تصل الاستثمارات إلى حوالي 50 مليار دولار أميركي بحلول العام 2020.

وتتميز منطقة الخليج بالطلب المرتفع على احتياجات الطاقة ومستلزماتها وتعتبر الاعلى انفاقا في العالم على الطاقة حتى الان.

وقال أحمد حميد المزروعي العضو المنتدب لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض ان حجز كامل مساحة المعرض أكبر دليل علي نجاح الخطط المرسومة مسبقا للتميز في اقامة المعارض المتخصصة التي تلبي احتياجات دولة الامارات ودول المنطقة في الحصول على التكنولوجيا المتطورة اللازمة للتوسع في مشروعات صناعة الطاقة.

وأكد تواصل الاستعدادات المكثفة لانجاح المعرض والمؤتمر بالتنسيق مع »بينويل« العالمية.

ويقام المعرض والمؤتمر المصاحب له في وقت تتهيأ فيه منطقة الخليج والشرق الاوسط للتوسع في صناعة الطاقة والمشروعات المتعلقة بها مما يجعل المعرض هدفا لآلاف الزوار من كبار المسؤولين ورجال الاعمال والخبراء من دول المنطقة العربية والخليجية.

ومن المقرر ان تعرض بعض الشركات العالمية في أبوظبي اجيالاً جديدة من مولدات الطاقة والتوربينات العملاقة التي توفر الطاقة وتحافظ على البيئة.

ويعتبر مؤتمر الطاقة في الشرق الاوسط 2006 ابرز منتدى لشركات توليد الطاقة وتوزيعها وتحلية المياه في أنحاء العالم.. فيما يلقي المؤتمر المصاحب له الضوء علي آخر ما توصلت اليه الابحاث والاختراعات حول تقنيات الطاقة وتحلية المياة وتكريرها في العالم.

ويركز المؤتمر على الموضوعات ذات الصلة بالقضايا العالية التقنية والقضايا الاستراتيجية التي تتعلق بقطاع الطاقة في المنطقة والتي تغطي مجالات واسعة مثل اسواق الطاقة والتمويل والتخطيط بمشاركة نخبة من المتحدثين الدوليين المتخصصين في مجال الطاقة.

وقال نيك ارونستين مدير عام مجموعة بينويل العالمية ان هذا المعرض سيكون الاكبر من نوعه في الشرق الاوسط منوها بالاقبال المحلي والاقليمي والدولي على المشاركة فيه

طباعة Email
تعليقات

تعليقات