منزل أحلامك أصنعه بيديك

منزل أحلامك أصنعه بيديك

منزل ليز بيري المكون من أربع غرف نوم من البلوط والزجاج في ‏نيوهامبشير في انجلترا أكثر من مكان للحماية من الرياح والسكنى. المنزل ‏صديق للبيئة أيضاً وشديد الحداثة في تصميمه، المنزل كان داخل صناديق ‏قبل أن يتحول إلى بناء يمكن العيش فيه.‏

اتجهت ليز بيري إلى ألمانيا بعد أسبوع من مشاهدة فيلم وثائقي عن ‏شركة هوف هاوز الألمانية لتصنيع المنازل الجاهزة، في صناديق، خلال ‏أشهر قليلة تسلمت ليز مفاتيح منزلها الجديد الذي تكلف 300 ألف ‏إسترليني »522 ألف دولار« وقالت إن هذا المبلغ نصف ما توقعت أن ‏تدفعه إذا كان المنزل تقليدياً وأنشئ بالطريقة التقليدية.‏

ليز بيري من الناس الذين يزدادون عدداً في أنحاء العالم ويقبلون على ‏شراء منازل جاهزة في صناديق، ويبحثون عن تصاميم مبتكرة وأسعار ‏معقولة.‏

وتجذب بساطة إنشاء المنزل هؤلاء الناس، الذين يمكنهم تجميع المنزل ‏بأيديهم، بدون مهندس أو معماري أو دفع عمولات، وتجذب البساطة ‏والمرونة في التصاميم آخرين للمنازل الجاهزة في صناديق، التي تناسب ‏مناطق الأعاصير في أميركا أو مناطق الزلازل.‏

وتزداد شعبية المنازل الجاهزة التي يمكن تجميعها بسهولة بعد إخراج ‏أجزائها من الصناديق، رغم أنها لا تزال تمثل نسبة ضئيلة جداً من ‏المنازل التقليدية.

ويقول ستاندارد لايف نيك البريطاني الذي نقلت عنه صحيفة ‏انترناشيونال هيرالد تريبيون إن حجم سوق المنازل الجاهزة يبلغ 1.6 ‏مليار استرليني ويرتفع سنوياً بنسبة 30%.‏

في أميركا تمثل المنازل الجاهزة أقل من 30% من إجمالي المنازل، لكن ‏منزل صن ست بريز، الذي صممه معماري من كاليفورنيا تحت رعاية ‏مجلة صن ست الشهرية جذب أكثر من 27 ألف زائر عند افتتاحه أمام ‏الناس للزيارة في شهر مايو العام الجاري. وأعرب 400 شخص عن ‏رغبتهم في شراء المنزل بعد أسبوع واحد من فتحه أمام الناس لزيارته.‏

وقالت شركة أميركان إنجونيتي التي تبيع منازل جاهزة بضمان ضد ‏الأعاصير إن الطلب على هذه المنازل ارتفع خمسة أضعاف في العام ‏الحالي.‏

وتبدأ أسعار المنازل الجاهزة في أميركا من 35 ألف دولار وتصل إلى ‏مليون دولار (باستثناء ثمن الأرض التي يقام عليها) بالنسبة للمنازل ‏الفاخرة.‏

وفي أوروبا مستوى أسعار المنازل الجاهزة تشبه هذه أيضاً. وتبدأ أسعار ‏المنازل في الدول الاسكندنافية مثلاً من 60 ألف دولار للنوع مرتفع ‏السقف مع حوائط زجاجية وفناء خلفي.

ويشمل ذلك سعر المنزل الجاهز ‏‏(في صناديق) والتشطيبات الداخلية وتكاليف تجميع البناء. ويبدأ سعر ‏منزل الشركة هاف هاوز الألمانية (من أربع غرف نوم) من 300 ألف ‏إسترليني.

وقد تصل التكلفة إلى 500 ألف إسترليني مع اتساع مساحة ‏المنزل وزيادة تجهيزاته الداخلية باستثناء الأرض وإعدادها لاستقبال ‏البناء (أي إنشاء قاعدة لحمل المنزل).‏

وترجع فكرة إنشاء المنازل الجاهزة إلى 400 سنة عندما تم تقسيم المنزل ‏الخشبي إلى ألواح ومربعات وتم نقله من انجلترا إلى أميركا. لكن بالنسبة ‏لكثير من الناس ترتبط ذكرى المنازل الجاهزة أو المتنقلة بمنازل فترة ما ‏بعد الحرب التي بنيت غالبيتها من مواد رخيصة ووسائل بسيطة.‏

ويشارك المعماريون في تنشيط الموجهة الحالية من الإقبال على المنازل ‏الجاهزة، حيث يرى المهندسون وسيلة للتعبير عن أنفسهم من خلال ‏التصاميم لقطع يمكن أن توضع في صناديق ويتكون منها المنزل، ‏واستجابة أيضاً لظروف السوق الصعبة.‏

وساهم التقدم التكنولوجي أيضاً في توسيع نطاق هذه الموجة، رغم أنها لا ‏تزال محدودة بنوعية مواد البناء ووسائل تثبيتها، وهي الخشب والزجاج ‏وألواح الصلب والبامبو.‏

وهناك تصاميم للمنازل الجاهزة من الورق المقوّى مثل تصميم ‏المعماريين الأستراليين ستوتشبرج وبيب والإيطالي روشيور وميرو. ‏والفكرة الرئيسية في هذه المنازل هي طواعيتها للتعديل حسب رغبة ‏الساكن أو العميل.

مثلاً منزل هاف هاوز الألماني عبارة عن مساحة ‏معيشة واسعة وعدة خيارات لتوزيع الغرف. وقالت ليزبيري إنها اندهشت من تعدد الخيارات المتاحة في تقسيم غرف ‏منزلها.‏وتقول إن غالبية الحوائط لا تحمل ثقلاً، وبالتالي يمكن نقلها أو تغيير ‏موضعها.

ويستطيع العميل أيضاً طلب مواصفات وخيارات خاصة مثل عدد ‏النوافذ ومساحتها الأرضية. واستطاعت ليزبيري أن تغير من نوعية العديد ‏من المواصفات الخارجية والداخلية وباعت شركة أميركان إنجونيتي أكثر ‏من 500 منزل خلال العامين الماضيين من هذا النوع.‏

وقال لـ »ديفيد فنتون« الوكيل العقاري في شركة نايت فرانك العقارية إن ‏القواعد التي تحكم القيمة في العقارات تنطبق على المنازل الجاهزة ‏والمتحركة، فالموقع عامل أساسي، وهذا يحدد إذا كان المنزل الجاهز ‏منجم ذهب أو مجرد فيل أبيض.‏

ترجمة: أشرف رفيق

طباعة Email
تعليقات

تعليقات