إعفاء «اتصالات» من فوائد صفقة الاتصالات الباكستانية

إعفاء «اتصالات» من فوائد صفقة الاتصالات الباكستانية

قررت باكستان إعفاء »الاتصالات« من دفع فوائد تراكمية على الدفعات المتبقية من حصتها في شركة الاتصالات الباكستانية »باكستان تيليكوم« مثيرة مخاوف ان باكستان تخلق سابقة لعمليات الخصخصة المستقبلية.

وكانت »اتصالات« تعهدت العام الماضي بدفع 2.6 مليار دولار ثمناً لحصتها البالغة 26 في المئة، بالإضافة إلى حقوق الإدارة في كبرى شركات الاتصالات الباكستانية.

غير أنها فوتت في شهر أكتوبر الماضي التاريخ المحدد لسداد الدفعة، وفي أعقاب مباحثات مطولة. وافقت باكستان على صفقة تقوم شركة اتصالات بموجبها بدفع 1.14 مليار دولار فوراً، بالاضافة الى 260 مليون دولار مدفوعات سابقة، على أن يتم سداد المبلغ المتبقي في تسعة أقساط على مدى خمس سنوات

وفي سؤال لصحيفة الفايننشال تايمز أمس عما اذا كانت تلك الاقساط معفاة من الفائدة أجاب عبدالحفيظ شيخ وزير الخصخصة الباكستاني لصحيفة الفايننشال تايمز، نعم هذا صحيح،

وهو التنازل الذي قدمناه إلى اتصالات ومن جانبهم قال مسؤولون حكوميون باكستانيون، إنهم كانوا محقين في انقاذ الصفقة، حتى ضمن شروط تفضيلية، قائلين بأنها كانت أفضل الموجود، خلال عملية تقديم العروض.

وكان من شأن فشل صفقة شركة الاتصالات الباكستانية تيلكوم أكبر مبيعات الحصص الحكومية في التاريخ الباكستاني سيؤدي الى حدوث نكسة كبيرة في خطط الخصخصة الباكستانية الطموحة.وإدراكاً منهم لذلك، قضى عدد من كبار المسؤولين الباكستانيين، شهوراً لإقناع نظرائهم في الإمارات العربية المتحدة لإحياء الصفقة.

دبي ـ البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات