EMTC

عدسات المصورين رصدت "السجادة الحمراء" لحظة بلحظة

افتتاح الدورة الثانية لمهرجان دبي السينمائي يجتذب شخصيات محلية وعربية وعالمية

صورة

احتضنت مدينة جميرا في دبي مساء أمس أضواء الشهرة والنجومية، واستقطبت مشاهير الفن السابع من كل حدب وصوب، فالحدث المنتظر هو افتتاح مهرجان دبي السينمائي الدولي في دورته الثانية، الذي رعاه وحضره سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس دائرة الطيران المدني في دبي الرئيس الأعلى لطيران الإمارات، رئيس مهرجان دبي السينمائي الدولي.

حفل الافتتاح كان بسيطا وبلا تعقيدات، وقد شابه إلى حد كبير افتتاح العام الماضي، لكن المنظمين استطاعوا تفادي بعض الهفوات التي شابت حفل السنة الفائتة.وعلى السجادة الحمراء توافد ضيوف المهرجان الذي يرفع شعار مد الجسور بين الثقافات المختلفة، وحضر مسؤولون وفنانون كان على رأسهم محمد القرقاوي أمين عام المجلس التنفيذي في دبي .

والدكتور عمر بن سليمان مدير عام سلطة مركز دبي المالي العالمي وأحمد بن بيات مدير عام سلطة منطقة دبي الحرة للتكنولوجيا والإعلام ونيل ستيفنسون الرئيس التنفيذي للمهرجان وجمع من كبار الشخصيات المحلية والعربية والعالمية.

وأقلت سيارات الليموزين الفارهة عددا كبيرا من الفنانين المحليين والعرب والعالميين الذين ساروا أمام عدسات المصورين منذ لحظة الوصول وحتى دخولهم القاعة المخصصة لعرض فيلم الافتتاح »الجنة الآن« للمخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد.

وكان الممثل الأميركي مورغان فريمان أكثر الأسماء المشاركة لمعانا في ضيوف المهرجان إضافة إلى زميله النجم لورانس فيشبورن، وشكل الفنانون المصريون اكبر وفد مشارك في المهرجان، فقدم عادل إمام بصحبة ليلى علوي .

كما حضر نور الشريف والهام شاهين وحنان ترك وهاني رمزي وهاني سلامة وشريف منير وصفية العمري وعايدة رياض وفتحي عبد الوهاب، ومن سوريا حضر الفنانون دريد لحام ومنى واصف ورشيد عساف.

ومن النجوم العرب المشاركين مغني الراي الجزائري فوديل والممثلتان اللبنانية مادلين طبر والتونسية هند صبري والمخرجة اللبنانية جوسلين صعب، وحضرت الفنانة هدى الخطيب من الإمارات والفنان داوود حسين من الكويت ومن النجوم العالميين، كانت الممثلة الألمانية ديانا كروغر بين الحاضرين ومن الهند حضرت ديبا ميهتا وياش تشوبرا.

وكان المخرج هاني ابو أسعد وأبطال فيلمه »الجنة الآن« آخر الواصلين، ليدخل الجميع بعدها إلى قاعة العرض التي تضمنت بعض الكلمات الترحيبية، وبدأ بعد ذلك عرض فيلم »الجنة الآن« وهو إنتاج هولندي ألماني فرنسي مشترك يروي قصة الساعات الأخيرة في حياة اثنين من المقاتلين الفلسطينيين، وهو فيلم مثير للجدل يحاول استكشاف دوافع منفذي التفجيرات.

يحكي الفيلم قصة صديقين من الضفة الغربية يتم إرسالهما لتنفيذ عملية فدائية مزدوجة ويقبلان بقدرهما، ويقوم كل منهما بتسجيل شريط فيديو يوجه من خلاله رسالته الوداعية.

ويعبر الشابان عن الشك والتردد خلال رحلتهما الصعبة ويعود احدهما إلى نابلس. وتلى فيلم الافتتاح حفل عشاء ساهر جمع الفنانين المشاركين بوسائل الإعلام امتد حتى وقت متأخر من الليل.

يذكر ان فعاليات المهرجان تستمر حتى السابع عشر من الشهر الجاري، وستشمل عروضاً للأفلام المشاركة فضلاً عن إقامة ندوات ومؤتمرات صحافية يومية للفنانين والضيوف.

كتب نائل العالم:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات