محطتان أميركيتان ترفضان عرض مسلسل «كتاب دانييل»

محطتان أميركيتان ترفضان عرض مسلسل «كتاب دانييل»

رفضت محطتان تلفزيونيتان أميركيتان عرض حلقات مسلسل تلفزيوني مثير للجدل بعنوان «كتاب دانييل» وهو من إنتاج محطة NBC الأميركية، بطولة إيدن كوين.

وذكر موقع «سي إن إن» بالعربية على شبكة الإنترنت أن المسلسل يتناول حياة قس بروتستانتي، عضو في الكنيسة الأسقفية، يفرط في استهلاك الأدوية المهدئة للألم وله ولدان، أحدهما مثلي الجنس والآخر له علاقات نسائية غير شرعية، إضافة إلى ابنة تتعاطى الماريغوانا، وزوجة تسرف في تناول المشروبات الكحولية.

وأدانت الجماعات المسيحية المحافظة الصورة التي ظهر بها السيد المسيح في المسلسل التلفزيوني، حيث صُور على أنه لا يغار على انتهاك أركان الدين المسيحي. واتهمت الجماعات المذكورة كتاب نص المسلسل بأنهم عرضوا المسيح على أنه يتساهل مع الخطايا عندما كان يخاطب القس.

وقال المدير العام لإحدى المحطات المحلية (WTWO)، التي ستعرض هذا العمل، في بيان نشر على موقع المحطة على شبكة الإنترنت: «إذا كان عرض هذا العمل سيدفع الجمهور إلى إعطاء اهتمام أكبر لما يشاهدونه على شاشات التلفزيون، فإنني أكون قد أنجزت مهمتي».

ودعت جماعات ضغط، مثل الرابطة الأميركية للدفاع عن الأسرة وجماعة العناية بالأسرة، أنصارها لممارسة ضغوط مكثفة من أجل حمل محطة (NBC) على التخلي عن عرض المسلسل التلفزيوني الذي أثار جدلاً واسعاً.

وقالت إدارة محطة (NBC) في بيان لها: «نحن واثقون أن المشاهدين عندما يتفرجون على هذه الدراما التلفزيونية النوعية، فإنهم سيقدرون الجهد الذي بذل من أجل استثارة حاستهم النقدية لمناقشة أوضاع حياة أسرة أميركية». غير أن الرابطة الأميركية للأسرة رأت في هذا المسلسل التلفزيوني مؤشراً على «تعصّب (NBC) الأعمى ضد القيم المسيحية».

ووصف رئيس العصبة الكاثوليكية، وهي جماعة مناهضة لتشويه السمعة، هذا العمل التلفزيوني بأنه «عمل من إنتاج كاثوليكي سابق أصبح مثلياً وصار يشعر بالمرارة والغيظ».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات