"ضمان" تعلن الإغلاق المبكر للصندوق العراقي

"ضمان" تعلن الإغلاق المبكر للصندوق العراقي

أعلنت شركة ضمان لإدارة الأصول, مديرو صندوق الضمان العراقي, أمس عن الإغلاق الناجح للصندوق عند صافي قيمة أصول بلغ 284.18 دولاراً أميركياً للسهم, وهو ما حقق للمستثمرين عوائد مبهرة بنسبة 204.18% خلال فترة عمل الصندوق من خلال مضاعفة رأسمال المستثمرين بمقدار ثلاث مرات خلال 30 شهراً.

وتم تدشين الصندوق في شهر يناير 2003 كمبادرة استثمارية خاصة هدفت إلى منح المستثمرين فرصة للمشاركة في عمليات تنمية وإعادة إعمار العراق. وعلى الرغم من أن الهيكل المبدئي للصندوق كان لمدة خمس سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة لخمس سنوات.

إضافية, إلا أن مديري الصندوق أعلنوا إغلاقاً مبكراً له بعد مرور 30 شهراً وهو ما يمثل انعكاساً للاستراتيجية الإجمالية المبني عليها الصندوق الذي تمت هيكلته لتحقيق أقصى استفادة ممكنة من فرص ومشروعات محددة في السوق العراقية.

وقال شهاب قرقاش, المدير التنفيذي لضمان : »يعد الإغلاق الناجح لهذا الصندوق عالي الأداء علامة بارزة للمرحلة الأولى والمهمة من سلسلة أعمالنا المتواصلة في العراق.

وبالنسبة لنا في ضمان, فإن ذلك دليل جلي على نجاحاتنا المبكرة في الدخول في مخاطر استثمارية محسوبة بعناية في سوق حققت عوائد فائقة, على الرغم من صعوبتها, وانطلاقاً من نجاحنا في السوق العراقية فإننا نعتزم بلا شك المضي قدماً للاستفادة من الفرص المناسبة في العراق خلال العام 2006 وما بعده«.

وارتفعت قيمة السهم من السعر الأولي البالغ 100 دولار إلى 284.18 دولاراً والذي نما, عند إضافة توزيعات أرباح بلغت 20 دولاراً للسهم, إلى 304.18 دولارات أميركية في تاريخ إغلاق الصندوق.

تم تدشين صندوق الضمان العراقي برأسمال قدره 50 مليون دولار أميركي وبصافي قيمة أصول بلغ 100 دولار للسهم. ويمثل ذلك عوائد داخلية تعادل 60.84% في العام خلال فترة عمل الصندوق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات