تيري هاتشر تهزم "صحيفة صفراء"

تيري هاتشر تهزم "صحيفة صفراء"

ربحت الممثلة الأميركية تيري هاتشر يوم الجمعة دعوى تعويض ضخمة عن التشهير الذي تعرضت له من صحيفة بريطانية زعمت ان الممثلة كانت تستخدم شاحنة مغلقة خارج منزلها لإقامة علاقات حميمة مع سلسلة من الرجال.

كما ستحصل نجمة مسلسل »ربات بيوت يائسات« والبالغة من العمر 41 عاماً والتي ذاعت شهرتها لأول الأمر في دور لويس لاني في المسلسل التلفزيوني »المغامرات الجديدة لسوبرمان« على اعتذار علني من صحيفة »ديلي سبورت« الشعبية التي نشرت الخبر.

وقالت هاتشر الفائزة بجائزة الكرة الذهبية (غولدن غلوب) في بيان عقب تسوية القضية في المحكمة العليا في لندن »لقد تسامحت إزاء أكاذيب سخيفة وملفقة وثرثرة في الصحف الشعبية«.

وأضافت: »إلا انه عندما ينشر خبر يتعلق بي يلمح فيه إلى أنني شخصية غير مسؤولة وام مهملة لذا كان لزاما عليّ ان أضع حداً للأمر«.

واخبر ديفيد سميث محامي هاتشر المحكمة ان الموضوع المنشور ظهر في الصحيفة يوم 25 يوليو الماضي تحت عنوان »عربة رغبات تيري«.

وأرفق بالموضوع صورة لهاتشر وهي مبتسمة وتقف أمام الشاحنة مصحوبة بتعليق يقول »العربة الفلوكسفاغن القديمة والجذابة الخاصة بتيري تساعدها في نشاطها الجنسي«. وقال سميث إن هاتشر تقتني شاحنة مغلقة إلا انها تستخدمها في اصطحاب ابنتها أثناء العطلات.

وأضاف ان الصحيفة التي تشتهر بموضوعاتها المثيرة وافقت على نشر اعتذار واضح في الصفحة الاولى ودفع تعويضات »ضخمة للغاية« إضافة إلى تحمل كافة النفقات القانونية التي دفعتها هاتشر. ولم تتوفر اية تفاصيل عن حجم التعويض الذي سيدفع. وأبدى ديفيد هيرست محامي الصحيفة أسف الأخيرة على نشر الموضوع »التي تقر كلية بزيفه التام«.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات