اتفاق بين مصر والمغرب على تطوير الصناعات التقليدية في مصر

اتفاق بين مصر والمغرب على تطوير الصناعات التقليدية في مصر

أكد وزير التجارة والصناعة رشيد محمد رشيد أن الاتفاق بين وزارة التجارة والصناعة ووزارة الصناعات التقليدية بالمغرب لتطوير الصناعات التقليدية في مصر والاستفادة من التجربة المغربية في مجال تطوير صناعة الخزف والمنسوجات اليدوية يأتي في إطار اهتمام الوزارة بقطاع الصناعات التقليدية والإبداعية خاصة ان مصر لديها مخزون ثقافي وحضاري كبير في هذا القطاع.

وأشار رشيد في تصريحات له أول من أمس إلى إمكانية تطوير المنتجات التقليدية والإبداعية التي تتميز بها مصر من خلال توفير أحدث التكنولوجيات والخبرات العالمية لتتواكب مع متغيرات ومتطلبات العصر.

وقال إن هذا التعاون يعكس حرص الوزارة على توفير الخبرات العالمية والدولية المتنوعة لتطوير وتنمية القطاعات الصناعية المختلفة من خلال المراكز التكنولوجية التي تنشأها الوزارة بهدف إتاحة أحدث التكنولوجيات العالمية للارتقاء بهذه القطاعات وزيادة صادراتها.

وأوضح أن هذا الاتفاق والذي تم خلال زيارة الدكتور هاني بركات رئيس قطاع التنمية التكنولوجية للمغرب الأسبوع الماضي يتضمن الاستعانة بمدربين من المغرب خاصة في مجالات الخزف والمنسوجات التقليدية التي تتميز بها المغرب من تطور بين الجانبين في إنشاء مراكز إقليمية لتطوير الصناعات التقليدية في البلدين وتبادل الخبرات في مجال التصميمات والتدريب والتسويق في الصناعات التقليدية.

وأضاف انه تم دعوة وزير الصناعات التقليدية بالمغرب لزيارة مصر خلال شهر مارس المقبل لبحث سبل التعاون بين البلدين.

ومن جانبه أشار رئيس قطاع التنمية التكنولوجية هاني بركات إلى أهمية هذا الاتفاق مع الجانب المغربي لتطوير قطاع الصناعات التقليدية موضحا أنه الاتفاق يتضمن أيضا إقامة أنشطة تسويقية .

ومعارض متخصصة مشتركة بين مصر والمغرب في الأسواق الأوروبية بهدف فتح أسواق جديدة أمام هذه المنتجات مما يساهم في زيادة صادرات هذا القطاع خلال المرحلة المقبلة.

وقال إنه من المقرر توقيع مذكرة الشهر الحالي لتنفيذ مشروع إنشاء مدرسة الحلي المصرية بالتعاون بين مركز تطوير الصناعات التقليدية بالإضافة إلى قيام المركز أيضا بإنشاء مدرسة للخزف للارتقاء بهذا القطاع وتوفير أحدث التكنولوجيا وأساليب التسوق الحديثة وإعداد الكوادر المدربة والتطوير في التصميمات ليصبح أحدث القطاعات المهمة والمصدرة.

وأضاف بركات أن مركز تطوير الصناعات التقليدية الذي أنشأته الوزارة يهدف إلى تطوير وتنمية المنتجات التقليدية والإبداعية المختلفة والتي لها سوق تصديري بالخارج مع دعم المصنعين والمصممين في هذا المجال من خلال تقديم دورات تدريبية .

واستشارات تكنولوجية وفنية والمساهمة في تحويل الأفكار والأنشطة الابتكارية الفردية إلى المنتجات ذات قيمة عالية قابلة للتصدير بالإضافة إلى قيام المركز بدراسة تجارب الدول الرائدة في تنمية الحرف الابداعية والصناعات التقليدية وتطبيق تلك التجارب التي تتناسب مع المتطلبات المصرية.

القاهرة ــ البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات