أكدت أهمية القطاع الصناعي

غرفة أبوظبي تدعو الشركات السويدية والبريطانية للاستفادة من الفرص الاستثمارية

دعا محمد عمر عبد الله مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي الشركات والمؤسسات السويدية للاستثمار في إمارة أبوظبي وخاصة في القطاع الصناعي الذي يوفر فرصا استثمارية واعدة وتسهيلات وخدمات مميزة تجعل من إمارة أبوظبي مركزاً مهماً لاستقطاب الشركات الصناعية السويدية.

وقال في كلمة ألقاها في الاجتماع السنوي لمجلس العمل السويدي وقال ان إمارة أبوظبي تشهد طفرة عمرانية مهمة وازدهاراً اقتصادياً كبيراً يوفر العديد من الفرص للشركات والمؤسسات الراغبة في الاستثمار والمساهمة في عملية التنمية الاقتصادية العاملة في الإمارة.

مشيراً إلى ان هناك العديد من المشاريع العمرانية التي بدأت في تنفيذها وسيتم طرح العديد من هذه المشاريع خلال العام المقبل والسنوات التي تليه والتي تتعدى قيمتها عشرات المليارات من الدراهم وتتضمن بناء العديد من الوحدات السكنية والمباني التجارية .

ومشاريع الطرق والمنشآت الصناعية والمباني الحكومية، موضحا ان من أهم هذه المشاريع مشروع تطوير شاطئ الراحة وتطوير جزيرة الريم وتوسيع مطار أبوظبي الدولي وبناء مدن جديدة وكلها تعد مجرد أمثلة على مشاريع عملاقة أخرى يجري العمل على تنفيذها في إمارة أبوظبي.

إلى جانب ذلك هنالك مشاريع أخرى تقدر قيمتها بمليارات الدراهم سيتم تنفيذها خلال العامين المقبلين وتشمل هذه المشاريع قطاعات مختلفة مثل النفط والغاز والبتروكيماويات والثروة السمكية.

من جانب آخر اجتمع محمد عمر عبد الله مدير عام الغرفة مع كاروين جونز وزيرة البيئة والتخطيط في مقاطعة ويلز بالمملكة المتحدة حيث جرى خلال الاجتماع بحث مجالات التعاون الاقتصادي والتجاري بين مقاطعة ويلز وإمارة أبوظبي وسبل تعزيز التعاون بين الشركات والمؤسسات العاملة في مجال منتجات الأغذية واللحوم الحية.

ودعا مدير عام الغرفة الشركات والمؤسسات العاملة في مجالات المنتجات الغذائية والمنتجات الحية للاستفادة من موقع إمارة أبوظبي المهم في المنطقة والاستفادة كذلك من القدرات والتسهيلات المهمة المتوفرة في ميناء زايد للتخزين وإعادة تصدير وتوزيع هذه المنتجات لأسواق دول المنطقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات